الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
06:02 ص بتوقيت الدوحة

معالي رئيس الوزراء وممثل سمو أمير الكويت يدشنان مشروع "محور صباح الأحمد"

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 24 فبراير 2019
. - 4
. - 4
دشن معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية و سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، ممثل حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، مشروع محور صباح الأحمد ، بحضور عدد من أصحاب السعادة الوزراء ووفد من دولة الكويت وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة ورؤساء الهيئات وكبار المسئولين وممثلين عن الشركات المنفذة. 

ويأتي تدشين محور صباح الأحمد تزامناً مع احتفالات دولة الكويت الشقيقة بعيدها الوطني وتيمناً بصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، صاحب الأيادي البيضاء الممتدة بالخير لكل الشعوب ونتيجة لعلاقات الأخوة بين قطر والكويت المتجذرة والراسخة بعمق وحدة التاريخ بين الدولتين. هذا الترابط الذي يزداد عمقاً وترسخاً وقوة بالرؤية الحكيمة الراشدة، التي يتمتع بها قائدا الدولتين، حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه.

 ويعتبر محور صباح الأحمد هو أول طريق في قطر يطلق عليه اسم "محور" بدلا من طريق نظرا لأهميتة الكبيرة ومواصفات بنائه الفريدة، فمع اكتمال المحور الجديد في 2021 وبطول 25 كيلومتر  وبإجمالي أعمال 37 كيلومتر سيمتلك الطريق أول جسر معلق  في قطر وكذلك أكبر تقاطعا وأطول جسرا وأعمق وأطول نفقاً ثنائي الاتجاه.

ويزيد من أهمية الطريق أن المحور أنه سيتضمن تطوير نحو 7 طرق رئيسية ليصبح ليس فقط بمثابة "رئة الدوحة" من خلال توفير طريق بديل لشارع 22 فبراير المزدحم وبسعة مرورية مضاعفة لكنه أيضا سيضحي حلقة وصل أخرى للحركة المرورية القادمة من جنوب البلاد إلى الشمال عبر مدينة الدوحة من خلال ربط طريق الدوحة السريع مع الجزء الجنوبي منه (الوكرة الموازي).

وبهذه المناسبة أعرب سعادة المهندس عبد الله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، عن سعادته بتدشين مشروع (محور صباح الأحمد) في قطر، والذي يعبر عن امتناننا لدولة الكويت الشقيقة لمواقفها التي لا ينساها التاريخ ولا أهل قطر.

وقال إن تسمية (محور صباح الأحمد) على أحد مشاريع الطرق في دولة قطر، هو أقل ما يمكن أن نقدمه إلى صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة الذي لا يدخر جهداً لدعم دولتنا قطر سياسياً واقتصادياً وإنسانياً ، ليكون المحور الجديد جسر تواصل وإخاء بين الدولتين الشقيقتين لا ينقطع.

وحول أهمية الطريق الجديد، أوضح سعادته إن محور صباح الأحمد هو شريان حيوي جديد يمتد من جنوب الدوحة إلى شمالها مما سيعمل على ربط أكثر من 25 منطقة سكنية تتميز بكثافة سكانية عالية.
وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: إن تدشين مشروع محور صباح الأحمد يأتي في إطار مشاركة دولة قطر الأشقاء في دولة الكويت باحتفالاتهم بالذكرى الـ 58 لعيدها الوطني والذكرى الـ 28 لتحريرها. مضيفاً: أنه في هذا العام وكما كل عام نعيش مع أشقائنا في الكويت هاتين المناسبتين العظيمتين بما يزيد من علاقات المحبة والإخاء بين الدولتين الشقيقتين.

وأوضح سعادته أن محور صباح الأحمد سيعمل على تحقيق انسيابية كبيرة بين جنوب الدوحة وشمالها خصوصاً وأنه يعد بديلاً مثالياً لشارع 22 فبراير، حيث سيختصر زمن الرحلة بنسبة تصل إلى 70%، لما يتضمنه من جسور وتقاطعات توفر تدفقاً مرورياً حراً في كافة الاتجاهات، كما يتميز مشروع المحور باتصاله بنحو 15 طريقاً رئيسياً ليخدم العديد من المرافق الحيوية في كافة أرجاء الدوحة، لا سيما وأن الطريق سيتصل مباشرة بمطار حمد الدولي فضلاً عن العديد من المرافق الاقتصادية والتجارية والمنشآت الصحية والتعليمية المختلفة.
 
