السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
09:57 ص بتوقيت الدوحة

غدا.. انطلاق الأدوار الرئيسية لبطولة قطر الدولية لكرة الطاولة

الدوحة - قنا

الأربعاء، 27 مارس 2019
. - بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة
. - بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة
تنطلق غدا، الخميس، منافسات الأدوار الرئيسية لفردي الرجال والسيدات لكرة الطاولة في بطولة قطر الدولية أولى جولات بطولة العالم للمحترفين "فئة البلاتينيوم" على صالة علي بن حمد العطية بالسد، وتستمر البطولة حتى يوم، الأحد المقبل، بمشاركة 275 لاعبا ولاعبة (بواقع 170 لاعبا و105 لاعبات) من المصنفين الأوائل عالميا من 51 دولة من بينها 5 دول عربية وهي: قطر والكويت ولبنان واليمن والعراق، ويبلغ مجموع جوائزها المالية 300 ألف دولار أمريكي.

وتقام غدا أيضا مباريات دور الـ16 لزوجي الرجال والسيدات وتنتظر أبطال قطر فيها مواجهات صعبة للغاية، حيث يلعب الزوجي القطري عبدالرحمن النجار ومحمد عبدالوهاب مع الثنائي أوفيدو ايونسكو من رومانيا، والفارو روبليس من اسبانيا.. فيما تلعب آية مجدى ومها فلامرزي في منافسات زوجي السيدات مع شين زيو وشينج هاسن من الصين تايبيه.

وكان لاعبا المنتخب القطري أحمد خليل المهندي وعبدالرحمن النجار قد ودعا منافسات البطولة اليوم في فردي الرجال من الدور التمهيدي الثاني، بعد خسارة أحمد خليل المهندي أمام الروماني هونور سوزكس بنتيجة (2 -4)، وخسارة عبدالرحمن النجار أمام السلوفاكي داركو جورجيك (صفر -4)، فيما بقى الآمل الوحيد محمد عبدالوهاب الذي يلعب في دور الـ32 غدا لكن مهمته تبدو صعبة جدا.

وأكد السيد ثاني الزراع مدير المنتخبات الوطنية وعضو مجلس الادارة بالاتحاد القطري ورئيس لجنة البروتوكول والمراسم بالبطولة، أن بطولة قطر الدولية في نسختها الـ24 شهدت مشاركة أحسن اللاعبين المصنفين عالميا من مختلف دول العالم.

وقال الزراع، في تصريح صحفي، إن النسخة الـ24 من البطولة شهدت عدة تغييرات من قبل الاتحاد القطري للعبة من أبرزها الشركات الراعية وهناك رعاة جدد، وهذا يدل على السمعة العالية والمكانة المرموقة للبطولة وسعي هذه الشركات لرعاية بطولة قطر الدولية.

وأشار مدير المنتخبات الوطنية إلى أن البطولة الحالية هي تحضيرية للبطولة الاستثنائية التي ستقام السنة القادمة في نسختها الـ25 لأنها تجمع عدة احداث منها مرور ربع قرن على تنظيم قطر لهذه البطولة التي تعد من اولى البطولات الدولية في مختلف جميع الرياضات، وايضا ستكون مناسبة مرور 25 سنة لتولي رئيس الاتحاد القطري خليل المهندي رئاسة الاتحاد التي وصل فيها للمحافل الدولية، وتبوأ فيها قيادات كبيرة دولية على أعلى مستوى، وهو الصعيد العالمي وهذا الأمر يشكر عليه رئيس الاتحاد القطري وهذا جاء من تعب وجهد وثقة المسؤولين في الاتحاد الدولي في شخص السيد خليل المهندي.

وفيما يتعلق بالمشاركة القطرية في البطولة، قال السيد ثاني الزراع، إن مشاركة اللاعبين اللذين سيكونن مستقبل قطر في اللعبة وهما محمد عبدالوهاب وعبدالرحمن النجار لا تقاس بتحقيق النتائج الايجابية، وذلك لصغر سنهما وحجم وقوة اللاعبين المشاركين بالبطولة من المصنفين الاوائل وأبطال العالم.. وأعرب عن سعادته بوصول اللاعب أحمد خليل المهندي للدور الثاني التأهيلي بعد تعافيه من الاصابة التي تعرض لها مؤخرا وهذا يعكس خبرة وقوة لاعبنا بالإضافة للاعبينا الآخرين الذين قدموا مستويات تناسب مؤهلاتهم.

وأكد الزراع أن ترشيح الاتحاد القطري للاعب منتخبنا محمد عبدالوهاب للمشاركة في الادوار الرئيسية غدا، الخميس، (في الدور 32 ) يعتبر بمثابة الحافز للاعب وتشجيع من الاتحاد ليتعود محمد عبدالوهاب على مواجهة كبار اللاعبين والابطال في هذه الادوار الرئيسية والتي تعتبر صعبة على مستوى وحجم بطولة قطر الدولية.

وأوضح السيد ثاني الزراع مدير المنتخبات الوطنية وعضو مجلس الادارة بالاتحاد القطري ورئيس لجنة البروتوكول والمراسم ببطولة قطر الدولية لكرة الطاولة، أن النسخ السابقة للبطولة شهدت هيمنة كبيرة للاعبي المنتخب الصيني وفوزهم بالالقاب، وقال :" لكن في هذه البطولة هناك عدد كبير من اللاعبين الأوروبيين واتوقع أن تكون هناك منافسة صينية اوروبية خصوصا من الطرف الالماني في النهائي".

