السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
05:47 ص بتوقيت الدوحة

متاحف قطر تدشن منحوتة من 10 قطع فنية في حديقة المتحف

الدوحة - قنا

الجمعة، 22 مارس 2019
حديقة متحف الفن الإسلامي
حديقة متحف الفن الإسلامي
أعلنت متاحف قطر اليوم، عن تدشين منحوتة تتألف من 10 قطع فنية للفنان العالمي ليام جيليك بعنوان مطوية مقتبسة تفاعلية في حديقة متحف الفن الإسلامي. 

وتعد هذه المنحوتات، التي أصبحت الآن متاحة للجمهور، أحدث أعمال برنامج متاحف قطر للفن العام، والذي يجلب الأعمال الفنية الجذابة والحائزة على إعجاب واسع ويعرضها في الأماكن العامة في قطر. 

ويتألف العمل الفني الجديد مطوية مقتبسة تفاعلية من 10 قطع فنية غير منتظمة الشكل، كل واحدة منها مسطحة ومطويّة بشكل متعرج، تعكس صورا مستوحاة من الأعمال الموجودة في متحف الفن الإسلامي ومتحف قطر الوطني، من بينها رسوم عراقية ترجع للقرن الثاني عشر الميلادي، ودروعا تركية تعود للفترة الزمنية 1475-1525م، وأخرى تعكس فن التصوير الإيراني من أوائل القرن التاسع عشر، إلى جانب بعض مجوهرات اللؤلؤ. 

ويبلغ طول القطعة الواحدة 4ر2 مترا، ويعكس كل منها صورتين، وتوجد بها ثقوب دائرية يمكن للناس النظر من خلالها لبث الحيوية في تلك اللوحات.

وتمثل المنحوتات المنتشرة في مناطق مختارة بعناية في حديقة متحف الفن الإسلامي، دعوة عامة للجمهور لزيارتها والتقاط الصور معها، وتحثهم على التفاعل مع المجموعات الفنية التي تضمها متاحف قطر. إذ جرى إطلاق هذه المنحوتات بالتزامن مع افتتاح متحف قطر الوطني في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

ومن بين الأعمال الرئيسية الأخرى في برنامج الفن العام المنتشرة في الدوحة: جواد الصحراء للفنان القطري علي حسن، والتحول إلى الضوء للفنان القطري يوسف أحمد، و"شرقغرب-غرب شرق" و 7 للفنان ريتشارد سيرا، وماما للفنانة لويز بورجوا، والرحلة المعجزة للفنان داميان هيرست، والدب المصباح للفنان أورس فيشر، ودخان للفنان توني سميث، والرجل الطائر للفنان ضياء عزاوي، وبيرسيفال للفنانة سارة لوكاس. إضافة إلى ذلك، يعرض برنامج الفن العام أعمالا مؤقتة عرضت في الذكرى السنوية لحصار قطر مثل عمل "رب ضارة نافعة" للفنانة القطرية غادة الخاطر، و العمل الفني كل شيء سيكون على ما يُرام للفنان مارتين كريد.

وتعتبر حديقة متحف الفن الإسلامي امتدادًا طبيعيًا للمتحف، وهي حديقة واسعة يمكن للزوار التنزه فيها، والمشاركة في فعالياتها، أو تأمل أفق الدوحة من أفضل بقعة في المدينة. وللاستفادة من طبيعة الحديقة التي تزورها كافة الفئات العمرية، تم تثبيت منحوتات الفنان جيليك بجوار ملعب حديقة المتحف، والذي يوفر مساحات مناسبة لمختلف الأعمار. 

وقال عبدالرحمن آل إسحاق، رئيس قسم الفن العام بمتاحف قطر في تصريح اليوم "نطمح من خلال عرضنا أشكالا متنوعة من الفنون في الأماكن العامة لإلهام المواهب الفنية في قطر وأن ننشئ ترابطا طبيعيا بين الفن والمجتمع المحلي، كما نأمل أن تلهم هذه الأعمال الفنية كل من يرى نفسه مبدعا ومنتجا ثقافيا ومتخصصا مستقبليا في قطاع المتاحف".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.