الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
05:51 ص بتوقيت الدوحة

غدا.. انطلاق سباقات ختام موسم أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية

الدوحة - قنا

الجمعة، 19 أبريل 2019
تويتر - حلبة لوسيل الدولية
تويتر - حلبة لوسيل الدولية
تنظم أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية، المنضوية تحت نادي حلبة لوسيل الرياضي، سباقات نهاية الموسم لأطفال الأكاديمية للدراجات النارية على مدار أسبوعين متتاليين، حيث تنطلق يوم غد، السبت، على أن تختتم منافساتها يوم 27 إبريل الجاري.

وينتظر أن تشهد سباقات الغد منافسات قوية في فئتي "70 سي سي" و "125 سي سي" على الحلبة الرملية، حيث تنطلق المنافسات في الحادية عشرة صباحا مع فترة الإحماء والتجارب الحرة والتأهيلية، قبل ان يقام السباقان الرسميان في الساعة السادسة مساء لفئة "70 سي سي"، والساعة السادسة ونصف مساء لفئة "125 سي سي".

أما السباقات المقررة نهاية الأسبوع المقبل يومي الجمعة والسبت المقبلين، فتشهد منافسات ثلاث فئات مختلفة على حلبة الكارتينج وهي فئة "ميني موتارد 70 سي سي" ، وفئة "سوبر موتارد 125 سي سي"، و "ميني موتو جي بي 110 سي سي". 

وسيخصص يوم، الجمعة، المقبل لإجراء التدريبات المفتوحة والسباقات الحرة لجميع المتسابقين، ثم يتبعها التجارب التأهيلية، على أن يشهد يوم السبت فترة للإحماء على أن تقوم بعدها السباقات الثلاث الرئيسي بداية من السابعة الخامسة مساء .

وقام نادي حلبة لوسيل الرياضي، بالتعاون مع أكاديمية التفوق الرياضي "اسباير" وشركة "الدورنا" مالكة الحقوق الحصرية لبطولة العالم للموتو جي بي، بإنشاء أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية التي تهدف إلى منح النشء الأدوات والإمكانيات اللازمة لتعلم أسس سباقات الدراجات النارية وتحسين مهاراتهم وتوفير بيئة آمنة للمواهب الشابة لممارسة هوياتهم وتطويرها.

وأعرب السيد خالد الرميحي نائب رئيس نادي حلبة لوسيل الرياضي والمشرف العام على الأكاديمية عن سعادته الغامرة بالنجاح الكبير الذي حققته أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية في موسمها الأول، لافتا إلى أن الإقبال الكبير على الانضمام للأكاديمية، خاصة من القطريين، فاق التوقعات حيث تجاوز عدد المسجلين 200 طفل، ولكن تم تصفيتهم إلى 70 طفلا فقط.

وقال الرميحي، في تصريح صحفي، إن الأعداد المخطط استيعابها في الاكاديمية خلال الموسم الأول كانت 25 طفلا فقط، لكننا قمنا بزيادة الأعداد نظرا للإقبال الكبير، وهو ما جعلنا نزيد أيام التدريب من يومين إلى خمسة أيام، وعدد المدربين من ثلاثة مدربين إلى خمسة.

وأوضح أن الموسم الأول من الأكاديمية شهد بروز 12 دراجا بصورة مميزة، وقد تم اختيارهم لتطوير مستوياتهم من خلال معسكر تدريبي في إسبانيا خلال فترة الصيف مع المشاركة في بعض السباقات خلال بطولة اسبانيا الدولية، التي تعد أفضل بطولات الدراجات النارية في أوروبا.

وشدد الرميحي على أن الاكاديمية نجحت في موسمها الأول في استقطاب متسابقين من الخارج، حيث انضم إليها ثلاثة أطفال من اسبانيا، لافتا إلى أن الأكاديمية في الموسم المقبل ستشهد استقبال أعداد محدودة من المتسابقين الجدد وستكون الأولوية للقطريين، حتى يكون هناك أكثر تخصصية واستفادة للمنضمين.

وأشار إلى أن السباقات الختامية للمتسابقين في الأكاديمية ستكون في أكثر من فئة وحسب المستوى والسن خاصة أن الاكاديمية تضم 70 طفلا (بينهم 20 قطريا) أعمارهم تتراوح ما بين 8-14 عاما، موجها الشكر إلي الإسباني خوسيه لويس كاردوسو المسؤول عن البرامج التدريبية في الأكاديمية الذي بذل مجهودا كبيرا في التعامل مع الأطفال في هذا السن ودعمهم وتطوير مستوياتهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.