وفيما يتعلق بالجوائز المالية للبطولة، قال :" لا زلنا محافظين على قيمة الجوائز المالية الهامة التي تعد من اقوى الجوائز على مستوى بطولات الاتحاد الدولي..ونسعى دائما لرفع سقف الجوائز المالية تدريجيا وقد بلغت قيمة الجوائز في احدى البطولات من سنتين قرابة 500 الف دولار".. مبينا أن قيمة جوائز البطولة القادمة ستكون عنصر مفاجأة للاعبين.

وعن نظام نقاط البطولة، قال الزراع إن الاتحاد الدولي للعبة استحدث نظاما جديدا نظرا لتزايد اعداد المشاركين بها، وأن كل بطولة تختلف عن الأخرى ..لكن بطولة قطر تعتبر هي الثانية على مستوى العالم في قيمة النقاط وأعدادها.

وأكد مدير المنتخبات الوطنية أن البطولة حققت مكاسب عديد من خلال استضافة اجتماعات رفيعة المستوى للاتحاد الدولي للعبة وسيتم خلالها اتخاذ قرارات هامة تحضيرا لبطولة العالم الشهر المقبل ببودابيست.. وهذا الأمر يعكس السمعة الجيدة لقطر التي تعتبر عاصمة الرياضة في الشرق الاوسط.. مشيرا الى أنه سيتم عرض ملفي استضافة امريكا والمغرب لبطولة العالم 2021 على هامش منافسات بطولة قطر الدولية، وسيقع الاعلان عن الدولة الفائزة بالاستضافة في بطولة العالم ببودابيست الشهر المقبل..متمنيا التوفيق للمغرب وأن يحالفهم الحظ بالفوز بالاستضافة لان المغرب دولة عربية وفوزه سيكون شرفا لكل العرب.

من جانبه، وصف النجم الألماني ديمتري اوفيتشاروف الحائز على لقب بطولة العالم لكرة الطاولة في 2017، الأجواء التنظيمية في بطولة قطر الدولية بالرائعة، مشيرا إلى أن تنظيم قطر لهذه البطولة يسعد كل من ينتمي لهذه الرياضة لأن قطر توفر كل مقومات النجاح لجميع المشاركين.

وعبر ديمتري، في تصريح خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم لتقديم اللاعب لوسائل الاعلام، عن سعادته بالتواجد في قطر والمشاركة بالبطولة لأنها من أفضل دول العالم في تنظيم هذه الجولات، ودائما تكون عند حسن الظن بها من خلال المنشآت والتنظيم ومستوى المعيشة لجميع الوفود المشاركة الأمر الذي يساعد على تقديم أفضل المستويات الممكنة وظهور البطولة في أبهى صورة.

وأضاف "نرى الجديد دائماً في قطر سنوياً وفي هذا العام كانت هناك مفاجأة سارة في استقبالنا وتمثلت في صالة التدريب في فندق الإقامة "الريدز" وهي تعد إضافة رائعة للبطولة، فضلاً عن بقية الخدمات المتوفرة في الفندق والحقيقة أن هذا الأمر غير مسبوق، كما أن صالة المنافسات استثنائية وأعلم أنه تم تشييدها خلال عام 2015 من أجل بطولة العالم لكرة اليد وأنا أتواجد فيها سنوياً وأعلم جيداً أنها من أفضل الأماكن لخوض المنافسات".

وحول تفوق اللاعبين الألمان في الفترة الأخيرة قال ديمتري:" أفضل سنة للمنتخب الألماني في 2017 عندما تمكنا من تحقيق التصنيف رقم 1 وتمنيت الحفاظ على هذا التصنيف ولكن الإصابة حرمتني من المشاركة في النسخة التالية، وأتمنى تكرار هذا الانجاز قريبا ونحن من جانبنا نبذل قصارى جهدنا من أجل الوصول إلى هذا الهدف، والحقيقة أننا نستعين بالخبرات الصينية عندنا في ألمانيا ونسعى دائما للتواجد في السوبر ليج الصيني من أجل منافسة الفرق الصينية، وهذا الاحتكاك يفيدنا كثيراً ويفيد لاعبينا على كافة الأصعدة".

وبشأن تقليص عدد المنتخبات في بطولة العالم إلى 32 منتخباً ومدى تأثيرها على شعبية اللعبة ومستواها الفني، قال النجم الألماني:" أتمنى لجميع المنتخبات التأهل إلى كأس العالم ولكن في رأيي الشخصي أنه كلما قل عدد المنتخبات المتأهلة إلى كأس العالم فإن هذا يعزز من نجاح اللعبة بشكل عام لأن النجاح على المستوى الفني يساعد على نجاح الجوانب التنظيمية والتسويقية".

وبالنسبة للمنافسة في هذه النسخة من بطولة قطر الدولية قال:" هذه النسخة هي بمثابة بطولة عالم مصغرة قبل بطولة العالم في بودابست الشهر المقبل، وأنا شخصيا جاهز لخوض المنافسات ومستعد لخوض جميع التحديات وأتوقع أن أصل إلى مراحل متقدمة في المنافسة على البطولة."
وتابع النجم الألماني:"التفوق الصيني الكبير في هذه اللعبة تم كسره في عدة بطولات خلال الأعوام الأخيرة، وأنا شخصيا حققت اللقب العالمي العام الماضي وهذا ساعد نسبيا على كسر الهيمنة الصينية، وأعتقد أن الجيل القادم في بعض المنتخبات مثل كوريا واليابان وبعض منتخبات أوروبا يمكن أن يكسر هذه الهيمنة الصينية".

وقال ديمتري "إن قطر قادرة بالطبع على استضافة كأس العالم المقبلة في كرة الطاولة، وأتمنى بالفعل عودتها للدوحة مرة أخرى ولا أكون مبالغا حينما أقول أنني أحلم بذلك، لأنه في نسخة 2004 التي استضافتها الدوحة كنت صغيرا ولم يتسن لي المشاركة فيها".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.