ومن جهته، أعرب سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة "أشغال"، عن سعادته بتدشين مشروع محور صباح الأحمد كترسيخ لعلاقات الأخوة بين الشعبين القطري والكويتي ووفاءً لصاحب الأيادي البيضاء الممتدة بالخير لكل الشعوب صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة.
وأوضح سعادته أن محور صباح الأحمد هو أول طريق في البلاد يطلق عليه اسم محور نظرا لأهميته الاستراتيجية ومواصفات بنائه الفريدة مشيراً إلى الطريق يعد بمثابة "رئة الدوحة" حيث سيعمل على الحد من الاختناق المروري الذي يشهده رواد شارع 22 فبراير من خلال إيجاد طريق بديل مواز له، يتمتع بسعة مرورية تقترب من الضعف.

وأضاف أنه قد تم ترسية المشروع الجديد في 2018 وتقسيمه على أربعة عقود لتشمل مشروع تطوير الطريق الدائري الخامس والسادس وتطوير طريق مسيمير وتطوير جنوب شارع البستان وتطوير شمال شارع البستان، ومن المقرر الانتهاء من المشروع في 2021.  

وقال: "يعتبر مشروع المحور نقطة اتصال مهمة لملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 حيث يخدم خمسة ملاعب رئيسية، تتضمن كل من استاد الثمامة واستاد الوكرة واستاد راس بوعبود واستاد خليفة إلى جانب استاد المدينة التعليمية".

نبذة عن محور صباح الأحمد

يمتد مشروع محور صباح الأحمد من مطار حمد الدولي حتى تقاطع أم لخبا، المعروف بـ (تقاطع اللاندمارك) بطريق الدوحة السريع لمسافة تتجاوز 25 كيلومتر، حيث يتضمن تطوير سبعة طرق رئيسية وهي الطريق الدائري الخامس والطريق الدائري السادس وطريق مسيمير وشارع البستان وشارع بو اعرين وشارع البديع وأجزاء من شارع المرخية، هذا إلى جانب تطوير العديد من الطرق الجانبية والمتعامدة مع محورصباح الأحمد بطول نحو 12 كيلومتر، ليصل إجمالي أعمال المشروع لنحو 37 كيلومتر.

"رئة الدوحة"

يعد محور صباح الأحمد بمثابة "رئة الدوحة" والذي سيساهم بشكل كبير عند اكتماله في نهاية 2021 على الحد من الاختناق المروري الذي يشهده طريق الدوحة السريع خصوصا شارع 22 فبراير حيث أن الطريق الجديد يعتبر شرياناً حيوياً، وسيوفر طريقاً بديلاً وموازياً يخدم الآلاف من مرتادي الطريق يومياً بين جنوب الدوحة وشمالها. 

وسيتمكن القادم من مطار حمد الدولي عبر المحور الجديد من الوصول إلى تقاطع أم لخبا في نحو 18 دقيقة فقط في الوقت الذي تستغرق الرحلة نفسها عبر طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير نحو 50 دقيقة، وهو ما يعني توفير نحو 70% من زمن التنقل.

كما يعتبر الطريق الجديد حلقة وصل رئيسية أمام القادمين من جنوب قطر إلى شمالها عبر مدينة الدوحة حيث سيعمل على تكامل طريق الدوحة السريع مع الجزء الجنوبي منه (الوكرة الموازي) والواصل لطريق مسيعيد من خلال تقاطع الوطيات بالدائري السادس حيث يعتبر نقطة توزيع إلى طريق الدوحة السريع من جهة وإلى محور صباح الأحمد من جهة أخرى.

هذا التحسن الكبير في الحركة المرورية سيحدث بفضل زيادة الطاقة الاستيعابية للطريق إلى أكثر من 20,000 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين بعد توسعة الطريق القائم حالياً إلى أربعة وخمسة مسارات في كل اتجاه بدلاً من اثنين وثلاثة مسارات في حين يستوعب طريق الدوحة السريع حالياً فقط نحو 12,000 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين. 

