الخميس 25 جمادى الثانية / 20 فبراير 2020
04:20 ص بتوقيت الدوحة

«نيويورك تايمز»: ترمب مطالب بوقف دعم أبوظبي والرياض لحفتر

وكالات

الأحد، 07 أبريل 2019
«نيويورك تايمز»: ترمب مطالب بوقف دعم أبوظبي والرياض لحفتر
«نيويورك تايمز»: ترمب مطالب بوقف دعم أبوظبي والرياض لحفتر
دعا كاتبان في صحيفة «نيويورك تايمز» إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلى العمل على وقف دعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، من قبل مصر والسعودية والإمارات ودول أخرى.

وقال الكاتب فريدريك ويهري مؤلف كتاب «الشواطئ التي تحترق.. من داخل المعركة من أجل ليبيا الجديدة»، والدبلوماسي الأميركي السابق جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام السابق للأمم المتحدة للشؤون السياسية في مقال لهما بالصحيفة، إن الصراع المتصاعد في ليبيا يهدّد بتدمير الجهود المستمرة للتوصل إلى تسوية سلمية، ويعزّز تنظيم الدولة الإسلامية هناك.

وأوضح الكاتبان أن زحف قوات حفتر إلى طرابلس في الوقت الذي يوجد فيه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالمدينة للتحضير لعقد المؤتمر الوطني للسلام منتصف الشهر الحالي، يعني أن حفتر يزدري -وبوضوح لا لبس فيه- جهود السلام الأممية.

وأشارا إلى أن حفتر «السبعيني» الذي تدعمه الإمارات ومصر والسعودية وفرنسا وروسيا، يستهدف إفشال المؤتمر «بمحاولة وقحة من أجل الاستيلاء على السلطة»، لكنه فوجئ بمقاومة لم يكن يتوقعها.

وانتقد الكاتبان إدارة دونالد ترمب قائلين، إنها ورغم مناشدات الأمم المتحدة ممارسة ضغط دبلوماسي فعّال لوقف تدخل داعمي حفتر في شؤون ليبيا، فإنها لم تظهر رغبة في مساعدة هذه البلاد وحسب، بل بدأت مؤخراً تشجّع حفتر في اتساق مع روابطها بالرياض وأبوظبي، ومع تفضيل ترمب للقادة المستبدين، وكشف الكاتبان أن حفتر وجد تشجيعاً على ما يقوم به حالياً من ملك السعودية لدى اجتماعه به أواخر الشهر الماضي.

وختم الكاتبان مقالهما بقولهما، إن الفوضى في ليبيا ستعزّز تنظيم الدولة الذي نفّذ سلسلة من الهجمات هناك العام الماضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.