الخميس 25 جمادى الثانية / 20 فبراير 2020
04:18 ص بتوقيت الدوحة

قطر بيوبنك يعلن في تقريره السنوي عن زيادة في معدلات البدانة ونقص فيتامين (د) لدى السكان المحليين

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 25 مارس 2019
. - قطر بيوبنك
. - قطر بيوبنك
نشر قطر بيوبنك عضو مؤسسة قطر، وهو جزء من قطاع البحوث والتطوير والابتكار في المؤسسة؛ اليوم على هامش المؤتمر الدولي للبنوك الحيوية 2019، تقريره السنوي لعام 2018.

وتضمن هذا التقرير لمحة شاملة وتفصيلية عن إنجازات قطر بيوبنك خلال عام 2018، بالإضافة إلى تحليلات طبية شاملة لأكثر من 18000 مشارك؛ ممن قاموا بالمشاركة في المبادرة البحثية الطبية لقطر بيوبنك. كما يوضّح الصورة التي تدعو للقلق فيما يتعلق بالوضع الصحي للسكان في دولة قطر من ضمنهم المواطنين القطريين الذين تزيد أعمارهم عن18 عامًا، والمقيمين البالغين الذين يعيشون في البلاد منذ كثر من15 عامًا.

وأفادت الدراسة التي أجراها قطر بيوبنك، أن 38 بالمائة من المشاركين لا يقومون بأي نوع من أنواع النشاط البدني على الإطلاق، وتم تسجيل 43 بالمائة من المشاركين على أنهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.

كما يظهر التقرير بأن 12بالمائة فقط من المشاركين في المبادرة لديهم معدل طبيعي من فيتامين (د)، بينما 25 بالمائة منهم لديهم معدلات نقص معتدلة، و50 بالمائة من المشاركين لديهم معدلات نقص متوسطة في فيتامين (د)، في مقابل 13 بالمائة لديهم معدلات نقص شديد في فيتامين (د). ويرتبط نقص فيتامين (د) بالعديد من الأمراض المزمنة، كالسكري، والسرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والالتهابات.

وتظهر البيانات الديموغرافية التي تم الحصول عليها بعد عملية التسجيل أن أعداد المشاركين من الرجال والنساء كانت متقاربة جدًا، (49% مشاركين من الرجال، و51% من النساء)، وكانت نسبة التسجيل الأكبر من المشاركين في الفئة العمرية من 25 إلى 34 عام.

ومن جانبها قالت الدكتورة نهلة عفيفي، مديرة قطر بيوبنك: "إن هذا التقرير يقدم رؤية مفيدة وهامة حول صحة السكان، ويساعدنا على فهم الوضع الصحي للمشاركين بشكل أفضل. بالإضافة إلى أنه يعمل على تمكين الأبحاث الحديثة في قطر، والتي ستلعب دورًا هامًا في الكشف المبكر عن المشاكل الصحية، واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية الناجعة، وهذا في جوهره هو الهدف الأساسي من مساعي قطر بيوبنك لجمع المعلومات والعينات من السكان".

وأضافت الدكتورة عفيفي:" يعدّ هذا التقرير أيضًا مصدرًا تعليمًا هامًا للجميع في قطر، حيث أنه يحتوي على نصائح لأفراد المجتمع كي ينعموا بحياة أفضل وذلك من خلال اتباع نمط حياة صحي".

وفي يوليو 2018، قام قطر بيوبنك بتطوير ثاني دراسة معقدة وناجحة له، وهي مجموعة دراسة الولادة في قطر (QbiC). وتعدّ هذه الدراسة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط التي تُعنى بالأم والطفل، وتهدف إلى تقييم الدور الذي يلعبه تآزر التعرض البيئي والعوامل الجينية في تطور الأمراض المزمنة. كما أن هذه الدراسة تراقب صحة الأم والطفل وخصائص التوليد على نطاق واسع.

وعلّقت الدكتورة عفيفي على ذلك بقولها: "إننا ومن خلال توليد صورة شاملة حول العوامل البيئية والوراثية والعوامل التي تشكل نمط الحياة الذي يسهم في المشكلات الصحية التي يواجهها السكان المحليون، من بداية حياتهم؛ يمكننا أن نبدأ بمساعدة الباحثين ومقدمي الرعاية الصحية، على تشخيص الأمراض بشكل أفضل، وتقديم العلاجات الأنجع للأمراض التي تؤثر على الصحة السكانية في دولة قطر".

سيواصل قطر بيوبنك؛ جمع العينات البيولوجية من السكان القطريين والمقيمين، لتمكين ودعم أبحاثه الطبية التي ستساعد على تشخيص الأمراض وتحديد الحالات الصحية بشكل أفضل، مما سيعود بالفائدة على صحة السكان في البلاد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.