هذا وقد تم التخطيط إلى تحويل الدوارات القائمة إلى تقاطعات بإشارات ضوئية وتوسعة التقاطعات القائمة وإنشاء وتطوير نحو 17 تقاطعاً تسهل الوصول من وإلى الطريق من جميع الاتجاهات والتي تتضمن 32 جسراً من أربعة مسارات في كل اتجاه و12 نفقاً للسيارات لتوفير حركة مرورية حرة.  

كما سيتضمن المشروع إنشاء 12 جسراً للمشاه ومسارات للدراجات الهوائية والمشاة بطول 65 كيلومتر، بالإضافة إلى تجميل وتشجير مساحة تقدر بـ 1.5 مليون متر مربع.

عناصر بارزة في المشروع

أول جسر معلق في قطر

يتضمن مشروع محور صباح الأحمد أول جسر معلق من نوعه في قطر بطول 1200 متراً يمتد من طريق مسيمير وصولاً لشارع البستان ليعبر فوق كل من تقاطع حالول بطريق مسيمير وتقاطع فالح بن ناصر بطريق سلوى.

أطول جسر

يتضمن المشروع أطول جسر في البلاد بطول 2.6 كم يمتد من شارع البستان لشارع بو اعرين ليعبر فوق شارع الوعب وشارع رشيدة.

أكبر تقاطع

يتضمن محور صباح الأحمد أكبر تقاطع في قطر ألا وهو تقاطع أم لخبا حيث يحتوي على تسعة جسور توفر تدفقاً مرورياً حراً في كافة الاتجاهات، وتزداد أهميته كونه حلقة وصل على طريق الدوحة السريع المزدحم والذي يحيطه مناطق سكنية ومراكز تجارية هامة.

أعمق وأطول نفق

يتضمن مشروع المحور نفق الريان والذي تم افتتاحه مؤخراً حيث يعتبر أطول وأعمق نفق ثنائي الاتجاه في قطر بطول 2.1 كلم ليمتد بين شارع بو اعرين وشارع البديع وعلى عمق 25 متراً. 

مناطق سكنية وطرق رئيسية

المحور الجديد هو حلقة وصل رئيسية تربط نحو 15 طريق رئيسي مثل طريق الوكرة وشارع راس بوعبود والطريق الدائري الخامس والطريق الدائري السابع وطريق المنطقة الصناعية وطريق سلوى وطريق الريان وشارع الوعب وشارع اللقطة وصولاً لشارع المرخية وطريق الدوحة السريع من جهة وطريق خليفة أفنيو من جهة أخرى، وهو ما يخدم أكثر من 25 منطقة سكنية ذات كثافة سكانية عالية مثل الثمامة ونعيجة وبوهامور والوعب والريان واللقطة والغرافة وغيرها.

ملاعب كأس العالم

يسهل محور صباح الأحمد الوصول إلى معظم ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 مثل استاد راس بوعبود واستاد الثمامة واستاد الوكرة واستاد خليفة الدولي واستاد المدينة التعليمية. 

الريل

يتكامل مشروع المحور مع شبكة المترو عن طريق الربط بين عدة محطات مثل محطة المنطقة الاقتصادية ومحطة الوعب ومحطة الريان القديم. 

جولة في مشروع المحور

عند اكتمال المشروع، سيتمكن رواد الطريق القادمون من مطار حمد الدولي وجنوب الدوحة في اتجاه الشمال من استخدام المحور الجديد عبر الطريق الدائري السادس مروراً فوق جسر مسيمير القائم حالياً ثم استخدام جسر جديد بطول 900 متراً يمر فوق تقاطع الشيحيمية (تقاطع بوهامور) ثم مواصلة السير لاستخدام جسر آخر معلق يمر فوق كل من دوار حالول وتقاطع فالح بن ناصر بطريق سلوى وصولاً لشارع البستان في الطرف الآخر. يواصل رواد الطريق رحلتهم إلى الشمال عبر شارع البستان ليستخدموا جسراً آخر بطول 2.6 كيلومتر يمر فوق تقاطع صنيع بوحصى وتقاطع الوعب ودوار لخويا الذي سيتم تحويله إلى تقاطع بإشارات ضوئية وصولاً لشارع بو اعرين والذي يقودهم إلى نفق الريان الذي افتتح مؤخراً وصولاً لشارع البديع ثم يمر بجسرين آخرين أحدهما فوق تقاطع مكة والآخر فوق تقاطع اللقطة ثم نفق ثاني بن جاسم ليواصلوا السير بشارع المرخية بالغرافة حتى طريق الدوحة السريع وتقاطع أم لخبا (المعروف بتقاطع اللاندمارك).

