الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
06:00 ص بتوقيت الدوحة

«الكونجرس» يحقق في تسريب السعودية والإمارات أسلحة أميركية إلى «القاعدة»

وكالات

الخميس، 28 فبراير 2019
«الكونجرس» يحقق في تسريب السعودية والإمارات أسلحة أميركية إلى «القاعدة»
«الكونجرس» يحقق في تسريب السعودية والإمارات أسلحة أميركية إلى «القاعدة»
بدأت لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس التحقيق في وصول أسلحة أميركية لتنظيم القاعدة عبر التحالف السعودي الإماراتي.

واستدعى مجلس النواب الأميركي، وزير الخارجية مايك بومبيو، ووزير الدفاع بالإنابة باتريك شانهان، بسبب قضايا تتعلق بالسعودية والإمارات.

وذكرت وسائل إعلام أميركية، وفقاً لموقع الخليج أونلاين، أن استدعاء الوزيرين جاء لتقديم إفادة بشأن تقارير إعلامية بحصول «متطرفين» على سلاح أميركي بيع إلى البلدين الخليجيين.

وفي مطلع فبراير الحالي، اتهمت منظمة العفو الدولية الإمارات، بنقل أسلحة قدمتها دول غربية ودول أخرى إلى فصائل «غير خاضعة للمساءلة» ومتهمة بارتكاب «جرائم حرب» في اليمن.

واتهام المنظمة الدولية جاء بعد يومين من تحقيق أجرته محطة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية كشف عن وصول أسلحة أميركية، زوّدت بها واشنطن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، إلى مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة وإيران.

وخلص التحقيق إلى أن السعودية وحلفاءها نقلوا أسلحة أميركية الصنع إلى القاعدة ومليشيات مسلحة في اليمن منها مليشيا الحوثي التي تخوض حرباً مع تحالف الرياض وأبوظبي.

ولفت التحقيق إلى أن السعودية والإمارات استخدمتا الأسلحة الأميركية لشراء ولاءات المليشيات أو القبائل اليمنية، وقال إن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) طالب بفتح تحقيق في ذلك.

وفي ديسمبر الماضي، ذكر محققون أن كثيراً من الأسلحة البريطانية والأميركية وجدت طريقها إلى المجموعات الموالية للسعودية والإمارات في اليمن، وإلى مجموعات منشقّة لدى بعضها علاقات مع تنظيمي القاعدة وتنظيم الدولية.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.