الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
12:11 م بتوقيت الدوحة

عمومية "قامكو" تؤجل توزيع أرباح المساهمين عن العام الماضي

الدوحة - قنا

الأربعاء، 13 مارس 2019
جانب من اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة قطر لصناعة الألمنيوم "قامكو"- (المجموعة- تويتر)
جانب من اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة قطر لصناعة الألمنيوم "قامكو"- (المجموعة- تويتر)
وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة قطر لصناعة الألمنيوم (قامكو) على اقتراح مجلس الإدارة بتأجيل توزيعات الأرباح المرحلية للمساهمين عن نتائج أعمال الشركة للنصف الثاني من 2018 والتي تنازلت عنها قطر للبترول وفقا لنشرة الطرح العام الأولي للشركة.
وقال السيد عبدالرحمن أحمد الشيبي رئيس مجلس إدارة قامكو، في كلمته خلال اجتماع الجمعية الذي عقد اليوم، إن اقتراح الأرباح سيتزامن مع إعداد النتائج المالية للشركة عن الربع الأول من عام 2019، حيث ستعلن (قامكو) أول نتائج مالية لها بعد إدراجها ببورصة قطر، متوقعا أن يتم ذلك في إبريل المقبل.
وأكد أن فترة الخمسة أشهر المتنازل عنها من قبل قطر للبترول شهدت أداء جيدا ينافس أغلب الشركات العاملة بهذا القطاع في المنطقة وعالميا.
وكانت قطر للبترول، قد تنازلت عن حقوقها الاقتصادية لشركة (قامكو) باعتبارها المؤسس لها عن الفترة الممتدة من 1 يوليو 2018 إلى تاريخ تأسيسها في 3 ديسمبر الماضي.
وأفاد الشيبي، في كلمته، بأن الاهتمام الذي أبداه المستثمرون والمساهمون خلال الطرح العام الأولي للشركة كان ملفتا، بل ويؤكد ثقتهم في السياسات الاقتصادية التي تنتهجها الدولة، حيث جاء تأسيس (قامكو) دعما لتحقيق هدفين رئيسيين، أولهما زيادة تنويع سلسلة القيمة للصناعات التحويلية في قطر من خلال تعزيز عملية الخصخصة، وثانيهما إيجاد المزيد من الفرص الاستثمارية للمواطنين القطريين لتوظيف مدخراتهم المالية وتوسيع قاعدة مشاركتهم في الكيانات المملوكة للدولة.
وأشار إلى إن قامكو تتمتع بعدة ميزات تنافسية، من أبرزها حصول مشروعها المشترك، قطلوم، على اللقيم وإمدادات الطاقة بأسعار مميزة، كذلك التحالف الإستراتيجي الذي يجمعه مع "نورسك هايدرو"، الشركة الرائدة عالميا في تصنيع الألمنيوم وتسويقه في الأسواق العالمية.
وأضاف أنه خلال النصف الثاني من عام 2018، أبدت قطلوم أداء متميزا مقارنة بمثيلاتها في المنطقة برغم التحديات المتمثلة في تقلبات الأسعار بناء على العرض والطلب العالمي في أسواق المعادن.
وألمح إلى أن الموقع الاستراتيجي لمرافق الإنتاج في مدينة مسيعيد الصناعية وقربها من الموانئ القطرية يعزز من سهولة تسويق منتجات الشركة عالميا، الأمر الذي يدعمها في تحقيق تدفقات نقدية قوية.
وأوضح الشيبي أنه تم تأسيس الشركة رسميا في الثالث من شهر ديسمبر 2018، وبذلك تكون السنة المالية الأولى للشركة 28 يوما فقط وفقا لنظامها الأساسي، ولذلك فقد قرر مجلس الإدارة عدم الإعلان عن البيانات الختامية لعام 2018 نظرا لقصر الفترة التي لا تعطي للمساهمين صورة واضحة وكاملة عن أداء الشركة.
وأقرت الجمعية العمومية لشركة قامكو اقتراح مجلس الإدارة بأن تبدأ السنة المالية الأولى للشركة من تاريخ تأسيسها في 3 ديسمبر الماضي إلى 31 ديسمبر 2019 لتكون السنة المالية الأولى للشركة هي 13 شهرا، ليتسنى لها تقديم أداء تفصيلي يوضح للمساهم والمستثمر الصورة الصحيحة التي تعكس قدرات الشركة وإمكانياتها للتنافس مع نظيراتها في المنطقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.