الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
10:11 م بتوقيت الدوحة

ذا فلبين ستار: قطر جوهرة الخليج

ترجمة - العرب

الإثنين، 14 يناير 2019
ذا فلبين ستار: قطر جوهرة الخليج
ذا فلبين ستار: قطر جوهرة الخليج
«هناك أمور يجب مراعاتها عند زيارة قطر: وسع نطاق معجمك بعبارات الثناء؛ واحرص على ألا يسيل لعابك، وهدّئ مشاعر الحقد بداخلك، وكن منفتحاً واستعد للرهبة والذهول».. هكذا استهلت صحيفة «ذا فلبين ستار» تقريراً لها تحت عنوان «قطر جوهرة في الخليج» سلطت خلاله الضوء على ما تتمتع به قطر من ثروات، وموارد، وناطحات سحاب، ومتاحف، ومكتبات، وأسواق، فضلاً عن استعدادات الدولة لتنظيم بطولة كأس العالم 2022.

ذكرت الصحيفة أن قطر هي واحدة من أغنى دول العالم، ويبلغ نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي أكثر من 63.000 دولار أميركي، اعتباراً من عام 2017، مشيرة إلى أن قطر تمتلك ثالث أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم.

ولفتت إلى أنه في عام 2017 صدّرت الدولة 81 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، أي 28 % من الإجمالي العالمي، ورغم أنها تركت أوبك في بداية العام الماضي، فإنها تصدر حوالي 600 ألف برميل من النفط يومياً. وأضافت الصحيفة أن الحصار الدبلوماسي والاقتصادي الذي فرضه جيرانها منذ يونيو 2017 بناء على مزاعم بدعم الإرهاب لم يشلّ البلاد، حيث اضطرت دولة قطر إلى التكيف، وإعادة تنظيم وتجهيز اقتصادها.

وأشارت إلى أن المنتجات التي كان يتم استيرادها من قبل مثل الأنسجة والخضراوات والحليب (استوردت قطر الآلاف من الأبقار لضمان إمدادات ثابتة من الحليب)، والصابون والمنظفات، يتم الآن تصنيعها محلياً. وكما قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، في منتدى الدوحة في ديسمبر الماضي: «لقد مضينا قدماً بحياتنا».

وتابعت الصحيفة بالقول: إن حداثة وثراء قطر اليوم يثيران الانبهار»؛ مشيرة إلى المباني «المذهلة» المصممة من قبل بعض المهندسين المعماريين البارزين في العالم والتي تزين أفق العاصمة الدوحة في منطقة «الخليج الغربي» الراقية، والتي تقع على الساحل الشرقي.

وأشارت الصحيفة إلى متحف الفن الإسلامي الذي صممه «آي إم بي»، وقالت إن المبنى والمعارض الموجودة في الداخل مثيرة للإعجاب على حد سواء، وهي عبارة عن قبة مفعمة بالحيوية، وخمسة طوابق من المخطوطات المعروضة والمنسوجات والسيراميك والمجوهرات، وغيرها من القطع الأثرية، من ثلاث قارات على مدى 14 قرناً.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.