الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
12:00 م بتوقيت الدوحة

معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يسدل الستار على دورته الأولى بنجاح

الدوحة - قنا

السبت، 12 يناير 2019
معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يسدل الستار على دورته الأولى بنجاح
معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يسدل الستار على دورته الأولى بنجاح
 اختتمت مساء اليوم، فعاليات النسخة الأولى من معرض كتارا لمسابيح الكهرمان بنجاح كبير ،والتي توجت بالتوقيع على مذكرة التفاهم مع الجمعية الدولية للكهرمان والإعلان عن المقر الدائم للكهرمان بكتارا.
وجاء توقيع مذكرة التفاهم بين المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" والجمعية الدولية للكهرمان بهدف التعاون والتنسيق في مجال تنظيم وإقامة النسخ القادمة لمعرض كتارا لمسابيح الكهرمان وإنشاء أول مختبر متخصص بتصنيع الكهرمان في الشرق الأوسط يكون مقره في كتارا.
قام بتوقيع المذكرة كل من الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" وماريوس جلوينسكي رئيس الجمعية الدولية للكهرمان في بولندا.
وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم كتارا بإصدار الشهادات القانونية والمعتمدة دوليا في الكهرمان، بالإضافة إلى إقامة الورش التدريبية والتعليمية بإشراف خبراء دوليين.
كما تم اليوم الإعلان عن إقامة مقر دائم للكهرمان ضمن أحد مباني كتارا الجديدة، حيث يهدف هذا المشروع إلى عقد لقاءات دولية ودورية لهواة وتجار قطاع الكهرمان من قطر ومختلف دول العالم، مما يعزز مكانة قطر لتصبح الوجهة الأولى والأضخم في العالم لتجارة واقتناء الكهرمان على مستوى العالم، سواء بالنسبة للهواة أو التجار أو المصنعين أو الباحثين والمتخصصين في عالم الكهرمان، بالإضافة إلى ترسيخ مكانة المعرض كمنصة عالمية ومثالية للترويج والاطلاع على مستقبل صناعة مسابيح الكهرمان، لاستقطاب كبار الهواة والتجار والمتسوقين من أهم الأسواق على مستوى المنطقة والعالم.
وقد شهد المعرض حضورا جماهيريا كبيرا فضلا عن زيارة شخصيات رسمية ودبلوماسية رفيعة المستوى من داخل قطر وخارجها، ومنهم سعادة السيدة جيوفانا ميلاندري وزيرة الثقافة الإيطالية السابقة التي أبدت إعجابها الشديد بمعرض كتارا لمسابيح الكهرمان قائلة: "لم أشاهد مثل هذا المعرض من قبل".
وأكد السيد خالد عبدالرحيم السيد مدير معرض كتارا لمسابيح الكهرمان أن النسخة الأولى للمعرض حققت نجاحا منقطع النظير، من خلال ما قدمته من معروضات ومقتنيات وورش ومحاضرات وفعاليات وتجارب فريدة من نوعها تتلاءم مع احتياجات التجار والهواة والمهتمين بتراث وثقافة الكهرمان، فضلا عن تلبية تطلعات زوار وجمهور المعرض الذي استمر ثلاثة أيام، مشيرا إلى أن المعرض الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة والعالم، شهد إقبالا جيدا على البيع والشراء، سواء من قبل التجار أو الهواة، وهو ما يجسد مناخ الاستثمار المشجع والأجواء التجارية المحفزة في قطر والمنطقة التي شكلها هذا الحدث الفريد من نوعه، والقيمة الكبيرة والمميزة التي أرساها في قلوب عشاق الكهرمان.
وأضاف أن المعرض ارتكز على نجاح باهر منذ انطلاقته الأولى وكتب شهادة تفوقه بامتياز لما شهده من إقبال كبير فاق التوقعات، لافتا إلى أن المعرض أكد ديمومته واستمراريته من خلال المشاركين أنفسهم الذين بادروا من الآن لحجز مواقعهم ومشاركتهم في الدورة القادمة، مضيفا أن الأعداد الكبيرة للزوار التي استقطبها المعرض خلال أيامه الثلاثة تسهم بشكل كبير في وضع كتارا والدوحة ضمن الجهات والمدن الأكثر استقطابا للتسوق والسياحة على مستوى المنطقة والعالم.
يذكر أن معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يعتبر أول وأكبر معرض متخصص في مسابيح الكهرمان على مستوى قطر والعالم، وثاني أكبر معرض عالمي يختص بخامة الكهرمان بعد المعرض الدولي الذي يقام في بولندا، وشارك فيه (80) جناحا ومنصة،من 7 دول عربية وأجنبية هي: قطر، الكويت، تركيا، لبنان، روسيا، بولندا، ليتوانيا، إضافة إلى مشاركة الجمعية الدولية للكهرمان.
وتضمن المعرض العديد من الفعاليات والمحاضرات والورش، حيث أقيمت محاضرة للباحث حمد صالح السليطي تحدث فيها عن أنواع الكهرمان وألوانه وأماكن تواجده وعمره، كما ضم المعرض مجموعات متنوعة وقيمة ونادرة من أجود المسابيح وأحجار الكهرمان بمختلف أنواعه وأحجامه وألوانه، بالإضافة إلى احتوائه على مختبرات لفحص نوعيتها وجودتها، مع وجود لوحات فنية خاصة اعتمدت في مادتها الأساسية على أحجار الكهرمان النادرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.