السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
02:03 م بتوقيت الدوحة

عقب مقتل مستوطن قرب سلفيت

الجيش الصهيوني يغلق بلدات فلسطينية شمالي الضفة الغربية

الأناضول

الأحد، 17 مارس 2019
. - الجيش المحتل (الأناضول- أرشيف)
. - الجيش المحتل (الأناضول- أرشيف)
أغلق الجيش الصهيوني، اليوم الأحد، عددا من البلدات الفلسطينية بمحافظة سلفيت، شمالي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى البحث عن منفذ عملية إطلاق نار.

وقال شهود عيان للأناضول، إن جيش الاحتلال أغلق بلدات (قراوة بني حسان، بديا، كفل حارس، حارس، بروقين، دير استيا)، بالحواجز العسكرية، ومنع تنقل المواطنين بينها.

وأضاف الشهود، أن قوات كبيرة من الجيش الصهيوني تقوم بتمشيط المنطقة.

وفي وقت سابق من اليوم، قتل مستوطن، وأصيب آخران بجروح خطيرة، في عملية إطلاق نار قرب مستوطنتي "أرئيل" و"جيتاي"، وسط الضفة الغربية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن فلسطينيين اثنين، نفذا العملية قرب مستوطنة "أرئيل"، وانسحبا من المكان في مركبة، باتجاه مستوطنة "جيتاي"، حيث أطلقا النار مرة أخرى قبل فرارهما.

وقال الجيش المحتل، في بيان مقتضب، إنه تجري عمليات مطاردة للعثور على منفذي العملية، في محيط قرية بروقين، في محافظة سلفيت، القريبة من المستوطنتين. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.