الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
02:25 ص بتوقيت الدوحة

اختتام بطولة الغوص على اللؤلؤ بمهرجان سنيار الثامن

الدوحة - قنا

الجمعة، 05 أبريل 2019
. - من حفل قفال بطولة الغوص على #اللؤلؤ (كتارا- تويتر)
. - من حفل قفال بطولة الغوص على #اللؤلؤ (كتارا- تويتر)
أسدل الستار مساء اليوم، بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" على بطولة الغوص على اللؤلؤ ضمن مهرجان سنيار الثامن بتتويج الفائزين.

وحلّ فريق "الغيص" في المركز الأول، إذ تسلم نوخذته أحمد سالم التميمي راية سردال البطولة القادمة، وحاز الفريق على مبلغ مالي قدره 400 ألف ريال قطري ثم فريق "شومي له" ونوخذته عيد عتيق الدوسري الذي حل بالمركز الثاني، ومبلغ 300 ألف ريال..فيما نال فريق "الهير" ونوخذته راشد عبدالله السليطي المركز الثالث ومبلغ 200 ألف ريال، كما تم تتويج الفائزين بالمراكز من الرابع إلى الحادي عشر.

وكان ختام بطولة الغوص على اللؤلؤ قد وصل سيف كتارا في الساعة الخامسة مساء اليوم، وعقب وصول المحامل التقليدية المشاركة، ترجّل النواخذة والغاصة ليصطفوا أمام منصة التتويج، يقودهم السردال عدنان محمد الحمادي نوخذة فريق "خور العديد"، في الوقت الذي كان فيه الأهالي باستقبالهم على شاطئ كتارا، في احتفالية تفيض بالفرح والسرور، وتحتفي بعودة البحارة سالمين غانمين من رحلتهم البحرية، خصوصا وأنها تزامنت مع تقلبات حالة الطقس خلال اليومين الماضيين.

وألقى أحمد السيد نائب مدير عام "كتارا" لشؤون العمليات كلمة في حفل التتويج أشاد فيها بالجهود التي بذلتها جميع الفرق المشاركة خلال الأيام الماضية، لافتا إلى أن المنافسات جرت في أجواء أسرية عكست القيم الفاضلة والنبيلة للمجتمع القطري في احتفالية تحيي التراث الأصيل وترسخ في نفوس الشباب تاريخ قطر المجيد.

وذكر أن الغاصة استطاعوا خلال الرحلة التراثية أن يقدموا أروع الأمثلة في التحدي والعزيمة والصبر، مستذكرين قيم الآباء والأجداد بكل ما تنطوي عليه من تضحيات وعطاء للوطن الغالي قطر، متقدما بالتهنئة للفائزين بالبطولة، متمنيا للفرق الأخرى النجاح والتوفيق في البطولات القادمة.

من جانبه، أشاد مبارك الهاجري مدير بطولة الغوص على اللؤلؤ بما شهدته البطولة من تنافس شريف ونزيه بين الفرق المتنافسة، مشيرا إلى أن البطولة تميزت بأجواء سادها روح الإيثار والمحبة والتعاون بين الغاصة، معربا عن سعادته بانضمام غاصة من الكويت وسلطنة عمان ضمن الفرق المشاركة.

وأوضح أن النواخذة واليزوة والغاصة أمضوا منافساتهم في تقاليد تحاكي نفس الظروف التي عاشها الآباء والأجداد خلال رحلاتهم البحرية في عصر الغوص والصيد.

ونوّه بأن اللجنة ارتأت تحريك المحامل التقليدية المشاركة أمس (الخميس) من هير حالة العسيري إلى جزيرة السافلية لأسباب تتعلق بالأمن والسلامة وتجنبا للرياح القوية التي وصلت إلى سرعتها إلى (30) عقدة.

من جهتهم، أعرب النواخذة المشاركون في بطولة الغوص على اللؤلؤ عن سعادتهم بالنتائج التي تحصلوا عليها رغم كل ما اعترضهم من تحديات وصعوبات تمثلت في التيارات الهوائية التي سادت في اليوم الثاني من المنافسات، مشيرين إلى أن المشاركة في البطولة أكسبتهم الصبر والقوة والتحمل ومجابهة الصعاب، إضافة إلى الخبرة والمهارة العالية في الغوص، مشيدين بإطلاق "كتارا" لمهرجان سنيار الذي يوثق علاقتهم بالبحر، من خلال منافسات تتم بوسائل تقليدية يسودها روح التعاون بين الفرق المشاركة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.