الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
12:53 م بتوقيت الدوحة

البرنامج يوفر فرصًا تدريبيةً متقدمةً للجيل المقبل من العلماء

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي يبدأ في استقبال طلبات التقديم للمشاركة في برنامجه الصيفي

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 02 مارس 2019
معهد قطر لبحوث الطب الحيوي يبدأ في استقبال طلبات التقديم للمشاركة في برنامجه الصيفي للبحوث
معهد قطر لبحوث الطب الحيوي يبدأ في استقبال طلبات التقديم للمشاركة في برنامجه الصيفي للبحوث
أعلن معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، التابع لجامعة حمد بن خليفة، عن بدء استقبال طلبات التقديم للمشاركة في برنامجه الصيفي للبحوث لعام 2019. وفي إطار التزامه ببناء القدرات، يقدم معهد قطر لبحوث الطب الحيوي فرصًا تدريبيةً مكثفةً في مجالات معينة من بحوث الطب الحيوي للطلاب الجامعيين المتميزين.

وسوف يكتسب المتدربون المشاركون في البرنامج خبرات بحثية مختبرية عملية، وسيتعلمون كيفية إجراء أبحاث علمية، وصياغة الأفكار، وتصميم التجارب، واختبار الفرضيات تحت إشراف باحثين بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي. وسيعمل المتدربون على مشاريع تغطي العلوم التطبيقية في ثلاثة مجالات بحثية رئيسية هي أبحاث السكري، والسرطان، والاضطرابات العصبية. 

وبهذه المناسبة، صرَّح الدكتور عمر الأجنف، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، قائلًا: "يتماشى عمل معهد قطر لبحوث الطب الحيوي مع رؤية قطر، التي تتمثل في توظيف التعليم في بناء الأساس لاقتصاد مرن وقائم على المعرفة، ويُشَكِل جزءًا لا يتجزأ من هذه الرؤية. ويساهم البرنامج الصيفي للبحوث في تهيئة بيئة تشجع على الاكتشاف العلمي، ونحن نؤمن بأن البرنامج سيعزز من التطور العلمي والمهني للطلاب، وسيمنحهم الفرص التي يحتاجون إليها لتقديم مساهمات مجدية لمجالات العلوم."

ويمكن للطلاب الاختيار ما بين المشاركة في دفعة واحدة من دفعتيّ البرنامج، الذي يستمر لمدة ثمانية أسابيع خلال الفترة من 5 مايو إلى 27 يونيو، ومن 19 مايو إلى 11 يوليو على التوالي. وسيوفر البرنامج فرصة للطلاب الجامعيين لمعايشة التحديات، واستكشاف آفاق البحث العلمي، والمساهمة في عمل معهد قطر لبحوث الطب الحيوي في توفير رعاية صحية رائدة بدولة قطر.

ويتميز البرنامج، الذي دخل حاليًا عامه الخامس، بأنه مصمم لتنمية مهارات التفكير النقدي لدى الطلاب، إلى جانب تعزيز مهارات التواصل وبناء الفريق. وسيتلقى المشاركون توجيهات وإرشادات مهنية قيِّمة طوال البرنامج لدعم غاياتهم التعليمية وتطورهم المهني. 

وقالت نجلاء آل ثاني، الطالبة في برنامج العلوم البيولوجية بجامعة كارنيجي ميلون في قطر دفعة 2019: "بفضل البرنامج الصيفي للبحوث الذي يقدمه معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، اكتسبت خبرات بحثية ومهارات تقنية قيِّمة وعلاقات مثمرة مع علماء وباحثين مهمين قدموا ليّ الدعم في حياتي المهنية، وساهموا في توسيع خبراتي العملية في المعهد عبر السماح لي بمتابعة مشروعي البحثي معهم." 

ويُعَدُ معهد قطر لبحوث الطب الحيوي من المبادرات البحثية الطبية الرائدة في دولة قطر. وقد حاز المعهد على اعتراف إقليمي عندما مُنِحَ إحدى الجوائز المرموقة، وهي جائزة "أفضل مؤسسة بحثية عربية لعام 2017". ويهدف المعهد إلى تحسين خدمات الرعاية الصحية وتطويرها من خلال الابتكار في الوقاية من الأمراض التي تؤثر على سكان دولة قطر والمنطقة، وتشخيصها، وعلاجها.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.