الأربعاء 21 ذو القعدة / 24 يوليه 2019
07:46 ص بتوقيت الدوحة

العربي يتخطى أم صلال ويتأهل لربع نهائي بطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم

الدوحة - قنا

الجمعة، 26 أبريل 2019
. - نتيجة المباراة
. - نتيجة المباراة
تأهل فريق العربي إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم في نسختها السابعة والأربعين، بعد فوزه على أم صلال بنتيجة (3 - 1) في المباراة التي جمعتهما اليوم على استاد حمد الكبير بالنادي العربي ضمن المرحلة الثالثة للمسابقة.

سجل أهداف المباراة الإيفواري ويلفريد بوني في الدقيقة 30، وأحمد إبراهيم الخفاجي في الدقيقة 73، ومحمد صلاح النيل في الدقيقة 75 للعربي، وسجل لأم صلال عمر يحي في الدقيقة 79.

وكان أم صلال تأهل إلى هذه المرحلة وملاقاة العربي بعد فوزه على الشمال بنتيجة (3 /1) في المباراة التي جرت بينهما في المرحلة الثانية للمسابقة، فيما تأهل العربي مباشرة إلى المرحلة الثالثة كونه صاحب المركز السادس بدوري نجوم QNB .

وسيواجه العربي، نادي الريان في المرحلة الرابعة للمسابقة (الدور ربع النهائي) يوم، الجمعة، 3 مايو المقبل بإستاد حمد الكبير بالنادي العربي.

ويطمح النادي العربي إلى مواصلة المشوار في أغلى البطولات والمنافسة بقوة وحصد اللقب التاسع في مسابقة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم.

يذكر أن أم صلال، رغم تراجعه في الدوري إلى المركز التاسع وهو ما لم يكن يطمح اليه، بدأ مشواره في أغلى البطولات بشكل جيد، وقدم أداء طيبا أمام الشمال وحقق فوزا مريحا بنتيجة (3 /1) في المرحلة الثانية..أما فريق العربي فراوده طموح التأهل إلى المربع الذهبي في الدوري، إلا أنه حقق المركز السادس وهو أفضل من الموسم الماضي الذي احتل فيه المركز السابع.

تجدر الإشارة الى أن 8 أندية توجت بكأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم، ويعتبر نادي الدحيل هو صاحب اللقب الأخير في نسخته الــ 46 للموسم الرياضي 2017 -2018 والذي توج به على حساب نادي الريان بعد فوزه في المباراة النهائية بنتيجة (2-1)، ويعتبر نادي السد أكثر الأندية القطرية فوزا باللقب الغالي برصيد 16 لقبا وهو حامل لقب بطولتي موسمي 2015-2014 على حساب ناديي السيلية والجيش، ويليه نادى العربي في المركز الثاني برصيد 8 ألقاب آخرها موسم 1993، ثم نادي الغرافة برصيد 7 ألقاب ، فنادي الريان برصيد 6 ألقاب ، ثم نادي الأهلي بأربعة ألقاب، ونادي قطر بلقبين اثنين، ونادي الدحيل بلقبين اثنين كذلك، وأخيرا نادي أم صلال برصيد لقب واحد في تاريخه في موسم 2008.

جاءت مباراة العربي وأم صلال قوية ومثيرة، وشهدت سيطرة العربي على كامل مجريات اللقاء، حيث ضغط على منافسه أم صلال منذ بداية المباراة وشن العديد من الهجمات على مرمى أم صلال لكن لاعبي الدفاع وحارس المرمى عيسى شعبان جعفرى تصدى لأغلب هذه المحاولات.

وواصل العربي فرض سيطرته وهدد مرمى أم صلال في أكثر من مناسبة وتمكن في الدقيقة 30 من افتتاح النتيجة بواسطة لاعبه الإيفواري ويلفريد بوني بتسديدة رأسية غالطت حارس مرمى أم صلال عيسى شعبان جعفرى ليسكنها الشباك ويفتتح النتيجة للعربي.

ورغم قبولهم للهدف لم يتمكن أم صلال من تقليص الفارق وشهدت المباراة ضغطا واضحا من هجوم العربي على دفاع أم صلال الذي كان هجومه مرتبكا وضعيفا طيلة الشوط الأول.

وحاول العربي إضافة هدف ثاني خلال الفترة المتبقة من الشوط الأول لكن تسديدات لاعبيه افتقدت للدقة والتركيز في أغلب الفترات لينتهي الشوط بتقدم العربي بهدف دون رد.

ومع انطلاق الشوط الثاني تواصل ضغط نادي العربي على أم صلال وأهدر العديد من الفرص أمام مرمى أم صلال إلى أن جاءت الدقيقة 73 وتمكن خلالها من إضافة الهدف الثاني بواسطة قائده أحمد ابراهيم الخفاجي بعد تلقيه تمريرة رأسية ذكية من الإيفواري ويلفريد بوني ليسددها بقوة في شباك الحارس عيسى شعبان جعفرى ويعلن التقدم للعربي.

هذا الهدف فتح شهية نادي العربي لمزيد معانقة الشباك فبعد دقيقتين فقط، سجل محمد صلاح النيل الهدف الثالث في الدقيقة 75 بعد مراوغته للاعبي دفاع أم صلال وسدد كرته في مرمى عيسى شعبان معلنا عن ثالث أهداف العربي.

وشهدت الدقيقة 79 استفاقة لاعبي نادي أم صلال الذي تمكن من تسجيل الهدف الأول بواسطة لاعبه عمر يحي بعد تلقيه كرة عرضية من محمود المواس سددها مباشرة في شباك العربي لقلص الفارق لفريقه. 

وأصبح اللعب سجالا بين الفريقين في الوقت المتبقي من المباراة، العربي بحثا عن إضافة الهدف الرابع، وأم صلال الذي سعى إلى تقليص الفارق وكاد أن يضيف الهدف الثاني بواسطة لاعبه محمود المواس في الدقيقة 90 لكن تسديدته مرت بجوار مرمى النادي العربي.

ورغم إضافة حكم المباراة لـ3 دقائق كوقت بديل وتواصل المحاولات من الجانبين، انتهى اللقاء بفوز العربي على أم صلال بنتيجة (3 -1) ليضرب موعدا مع الريان في (المرحلة الرابعة للمسابقة) الدور ربع النهائي يوم 3 مايو المقبل بإستاد حمد الكبير بالنادي العربي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.