الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
08:14 ص بتوقيت الدوحة

الأسبوع الأخير من دوري نجوم QNB: مواجهات نارية في مقدمة ومؤخرة الترتيب

الدوحة - قنا

الجمعة، 12 أبريل 2019
نادي قطر في مواجهة مصيرية مع الريان تحت شعار "أكون أو لا أكون"
نادي قطر في مواجهة مصيرية مع الريان تحت شعار "أكون أو لا أكون"
يشهد الأسبوع الثاني والعشرين والأخير من الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) لهذا الموسم 2018- 2019، إقامة ست مباريات قوية ومثيرة غدا السبت، حيث سيشتد الصراع بين قطر والخريطيات على ضمان البقاء، وبين السيلية والريان على خطف المركز الثالث ،بعدما ضمن السد اللقب في الجولة الماضية.

وستلعب جميع المباريات في يوم واحد، فستقام ثلاث مواجهات في السادسة وعشرين دقيقة، حيث سيلتقي العربي مع الدحيل بإستاد حمد الكبير، ويلعب السد مع أم صلال بإستاد جاسم بن حمد، والشحانية أمام الغرافة بإستاد ثاني بن جاسم.

وفي تمام الثامنة والنصف مساء ستقام ثلاث مباريات أخرى، حيث سيلتقي الأهلي مع الخور بإستاد حمد الكبير، ويلعب الريان مع فريق قطر بإستاد جاسم بن حمد، وسيكون السيلية على موعد مع مواجهة الخريطيات بإستاد ثاني بن جاسم.

وستكون الإثارة حاضرة في جميع مباريات الجولة الأخيرة للدوري وستشهد محاولات بعض الفرق لتحسين مراكزها بجدول الترتيب، إضافة الى صراع متواصل بين الفرق المتنافسة على المركزين الثالث والرابع والفرق التي تحاول تجنب الهبوط.

وبالنظر للمباريات التي ستقام في السادسة وعشرين دقيقة نجد أنها تضم بعض الفرق التي تسعى لتحسين مراكزها بجدول الترتيب، حيث سيكون السد (54 نقطة) البطل المتوج باللقب من الجولة الماضية على موعد مع مواجهة أم صلال صاحب المركز التاسع برصيد 23 نقطة، والذي سيسعى لتحقيق الفوز حتى يتمكن من تحسين موقفه.

ويطمح السد لتعزيز نقاطه التي حصدها، كما أن مدربه فيريرا يحاول أن يواصل الفريق تألقه وحضوره الفاعل من أجل أن يكون في أتم الجاهزية سواء لبطولة كأس سمو الأمير أو دوري أبطال آسيا، وهذا يعني أنه يبحث عن فوز آخر للاعتبارات السابقة.

أما فريق أم صلال وبالرغم من صعوبة مهمته أمام بطل الدوري إلا أنه لن يفقد الأمل وسيعمل بكل قوة لتحقيق نتيجة إيجابية في ظل تذبذب نتائجه مؤخراً ما بين صعود وهبوط، حيث كان الفريق قد تلقى خسارة من الشحانية في الجولة الماضية بخمسة أهداف مقابل هدفين، في المقابل كان السد قد فاز على الأهلي بسبعة أهداف مقابل هدفين.

وفي مواجهة اخرى سيبحث الشحانية في مباراته أمام الغرافة عن حصد نقاط المواجهة حيث يحتل الشحانية المركز الثامن برصيد 24 نقطة وبفارق نقطتين خلف الغرافة صاحب المركز السابع، وسيحاول الشحانية القفز للمركز السابع في حالة الفوز، أما الغرافة فسيلعب من أجل المحافظة على مركزه.

الشحانية -العائد لدوري نجوم QNB هذا الموسم- يعتبر ما حققه انجازاً مهماً، وهدفاً عمل له منذ البداية وهو ضمان البقاء في دوري نجوم QNB، بعد أن جمع 24 نقطة جعلته بمنأى عن أي تهديد.

وبالنظر إلى نتائج الشحانية حتى الآن في الدوري وقبل جولة واحدة من النهاية، نجده قد فاز في 6 مباريات وخسر 9 وتعادل في 6 وله 23 هدفا وعليه 33 هدفا.. في المقابل فقد فاز الغرافة في 7 مباريات وخسر في 9 وتعادل في 5 مواجهات وله 34 هدفا وعليه 36 هدفا...وكانت مواجهة الفريقين في القسم الأول قد انتهت بالتعادل السلبي وذلك في مباريات الأسبوع الحادي عشر.