4 عقود

تم ترسية المشروع على أربع عقود وهي:  مشروع تطوير الدائري الخامس والسادس،   مشروع تطوير طريق مسيمير، مشروع تطوير جنوب شارع البستان، مشروع تطوير شمال شارع البستان، وهم تفصيلياً كالآتي:

1. العقد الأول – مشروع تطوير الدائري الخامس والسادس:

يعمل المشروع على إنشاء وتطوير 8.5 كم ليشكل حلقة وصل رئيسية تربط نحو 8 طرق شريانية تعزز الربط بين شمال البلاد بجنوبها عبر وصل الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع بطريق الدوحة السريع. كما يوفر المشروع ربطاً استراتيجيّاً بين أهم الطرق السريعة والطرق الدائرية في الدوحة مثل: الدائري الرابع والخامس والسادس والسابع وشارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية.

فضلاً عن كونه يتصل بأهم الطرق الرئيسية في البلاد، سيعمل مشروع تطوير الطريق الدائري الخامس والسادس على تخفيف الضغط المروري وخفض زمن الرحلة بمعدل يصل إلى 60%، حيث يستطيع رواد الطريق تفادي الازدحام المروري بطريق الدوحة الرئيسي وشارع نجمة وشارع المطار وطريق الوكرة الرئيسي واستعمال الطريق الجديد للوصول مباشرة إلى وجهاتهم عبر الطرق الرابطة.

ويتضمن المشروع إنشاء تقاطعين حيويين متعددي المستويات وهما تقاطع الوطيات والتقاطع المعروف بدوار خميس العبيدلي سابقاً، إضافة إلى طريق جديد يتألف من 5 مسارات في كل اتجاه يربط بين التقاطعين. ويجدر الذّكر أن "أشغال" افتتحت نحو 90% من تقاطع الوطيات أمام الحركة المرورية القادمة من طريق الدوحة السريع وطريق روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية والطريق الدائري الخامس والمتجهة نحو مطار حمد الدولي وبوهامور ومسيمير عبر الطريق الدائري السادس والمتجهة نحو الوكرة والوكير عبر الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع. 

ويتألف تقاطع الوطيات الواقع عند تقاطع الدائري السادس مع الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع من ثلاثة جسور رئيسية وأربعة أنفاق للمركبات ليسهل عند اكتماله الوصول إلى المناطق السّكنية المجاورة له مثل الثمامة ومسيمير وبوهامور ونعيجة والوكرة والوكير. كما يوفر تدفقاً مروريّا حراً أمام القادمين من هذه المناطق إلى مطار حمد الدولي والمناطق الجنوبية والدوحة ومنها إلى المناطق الشمالية بالبلاد.

كما سيسهل تقاطع الوطيات عند اكتماله وصول الجماهير القادمة من استاد الوكرة واستاد راس بو عبّود إلى استاد الثمامة في وقت قياسي لمتابعة جميع مباريات كأس العالم. ويخدم التّقاطع استاد الثمامة بشكل مباشر ليأتي هذا الإنجاز كجزء من البنية التحتية لاستعدادات استضافة الحدث الرياضي العالمي.

 وسيضم التقاطع الجديد ممرّات مخصصة لعبور الجماهير حيث يحتوي على جسرين وستة ممرات سفلية خاصة بالمشاة والدراجات الهوائية تسهّل وصولهم لمتابعة المباريات بشكل آمن.

كما سيتم استبدال دوّار خميس العبيدلي المزدحم بتقاطع جديد مكوّن من ثلاثة مستويات ويتألّف من جسرين وتسعة أنفاق للمركبات حيث يوفر الجسران تدفقاً مروريّاً حراً بين شارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية في كلا الاتجاهين والطريق الدائري الخامس بالجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع في اتجاه واحد. كما يستطيع رواد الطريق استعمال الأنفاق التي توفر انسيابية مرورية حرّة بين الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع وطريق الدوحة السريع بالإضافة إلى الطريق الدائري الرابع والخامس وشارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية.

