الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
02:12 ص بتوقيت الدوحة

فتح باب التسجيل للراغبين بالتطوع في بطولة العالم لألعاب القوى 2019

الدوحة - قنا

الأربعاء، 20 مارس 2019
السيد دحلان الحمد، نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية
السيد دحلان الحمد، نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية
أعلنت اللجنة المنظمة المحلية لبطولة العالم لألعاب القوى "الدوحة 2019" اليوم فتح باب التسجيل للأفراد الراغبين بالتطوع من داخل قطر ومن جميع أنحاء العالم ليكونوا جزءًا من تجربة رياضية عالمية غير مسبوقة طوال مدة البطولة التي ستقام من 27 سبتمبر إلى 6 أكتوبر من العام الجاري.

وستكون بطولة العالم التي ستقام لأول مرة في الشرق الأوسط أكبر حدث رياضي تستضيفه المنطقة على الإطلاق، حيث سيشارك في البطولة أكثر من 2000 رياضي يمثلون 213 دولة من حول العالم، بالإضافة إلى توافد 10000 ضيف دولي ومتفرج وإعلامي من خارج قطر، ما يجعل دور المتطوعين الحيوي ومشاركتهم أكثر أهمية لإنجاح الحدث.

وتسعى اللجنة المنظمة المحلية إلى تسجيل ما لا يقل عن 3000 متطوع لضمان دعم سير العمليات داخل مواقع المنافسات وخارجها من خلال توليهم عددا من المهام الحيوية. وتشمل المجالات الرئيسية التي سيساهم بها المتطوعون في عمل اللجنة المنظمة المحلية إدارة مواقع المنافسات والبروتوكول وبطاقات الاعتماد والتسويق والعمليات الإعلامية والنقل والضيافة والترجمة.

وقال السيد ناصر السليطي، رئيس لجنة الدعم الإداري والمالي باللجنة المنظمة المحلية للبطولة في تصريح له :"المتطوعون هم روح أي حدث رياضي، ولا يمكن لبطولة بهذا الحجم أن تنجح بدون مساهمتهم القيمة. نُرحب بالمتطوعين من الجنسين ومن مختلف الأعمار والجنسيات والمهارات والقدرات البدنية، حيث إن لكل واحدٍ منهم دور يساهم فيه حتى نضمن جميعاً تنظيم حدث رياضي لا يُنسى في قطر والعالم".

وأضاف السليطي أن هذا الحدث يعتبر فرصةً رائعةً للمتطوعين حتى يطوروا من أنفسهم ويضيفوا إلى خبراتهم ويعيشوا تجربةً استثنائيةً ستبقى في ذاكرتهم بفضل ما يكتسبونه من مهارات ستفيدهم في حياتهم المهنية والشخصية.

وفي السياق ذاته ، اكد السيد دحلان الحمد، نائب الرئيس ومدير عام اللجنة المنظمة المحلية ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في تصريح مماثل، أن اختيار المتطوعين في بطولة العالم /الدوحة 2019 / يتماشى مع الرسالة الأساسية للبطولة والدافع وراء ترشح قطر لتنظيمها مضيفا :" إن سبب استضافتنا لهذه البطولة هو تقديم ألعاب القوى إلى جماهير جديدة، وتشجيع جيل جديد من الرياضيين. لقد أصبحت الدوحة وجهة رياضية عالمية، ومرجعاً لكبرى الأحداث الرياضية، ولكي نستضيف ثالث أكبر حدث رياضي على مستوى العالم على أفضل وجه نحتاج إلى طاقة وحماس المتطوعين".

وأوضح الحمد أن دولة قطر تتميز بتعدديتها الثقافية وانفتاحها على العالم ولذا سيتوافد المتطوعون من مختلف الجنسيات والأعراق والاهتمامات الرياضية، وهي فرصة رائعة لهم لكي يعيشوا تجربة ممتعة في عالم ألعاب القوى، و"هذا كان أحد أهم أسباب سعينا لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى في المنطقة".

ويُمكن للراغبين بالتطوع للعمل في بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 تعبئة استمارة التقديم المتوفرة على الرابط: http://volunteer.iaafdoha2019.com/arabic.aspx. ويجب ألا يقل عمر المتطوع عن 18 عاماً، وعلى المتطوعين الراغبين بالتسجيل الذين تقل أعمارهم عن هذا السن إحضار موافقة ولي الأمر.

يشار إلى أنه تم طرح تذاكر البطولة للبيع للمشجعين والعائلات في جميع أنحاء العالم في شهر سبتمبر من العام الماضي ويمكن الحصول عليها من خلال الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لألعاب القوى: https://iaafworldathleticschamps.com/doha2019/tickets
ومع أسعار المقاعد المعقولة التي تبدأ من 58 ريالا قطريا بيعت الكثير من التذاكر، ونفدت بعض الفئات بالفعل قبل ستة أشهر من انطلاق البطولة في استاد خليفة الدولي.

وتشهد النسخة السابعة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى ظهور مجموعة من الأفكار المبتكرة، بما في ذلك جدول المنافسات وبعض خيارات التذاكر مثل مقاعد خط النهاية ومقاعد المجلس العربي التقليدي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.