الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
12:12 م بتوقيت الدوحة

اكتشاف بروتين قد يساعد في علاج سرطان الكبد

بكين- قنا

الخميس، 07 مارس 2019
اكتشاف بروتين قد يساعد في علاج سرطان الكبد- صورة تعبيرية
اكتشاف بروتين قد يساعد في علاج سرطان الكبد- صورة تعبيرية
حدد علماء صينيون بروتينا يمكن أن يسبب انتشار خلايا سرطان الكبد، مما قد يساعد في تطوير دواء جديد مضاد للسرطان.

وذكر العلماء أنه وبعد دراسة بروتينات مرضى يعانون من سرطان الكبد المبكر، وجدوا أن نشاط أحد البروتينات التي تم تحديدها بـ (SOAT1) يمكن أن يؤثر على استقرار معدل الكولسترول في الخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى انتشار وهجرة الخلايا السرطانية.

كما وجدت الدراسة أن انزيم avasimibe المثبط لـ SOAT1، أظهر إمكاناته كدواء علاجي مستهدف.

ونشرت هذه الورقة، التي شارك في تأليفها علماء من الأكاديمية العسكرية للعلوم الطبية، ومستشفى تشونغشان التابع لجامعة فودان، ومستشفى بكين للسرطان، مؤخرا في مجلة نيتشر.

وقال فان جيا أحد القائمين على الدراسة من مستشفى تشونغشان، "إن هذه الدراسة تشرح لماذا يمكن لسرطان الكبد المبكر الاستمرار في انتشاره في جميع أنحاء الجسم خلال شهر أو ثلاثة أشهر بعد الجراحة، كما إن للدراسة قيمة كبيرة لأبحاث الأدوية في المستقبل، حيث من شأنها أن تساعد في تفسير الخصائص البيولوجية لسرطان الكبد لاختيار علاج أكثر فعالية". 

وفي سياق متصل طور باحثون صينيون شبكة عصبية مع خصائص التعلم العميق الحوسبي، لوضع تقييم لنوع من سرطان الكبد بدقة عالية، ويظهر النموذج إمكانية المساعدة في علاج سرطان الكبد.

وقام باحثون من معهد سوتشو للهندسة والتكنولوجيا الحيوية والأكاديمية الصينية للعلوم والمستشفى الثاني لجامعة سوتشو بتطوير الشبكة العصبية لتصنيف سرطان الخلايا الكبدية من خلال الجمع بين شبكتين عصبيتين كلاسيكيتين وتدريب الشبكة باستخدام صور رنين مغناطيسي نووي محسنة لـ75 مريضا.

وأفاد الباحثون في دورية الحاسبات في علم الأحياء والطب بأن نموذجهم المقترح حقق دقة قدرها 83 في المائة في تصنيف سرطان الخلايا الكبدية.

وقالوا إن "هذا النموذج حقق نتائج مثل تلك التي يحققها الأطباء من ذوي الخبرة، مما يدل على أن تقنيات تعلم الآلة يمكن أن تحقق أداءً عاليًا عند العمل على مهام تصنيف الصور الصعبة".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.