عند اكتماله سيمكن هذا التقاطع روّاد الطريق من تفادي الضغط المروري بالمناطق والطرق المجاورة ليسهل الوصول إلى كل من نعيجة والمعمورة والثمامة والمنطقة الصناعية.

هذا وسوف يعمل مشروع الطريق الدائري الخامس والسادس على ربط المرافق الحيوية والاقتصادية مثل مطار حمد الدولي والمنطقة الصناعية وغيرها.

2. العقد الثاني – مشروع تطوير طريق مسيمير:

يمتد مشروع تطوير طريق مسيمير بطول 4 كيلومتر من بعد جسر مسيمير بطريق مسيمير جنوب تقاطع الشيحيمية (تقاطع بوهامور) إلى جنوب تقاطع الوعب. ويتضمن المشروع تطوير كل من طريق مسيمير وجزء من شارع البستان إلى أربعة مسارات في كل اتجاه بدلاً من ثلاثة مسارات في كل اتجاه وتطوير ثلاثة تقاطعات رئيسية لتشمل تقاطع الشيحيمية ودوار حالول وتقاطع فالح بن ناصر وإنشاء جسرين جديدين يتألفان من أربعة مسارات في كل اتجاه، أحدهما فوق تقاطع الشيحيمية بطول 900 متراً والآخر جسر معلق بطول 1200 متراً. كما يتضمن المشروع إنشاء 8.4 كيلومتر من مسارات الدراجات الهوائية والمشاة في كلا الاتجاهين، هذا بالإضافة إلى إنشاء ثلاثة جسور مشاة. وعند اكتمال المشروع، ستصل القدرة الاستيعابية للطريق لنحو 10,000 مركبة في الساعة في كل اتجاه وهو ما سيقلص زمن الرحلة إلى أكثر من 65%. يتميز المشروع باتصاله بعدد من الطرق الرئيسية مثل الطريق الدائري السادس وطريق المنطقة الصناعية وشارع بوهامور وشارع حالول وطريق سلوى وهو ما سيعمل على توفيرانسيابية مرورية أمام القادمين من جنوب الدوحة في اتجاه الشمال ويربط العديد من المناطق السكنية المزدحمة مثل بوهامور ومسيمير والمعمورة والوعب.

وسيسهل الطريق الحركة المرورية بين العديد من المرافق الحيوية مثل السوق المركزي فضلاً عن الكثير من المنشآت الاقتصادية المطلة على طريق سلوى والمباني الصحية والتعليمية المحيطة بالطريق وكذلك المجمعات السكنية القريبة. قامت هيئة الأشغال العامة "أشغال" بتطوير الشوارع المحيطة كزيادة عدد المسارات وتحويل جميع الدوارات إلى إشارات ضوئية مثل شارع أبو هامور، وشارع الحالول، وشارع الجساسية، وشارع صنيع بو حصى وأيضاً شارع السوق المركزي وشارع السدر الموازيين لطريق مسيمير بهدف زيادة القدرة الاستيعابية وتحقيق انسيابية كبيرة في حركة المرور في كل من منطقة بو هامور ومنطقة الوعب أثناء تنفيذ مشروع تطوير طريق مسيمير حيث أنها تتصل بشكل مباشر مع طريق مسمير من جهة وشارع الوعب من الناحية الأخرى، وهذا سيعمل على تحسين الحركة المرورية في المناطق المحيطة بشكل كبير.


3. العقد الثالث - مشروع تطوير جنوب شارع البستان:

يعتبر مشروع جنوب شارع البستان الامتداد الطبيعي لمشروع تطوير طريق مسيمير بطول 
نحو 3.1 كيلومترات وبعدد 4 مسارات فى كل اتجاه،  كما سيتم تطوير تقاطع صنيع بوحصى وتقاطع الوعب ودوار لخويا وإنشاء  10 جسور بالإضافة لتوفير مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول 18.2 كم على جانبي الطريق.  

يتضمن المشروع أطول جسر في قطر بطول 2.6 كم فوق صنيع بوحصى وشارع الوعب وشارع الرشيدة.