كما ستقام مباراة العربي مع الدحيل بدون أي ضغوط، بعد فقدان الدحيل للقبه بالجولة الماضية واحتلاله للمركز الثاني برصيد 47 نقطة حتى الآن، في حين سيحاول العربي تحقق الفوز على أمل المنافسة على المركز الخامس في حالة خسارة الأهلي أمام الخور.

ويحتل العربي المركز السادس برصيد 30 نقطة، وفوزه على الدحيل وخسارة الأهلي أمام الخور سيجعل الفريقين يتساويان في عدد النقاط ولكل منهما 33 نقطة، ليتم حسم المركز الخامس عن طريق فارق الأهداف بين الفريقين.

وكان العربي قد حقق الفوز على نادي قطر بهدفين مقابل هدف في مباريات الأسبوع الحادي والعشرين، ومن المؤكد أنه سيسعى جاهداً لإنهاء الدوري في أفضل صورة للحصول على أكبر عدد من النقاط.

الجدير بالذكر أن مواجهة الفريقين في القسم الأول كانت قد انتهت لمصلحة الدحيل بهدفين دون رد، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر يوم 4 نوفمبر 2018.

كما ستكون الإثارة العنوان الرئيسي في المباريات الثلاثة التي ستنطلق في تمام الثامنة والنصف، لأنها ستجمع بين الفرق التي تتنافس على المركزين الثالث والرابع والفرق التي ستحاول تجنب الهبوط المباشر وخوض المباراة الفاصلة.

ويأمل الخريطيات في استمرار نتائجه الرائعة أخيرًا في دوري نجوم قطر لكرة القدم للخروج منتصرًا على السيلية ، وانتظار سقوط نادي قطر من أجل الحفاظ على فرصته في البقاء بالدوري.

وفي أول 16 مباراة في الدوري حصد الخريطيات ثلاث نقاط فقط جاءت من الفوز 2-0 على الغرافة، لكن نجح في مبارياته الخمس الأخيرة في حصد 12 نقطة بالفوز أربع مرات، والخسارة مرة واحدة، في حين حافظ على آماله في البقاء بفوز مفاجئ 1-0 على الدحيل في آخر مباراة.

ويتذيل الخريطيات الترتيب، وله 15 نقطة متأخرًا بنقطة واحدة عن قطر الذي لم يحصد سوى خمس نقاط في آخر عشر مباريات، وتلقى خمس هزائم متتالية آخرها أمام العربي في الجولة الماضية.

أما السيلية فيدخل المباراة وهو في المركز الثالث بـ 35 نقطة، وتكتسب المواجهة أهميتها من كون فوز الفريق سيجعله يضمن إنهاء الموسم بالمركز الثالث، أما في حالة خسارته فربما يجد نفسه خارج المربع إذا ما حقق الريان صاحب المركز الرابع "34" نقطة، والأهلي صاحب المركز الخامس "33" نقطة الفوز في هذه الجولة، وبالتالي فلا مجال أمام السيلية إلا اللعب للفوز لتجنب أي حسابات ولتحقيق هدفه هذا الموسم.

وسيتكرر نفس الأمر في المباراة التي ستجمع بين فريقي الريان وقطر، حيث يسعى الريان ـ الرابع برصيد 34 نقطة ـ للفوز من أجل المحافظة على مركزه الرابع أو القفز إلى المركز الثالث في حالة تعثر السيلية أمام الخريطيات، في الوقت الذي سيحاول فيه فريق قطر صاحب المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة تحقيق الفوز.

وسيكون الأهلي الخامس برصيد 33 نقطة على موعد مع مواجهة الخور صاحب المركز العاشر برصيد 19 نقطة، حيث ستشهد المباراة صراعا كبيرا بين الفريقين، وسيبحث العميد عن الفوز للإبقاء على حظوظه في المنافسة على المركزين الثالث أو الرابع في حال تعثر الريان والسيلية أو أحدهما، في حين أن الخور سيسعى لتقديم المستوى المطلوب وحصد النقاط الثلاث.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.