الإثنين 14 صفر / 14 أكتوبر 2019
06:10 ص بتوقيت الدوحة

تأهيل 60 محكما قطريا حتى الآن..

ثاني بن علي: التحكيم هو البديل الأنسب لحل المنازعات التجارية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 27 مارس 2019
ثاني بن علي: التحكيم هو البديل الأنسب لحل المنازعات التجارية
ثاني بن علي: التحكيم هو البديل الأنسب لحل المنازعات التجارية
استضاف بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم بغرفة قطر زيارتين ميدانيتين لعدد من المتخصصين والباحثين المتدربين من مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 26 و27 مارس الجاري، وذلك بهدف الاطلاع على دور غرفة قطر في تطوير القطاع الخاص والخدمات التي تقدمها اداراتها المختلفة ومنها مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، حيث قد نظم المركز خلال الزيارتين ورشتي عمل عن "التحكيم التجاري وتطبيقاته" شارك فيها 77 باحثا قانونيا على مدار يومين وعلى مجموعتين.

وحضر الورشة سعادة الدكتور الشيخ ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس الإدارة للعلاقات الدولية بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، والذي أكد في كلمته على حرص المركز على استضافة مثل هذه اللقاءات مع المتخصصين من مركز الدراسات القانونية والقضائية والمتدربين والمهتمين بالتحكيم وذلك لاطلاعهم على ما يقوم به المركز من مهام وأعمال.

وأشار سعادته الى أن الورشة وفرت فرصة جيدة للباحثين للتعرف على التحكيم التجاري كوسيلة بديلة لحل المنازعات التجارية خاصة في ظل التطور الكبير الذي حققته الدولة في هذا الصدد.

وقدم سعادته نبذة عن نشأة المركز وتطوره ولمحة عن التحكيم التجاري ومراحل التحكيم الأساسية، وأهمية إدراج شرط التحكيم وصياغته بصورة سليمة، ووثيقة التحكيم او مشارطة التحكيم، وكذلك مبدأ استقلالية شرط التحكيم والإطار التشريعي للتحكيم في قطر.

ونوه سعادة الدكتور الشيخ ثاني بن علي آل ثاني ببرنامج تأهيل وإعداد المحكمين والذي يغطى كافة نواحي التحكيم التجاري والواقع العملي لتطبيقه، ويوفر للخريجين الدراية الكافية بالتحكيم على المستوى العلمي والعملي، حيث يتم تسجيلهم بكشوف المحكمين بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، تمهيداً لتسجيلهم بوزارة العدل، وذلك للقيام بمسؤولية فضّ المنازعات التجارية والمالية والاستثمارية عن طريق التحكيم، لافتا الى أن البرنامج يساهم في زيادة أعداد المحكمين القطريين المؤهلين للفصل في النزاعات التجارية الناشئة عن العقود التجارية، حيث تم تأهيل أكثر من 60 متدرباً حتى الآن، بما يثري التجربة القطرية الرائدة في التحكيم.

وحضر ورشة العمل السيد ابراهيم شهبيك الامين العام المساعد لمركز التحكيم، وعدد من مديري ادارات واقسام الغرفة.

وقدمت السيدة نورا العولان مدير ادارة البحوث والدراسات نبذة عن اختصاصات الادارة والتي تشمل اعداد البحوث والدراسات الاقتصادية واقامة الندوات والمؤتمرات ذات الصلة واعداد البيانات المتعلقة بالعلاقات التجارية بين قطر ودول العالم والنشرات الاقتصادية واستطلاعات الرأي ودراسة الظواهر الاقتصادية.

من جانبه، قدم السيد ايهاب رشاد خبير شؤون المنشأ بالغرفة نبذة عن شهادات المنشأ من حيث نشأتها وانواعها وقواعد اصدارها واهميتها بالنسبة للتجارة، بالإضافة إلى عرض لنماذج شهادات منشأ التي تصدرها الغرفة وآليات اصدارها وبروتوكولات قواعد المنشأ المرتبطة بها.

بينما تطرق السيد ماهر شريف خبير شؤون العضوية والتصديقات إلى عضوية المنتسبين وشروطها واجراءتها ، وتصنيف الاعضاء حسب النشاط الاقتصادي. كما تناول التصديق على المستندات التجارية للاعضاء بما لا يخالف الاعراف التجارية وكذلك اصدار شهادات لمن يهمه الامر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.