الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
08:30 م بتوقيت الدوحة

حذّرت من سموم خطب النظام.. منظمة دولية:

الرياض تجنّد الدعاة للتغطية على جرائمها

وكالات

السبت، 23 مارس 2019
الرياض تجنّد الدعاة للتغطية على جرائمها
الرياض تجنّد الدعاة للتغطية على جرائمها
أكدت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية أن النظام السعودي يجند الدعاة وخطباء المساجد في الحرمين، من أجل تسييس المنابر، والتغطية على جرائم السلطات السعودية في الداخل والخارج، وتمرير القرارات المثيرة للجدل من خلال إيجاد مبررات دينية لهذه القرارات.

 وحذّرت الهيئة الدولية مواطني الدول الإسلامية والمسلمين الذين يستمعون إلى الخطب الدينية في الحرمين أثناء تأدية العمرة أو الحج من السموم التي يتم بثها بشكل ممنهج في آذانهم أثناء هذه الخطب من قبل السلطات السعودية، وعادة تتكون الخطب من التحريض على دول مسلمة معينة، أو حشد الدعم للحروب على الدول الإسلامية، وبث الفتنة في المسلمين.

 وقالت الهيئة في تقرير لها أمس الجمعة: «تم عبر هذه المنابر المسيسة تأييد حصار السعودية الظالم لقطر، وإيجاد مبررات للحرب في اليمن، وتمرير قوانين الضرائب الجديدة في السعودية، وتأييد النظام الأميركي وصفقاته المشبوهة، ودعم سجن ناشطي حقوق الإنسان، وكان آخرها تأييد الحكومة السعودية في جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي في أكتوبر العام الماضي، حيث تم الإجماع العالمي باتهام ابن سلمان بإعطاء أوامر مباشرة لاغتيال الصحافي جمال خاشقجي».

 وتابعت الهيئة: «في 19 أكتوبر الماضي، ألقى إمام المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس خطبة قام فيها بمدح جميع إجراءات وقرارت ابن سلمان، وركز على أنه (من الواجب على المسلمين والمواطنين تقديم الدعم القوي لولي العهد، وإطاعته وإطاعة الملك، لأنهما حماة وأوصياء الأماكن المقدسة وحماة الإسلام)».

وأضافت: «وفي نفس السياق، قامت السلطات السعودية بفرض الإقامة الجبرية، أو اعتقال الأئمة والدعاة الذين يرفضون تسييس المنابر في الحرمين، أو يعارضون مدح وتجليل ولي العهد، أو يعارضون قرارات الحكومة السعودية السياسية، أو بسبب وقوفهم بجانب الحق والإصلاح ضد الباطل. ومن أبرز الدعاة والأئمة المعتقلين في السجون السعودية: الشيخ علي العمري، والشيخ سلمان العودة، والشيخ عوض القرني، وحوالي 150 من الدعاة والكتاب الأئمة الآخرين».

وأوضحت الهيئة الدولية أنه يتم متابعة جميع الخطب الدينية الإسلامية في جميع منابر المملكة السعودية بشكل دقيق جداً، ومن يخالف التعليمات تتم معاقبته فوراً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.