السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
05:37 م بتوقيت الدوحة

مؤسسة حمد تنفذ حملة توعوية ضد سرطان الدماغ خلال شهر أبريل الجاري

الدوحة - قنا

السبت، 20 أبريل 2019
. - مؤسسة حمد
. - مؤسسة حمد
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تنفيذ حملة توعية حول مرض سرطان الدماغ خلال شهر ابريل الجاري وذلك تماشيا مع رسالتها في تقديم رعاية صحية امنة لكافة المرضى.

وتوفر مؤسسة حمد الطبية منظومة رعاية شاملة لمرضى الأورام السرطانية الدماغية حيث تشير إحصائيات السجل الوطني للسرطان لدى وزارة الصحة العامة إلى أن الأورام السرطانية الدماغية في قطر تعد ثامن أكثر أنواع السرطان انتشارا بين الذكور في الدولة.

وتبلغ نسبة الإصابة بهذا النوع من الأورام 4,48 بالمائة من مجموع حالات الإصابة بالسرطان عموما، كما تشير هذه الإحصائيات إلى أن إجمالي عدد حالات الإصابة بسرطان الدماغ في قطر في العام 2015 بلغ 48 حالة تطلب علاج 60% منها تدخلا علاجيا بالجراحة.

وكان فريق جراحي الأعصاب في معهد العلوم العصبية التابع لمؤسسة حمد الطبية كان قد أجرى 140 عملية جراحية في العام 2018 الكثير منها لعلاج سرطان الدماغ.

وقال الدكتور أحمد عون رئيس معهد العلوم العصبية ان الجراحة لا تزال الأسلوب الأكثر شيوعا لعلاج السرطانات الدماغية حيث هناك مجموعة من الخيارات العلاجية المتاحة أمام مرضى سرطان الدماغ منها العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي إلا أن الجراحة تعتبر الخيار الأكثر شيوعا لعلاج السرطانات الدماغية حيث أن 60 % من هذه الحالات تتطلب تدخلا علاجيا بالجراحة في حين ان الأورام الأكثر خطورة يتم علاجها في بادئ الأمر بالجراحة ثم بالعلاج الكيماوي والإشعاعي فيما بعد.

ولفت الى انه تمت زيادة عدد كوادر الجراحة وتوسيع نطاق خدماتها وذلك بإضافة ثلاثة من الجراحين ذوي الخبرة والكفاءة من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وألمانيا إلى الفريق المكون أصلا من أربعة جراحين، في وقت ازداد فيه عدد العمليات الجراحية لعلاج سرطان الدماغ بشكل ملحوظ مع الحفاظ على مستوى عال من النتائج العلاجية لهذه العمليات.

من جانبه أشار الدكتور سراج الدين بالخير مدير قسم جراحة الأعصاب في مؤسسة حمد الطبية إلى أن الفريق الطبي يتبع نظاما محكما في تحديد مكان الورم السرطاني بدقة متناهية.

وقال ان غرفة العمليات تحتوي على جهاز متطور للتصوير بالرنين المغناطيسي يعمل على تزويد الجراحين بمقاطع حية ومباشرة لدماغ المريض أثناء العملية الجراحية للتحقق من إزالة الأورام السرطانية بالكامل مع تواجد اخصائيي التخدير الذين يتابعون حالة المريض للتدخل العاجل في حالة حدوث أية مضاعفات مرتبطة بالتخدير أثناء العملية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.