التقاطعات الرئيسية

تقاطع الوعب / البستان: تقاطع من ثلاثة مستويات بين شارع الوعب وجنوب شارع البستان حيث يتضمن هذا التقاطع جسراً يوفر حركة مرورية حرة على طول محور صباح الأحمد بالإضافة إلى جسرين علويين لربط الحركة المرورية بين شارع الوعب وشارع البستان مما يؤدي إلى تقليل الازدحام على تقاطع الوعب.

تقاطع البستان/ صنيع بوحصى عبارة عن تقاطع من مستويين مع إشارة ضوئية. يعمل هذا التقاطع على تحسين تدفق حركة المرور على طول شارع صنيع بوحصى والوصول إلى منطقة وسط الوعب.

تقاطع رشيدة / تقاطع البستان هوعبارة عن تقاطع ذو مستويين مع تقاطع بإشارة ضوئية على مستوى سطح الأرض. يعمل هذا التقاطع على تحسين التدفق المروري على طول شوارع رشيدة والخفوس والسد مع تسهيل الوصول إلى الأحياء السكنية بما في ذلك فريج الأمير ولعيب.

4. العقد الرابع - مشروع تطوير شمال شارع البستان:

يعد مشروع شمال شارع البستان الامتداد الأخير لمحور صباح الأحمد والذي يوفر ربطاً مباشراً بين محور صباح الأحمد وشارع 22 فبراير كما أنه يعتبر أحد الأيقونات الفنية الهندسية نظراً لوقوع المشروع في مناطق مزدحمة بالسكان في قلب مدينة الدوحة.

يمتد مشروع شمال شارع البستان بطول 3.6 كيلومتر من تقاطع أم لخبا الى تقاطع محور صباح الأحمد مع شارع مكة. ويشمل المشروع تطوير الطرق الرئيسية المتقاطعة مع المحور مثل طريق الشمال بطول 1.7 كيلومتر وخليفة أفينيو وشارع الاتحاد بالإضافة الى الطرق الخدمية الموازية. ويتضمن المشروع تطوير شارع البستان إلى أربعة مسارات في كل اتجاه بدلاً من ثلاثة مسارات في كل اتجاه لزيادة القدرة الاستيعابية الى حوالي 8000 مركبة بالساعة وتحسين مستوى السلامة المرورية.

يحتوي المشروع على 4 تقاطعات و 13 جسراً للسيارات ونفق للسيارات وممر سفلي، بالإضافة الى مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول 16 كم على جانبي الطريق وذلك لخدمة المراكز التجارية وسكان مدينة خليفة والدحيل والغرافة.  

يعمل شمال شارع البستان كحلقة وصل رئيسية بين أم لخبا والغرافة واللقطة ومدينة خليفة الشمالية لربط العديد من المرافق التجارية والمناطق السكنية. ويربط أيضاً عدداً من الطرق الهامة مثل طريق الشمال وشارع اللقطة وشارع مكة وطريق الريان  

التقاطعات الرئيسية:

تقاطع أم لخبا: يعد أكبر تقاطع في قطر حيث يحتوي على تسعة جسور توفر تدفقاً مرورياً حراً في كافة الاتجاهات. حيث يربط شارع المرخية بطريق الدوحة السريع ومحور صباح الأحمد. 

تقاطع ثاني بن جاسم: تقاطع متعدد المستويات يحتوي على جسر واحد، يصل شارع الاتحاد بمحور صباح الأحمد ويسهل التنقلات المرورية لمستخدمي الطرق المتجهين من شارع البستان واللقطة إلى منطقة الغرافة.

تقاطع محور صباح الأحمد مع خليفة افينيو: هو تقاطع متعدد المستويات يتضمن نفقاً يوفر حركة مرورية حرة على طول محور صباح الأحمد الذي يربط الغرافة بمناطق اللقطة وإشارات مرورية على مستوى الأرض توفر تحكم مروري في جميع الاتجاهات.

تقاطع محور صباح الأحمد مع شارع مكة: يعد تقاطع متعدد المستويات يتضمن جسراً يوفر حركة مرورية حرة على طول محور صباح الأحمد الذي يربط مناطق اللقطة بالجزء الجنوبي من مشروع الريان.

 وإشارات مرورية على مستوى الأرض توفر تحكم مروري في جميع الاتجاهات. 







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.