الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
06:59 ص بتوقيت الدوحة

غدا انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.. والمهندي يضمن منصب نائب الرئيس

الدوحة - قنا

الجمعة، 05 أبريل 2019
. - الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (د ب أ)
. - الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (د ب أ)
تنعقد يوم غد، السبت، فعاليات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في اجتماعها الـ 29 ، المقام في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث تقوم الاتحادات الوطنية الأعضاء بانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للدورة من عام 2019 ولغاية 2023، وقد ضمن المرشح القطري سعود عبدالعزيز المهندي منصب نائب الرئيس عن منطقة غرب اسيا بعد انسحاب منافسه هاشم حيدر رئيس الاتحاد اللبناني كما ضمن الشيخ سلمان بن إبراهيم استمراره في منصب الرئيس بالتزكية. 

وسوف تجري الانتخابات من أجل مقاعد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وستة أعضاء في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، من بينهم عضوة من عضوات المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، و النواب الخمسة لرئيس الاتحاد الآسيوي، والعضوات النسائيات في المكتب التنفيذي، من بينهن واحدة تصبح عضوة في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم وتسعة أعضاء إضافيين في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويشهد اجتماع الجمعية العمومية خوض رئيس الاتحاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، الانتخابات دون تحد من أجل الدورة الثانية كرئيس للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك في أعقاب انسحاب السيد محمد خلفان الرميثي من الإمارات والسيد سعود المهندي من قطر.

ويتوقع أن يحضر اجتماع الجمعية العمومية السيد جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وفاطمة سامورا الأمينة العامة في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقام المرشحون بتقديم ترشيحاتهم للانتخابات، بحسب المادة 32 والمادة 38 من النظام الأساسي (نسخة عام 2018) وذلك في المواعيد المحددة، وتم تقديم كافة طلبات الترشيح بحسب المتطلبات الموضوعة في النظام الأساسي (نسخة عام 2018) والنظام الانتخابي (نسخة عام 2018).

وقامت لجنة الانتخابات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعمل تدقيق أهلية على المرشحين لشغل مناصب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كما قامت لجنة المراجعة في الاتحاد الدولي لكرة القدم بعمل تدقيق أهلية على المرشحين للمناصب في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وإلى جانب الانتخابات، يتضمن جدول أعمال الاجتماع استعراض الإنجازات التي تحققت والجهود الكبيرة التي تم القيام بها من أجل الارتقاء بكرة القدم في قارة آسيا.. وسيقام الاجتماع في فندق "شنغريلا" بالعاصمة كوالالمبور في العاشرة صباح الغد. 

يذكر أن مرشح قطر السيد سعود المهندي ضمن منصب نائب الرئيس عن غرب آسيا بعد انسحاب منافسه، وتبقى له المنافسة لمنصب عضوية اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم. 

ويشارك الاتحاد القطري لكرة القدم في الجمعية العمومية بوفد يترأسه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، كما سيحضرها وفد من اللجنة العليا للمشاريع والإرث برئاسة سعادة السيد حسن الذوادي الامين العام للجنة.

وتبدأ الجمعية العمومية في العاشرة صباح الغد بتوقيت كوالالمبور بكلمة الاتحاد، ثم يتم الإعلان رسمياً عن انعقاد الجمعية العمومية وفقاً للوائح النظام الأساسي للاتحاد، ويتم بعدها تعيين 3 أعضاء للتحقق من المحضر الرسمي، ويتم بعدها الإعلان عن الموافقة على جدول الأعمال الذي سبق أن تم إرساله إلى كل الاتحادات الأعضاء في الاتحاد في الموعد المحدد وفقاً للوائح.

وتلي هذه الخطوة إلقاء كلمة رئيس المجلس الحالي، وبعدها يتم اعتماد البيانات المالية المدققة للسنة المالية التي انتهت في 31 ديسمبر 2018، ثم مناقشة المقترحات لتعديل النظام الأساسي للاتحاد، ثم ينظر في المقترحات المقدمة من الاتحادات الأعضاء للجمعية العمومية، بشأن النظام الأساسي والتي وردت للاتحاد من كل من: اتحاد جوام وكوريا والصين واليابان ومنغوليا والصين تايبية والفلبين والبحرين وكمبوديا.

ويلي ذلك التصويت لاختيار البلد المنظم لنهائيات كأس آسيا 2023. والمتقدم لاستضافتها كلّ من: الصين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية. لتنطلق بعد ذلك إجراءات الانتخابات، وستكون البداية بالتصويت لانتخاب الرئيس، ثم يتم انتخاب 6 أعضاء في مجلس "الفيفا" من بينهم امرأة، وبعدها يتم اختيار نواب رئيس الاتحاد الآسيوي وعددهم 5، ثم يتم انتخاب 5 سيدات لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي بينهم سيتم انتخاب واحدة لعضوية الاتحاد الدولي، ثم يتم انتخاب الأعضاء التسعة الإضافيين في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي حسب المناطق.

وأكد السيد سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم على اهمية ان يكون لقطر ممثل في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الفترة المقبلة كونها ستستضيف بطولة كأس العالم في 2022، وفي ذات السياق أبدى المهندي ثقة كبيرة في امكانية فوزه بمنصب عضوية الفيفا من خلال الانتخابات التي تجرى في العاصمة الماليزية، وأرجع ثقته إلى شبه الاجماع الذي يحظى به كمرشح لقطر لهذا المنصب عن غرب آسيا.

وقال المهندي، في تصريحات للوفد الاعلامي القطري، إن حظوظه تعتبر كبيرة جداً في الفوز بعضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم، مشيرا الى ان قطر تستحق الفوز بمنصبي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي وعضوية الاتحاد الدولي لأنها ستنظم كأس العالم في العام 2022 فهذه المناصب مهمة، ولذلك فنحن نجد الدعم الكبير، سواء غرب آسيا او من غالبية الاتحادات الآسيوي، والتي تتفهم هذا الأمر جيداً.

وعن اعتراض اللجنة الانتخابية على الترشيح لمنصبين في الفيفا والاتحاد الآسيوي وتأثير ذلك على حظوظه، قال المهندي "قدمنا طلبا نوضح فيه عدم وجود أي نص في النظام الأساسي للاتحاد الآسيوي يمنع الترشح للمنصبين، ولجنة الانتخابات قامت بتفسير المواد الخاصة بالانتخابات وهو أمر ليس من حقوقها، ولكن من حق الجمعية العمومية التي سيتم عرض الأمر عليها، وثقتي كبيرة في أن الامور ستسير بشكل جيد".

وعن الاجواء التنافسية في هذه الجمعية واختلافها عن العمومية السابقة التي عقدت في 2015 قال "دائماً الانتخابات فيها تنافس، ويختلف مستوى التنافس من انتخابات لأخرى وقوته، والتنافس الآن أراه قويا، ولكن هناك اسماء معينة حظوظها معروف مسبقاً وهناك آخرين يحاولون الحصول على عدد من الاصوات، كما أن الانتخابات تشهد أيضاً توافق وتنسيق ونتمنى التوفيق للجميع، وسنقول للفائز مبروك ونتمنى حظاً أوفر في المستقبل للخاسر".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.