الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
05:11 م بتوقيت الدوحة

الجبير عن مكان جثة خاشقجي: لم نعرف بعد

وكالات

الإثنين، 11 فبراير 2019
الجبير عن مكان جثة خاشقجي: لم نعرف بعد
الجبير عن مكان جثة خاشقجي: لم نعرف بعد
قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن تحقيقات بلاده في جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي «لا تزال مستمرة»، مؤكداً أنه لا يعرف مكان جثته. جاء ذلك خلال لقاء الجبير مع محطة «سي. بي. إس» الأميركية، أمس الأحد.

وصرّح الجبير بأن جريمة قتل خاشقجي «كانت خطأ ارتكبه مسؤولون في الحكومة السعودية تصرّفوا خارج نطاق سلطتهم»، في محاولة لإبعاد التهمة عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأضاف أنه لا يعرف بعد أين جثة خاشقجي، الذي قُتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول أكتوبر الماضي.
وقال الجبير: «ما زلنا نحقق في الأمر... أعتقد أننا في نهاية المطاف سنجد الحقيقة».

كما حاول الجبير خلال اللقاء تبرأت بلاده من اتهامات ابتزاز جيف بيزوس مالك صحيفة «واشنطن بوست»، لكن المستشار الأمني للأخير قال إن جهة حكومية على الأرجح تمكنت من الوصول إلى رسائل بيزوس الشخصية، لكنّ هاتفه لم يتعرض للاختراق.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن محللين قولهم إن الجهة الحكومية التي أشار إليها مستشار بيزوس الأمني تتمثل في السعودية أو روسيا.

وكان بيزوس -الذي يصنف على أنه أغنى رجل في العالم- كشف في بيان قبل أيام عن تعرضه للابتزاز من طرف صحيفة ناشيونال إنكوايرر عبر التهديد بنشر صور فاضحة له، ولفت إلى صلة محتملة للسعودية في قضية الابتزاز، مشيراً إلى وجود علاقة لا تعرف طبيعتها بين «أمازون» الشركة الأم لصحيفة ناشيونال إنكوايرر والرياض.

واعتبر بيزوس أن طريقة تغطية واشنطن بوست لقضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي غير مرغوب فيها لدى بعض الدوائر. كما اعترف بأن الصحيفة التي يملكها كسبت عداء الرئيس دونالد ترمب بسبب انتقاداتها المستمرة لسياساته.

من جانبه، زعم وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير أن المملكة ليست لها «علاقة مطلقاً» بتقرير صحيفة ناشيونال إنكوايرر الذي كشفت فيه عن وجود علاقة للرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس خارج نطاق الزوجية.

واتهم بيزوس يوم الخميس شركة أمريكان ميديا المالكة لصحيفة ناشونال إنكوايرر بمحاولة ابتزازه بالتهديد بنشر «صور حميمة»، قيل إنه أرسلها إلى صديقته، ما لم يصرح علانية بأن تقرير الصحيفة الأميركية الخاص به ليست له دوافع سياسية.

وألمح في منشور على مدونة إلى استياء السعودية من تغطية صحيفة واشنطن بوست لمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات للصحيفة التي يملكها.

وأشار أيضاً إلى تقارير إعلامية عن علاقات مزعومة بين شركة أمريكان ميديا والسعودية.

وحينما سئل الجبير إن كانت السعودية ضالعة في تسريبات صحيفة إنكوايرر قال لمحطة (سي. بي. إس) «هذا أمر بين الطرفين وليست لنا علاقة به».

وأضاف خلال الحوار: «يبدو الأمر بالنسبة لي مثل مسلسل تلفزيوني اجتماعي».

وقال الجبير إنه لا يعلم بوجود أي صلات بين الحكومة السعودية وشركة أمريكان ميديا أو رئيسها التنفيذي ديفيد بيكر.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.