الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
11:43 ص بتوقيت الدوحة

تستقبل أعداداً متزايدة من مشجعي كأس أمم آسيا

تضاعف نشاط مطاعم سوق واقف بفضل الموسم الشتوي

هداب المومني

السبت، 12 يناير 2019
تضاعف نشاط مطاعم سوق واقف بفضل الموسم الشتوي
تضاعف نشاط مطاعم سوق واقف بفضل الموسم الشتوي
أكد مديرون في مطاعم سوق واقف أن الفترة الراهنة تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الزوار، حيث وصلت نسب الإشغال إلى أكثر من %80، وبلغت ذروتها خلال مهرجان ربيع سوق واقف، إذ ناهزت %100، مشيرين إلى أن تلك الفترة تبشر بموسم شتوي جيد في السوق التراثي. وأوضح هؤلاء لـ «العرب» أن نسب الإشغال التي حققتها المطاعم خلال الموسم الحالي، وصلت إلى مستويات مقاربة أو مرتفعة عن الفترة نفسها من العام الماضي، وقد ساهمت الفعاليات في رفع هذه النسب، وجنّبت المطاعم تبعات الحصار، حيث تم تعويض زوار بعض الدول المجاورة بدول أخرى حول العالم، مشيرين إلى أن جنسيات الزبائن تتوزع ما بين مواطنين ومقيمين وسياح عرب من الكويت وسلطنة عمان، بالإضافة إلى السياح الأوروبيين والآسيويين؛ الذين يرتادون السوق بأعداد كبيرة حالياً، بسبب الأجواء اللطيفة، وتوافد البواخر السياحية تباعاً على الدوحة.
وتوقع المديرون أن يستمر الموسم بشكل جيد حتى نهاية الموسم، بسبب استمرار الفعاليات والأنشطة الجاذبة بشكل أسبوعي، موضحين أن تزامن هذه الفترة مع بطولة كأس أمم آسيا بمشاركة منتخب قطر وبعض المنتخبات العربية، سيلعب دوراً أيضاً في جذب المشجعين إلى المطعم الذي يقوم بعرض المباريات على الشاشات المنتشرة في محالّهم.
إقبال مرتفع
وفي هذا السياق، قال هشام يوسف -مدير مطعم عشيرج- إن الإقبال خلال الفترة الراهنة يعتبر جيداً جداً، وقد وصل إلى ذروته خلال فترة مهرجان ربيع سوق واقف، حيث وصلت النسب إلى 100 % عن الأيام التي سبقت المهرجان، ثم بدأت تعود إلى النسب المعهودة خلال الموسم الشتوي، والتي تصل إلى 70 %، وترتفع خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى أكثر من ذلك.
وأشار إلى أن نسب الإشغال التي قد حققتها المطاعم خلال الموسم الحالي، وصلت إلى مستويات مقاربة أو مرتفعة عن نفس الفترة من العام الماضي، وقد ساهمت الفعاليات في رفع هذه النسب، وجنّبت المطاعم تبعات الحصار، حيث تم تعويض زوار بعض الدول المجاورة بدول أخرى.
ولفت يوسف إلى أن أكثر مرتادي المطعم من المقيمين العرب، وخاصة خلال الفترة الليلية، ومهرجان ربيع سوق واقف؛ الذي كان يزيد من أعداد هذه الجنسيات، لا سيما خلال الحفلات الغنائية على حسب الفنان وشعبيته، بالإضافة إلى الأنشطة الجاذبة، ومدى اهتمام العائلات بها، فيما يتوافد السياح الأجانب، وخاصة الأوروبيين، خلال فترات الصباح، وباقي أوقات النهار، حيث يفضلون الأجواء المشمسة والدافئة في السوق التراثي، وغير المتوفرة في بلادهم خلال فترة الشتاء.
وتوقع أن يستمر الموسم بشكل جيد حتى نهاية الموسم على نفس النسق الذي كان عليه خلال تلك الفترة، بسبب استمرار الفعاليات والأنشطة الجاذبة بشكل أسبوعي، منوهاً بأن تزامن هذه الفترة مع بطولة كأس أمم آسيا بمشاركة منتخب قطر وبعض المنتخبات العربية، سيلعب دوراً أيضاً في جذب المشجعين إلى المطعم الذي يقوم بعرض المباريات.
فعاليات جاذبة
من جانبه، قال فراس والي -مدير مطعم دماسكا- إن الإقبال خلال الفترة الراهنة بدأ يشهد تحسناً كبيراً عن الأشهر السابقة، وذلك بسبب الأجواء اللطيفة في السوق التراثي، بالإضافة إلى المهرجانات والفعاليات التي أشعلت السوق، وحمست رواده، وجذبت الزوار من مختلف الجنسيات إلى السوق، وبالتالي إلى المطاعم المنتشرة فيه، مشيراً إلى أن نسب الإشغال في المطعم وصلت إلى %100 خلال تلك الفترة. ولفت إلى أن مهرجان ربيع سوق واقف -الذي اختتم منذ أيام- ساهم في رفع نسب الإشغال في المطعم بنحو %50، ووصلت المبيعات إلى ذروتها، حيث كان مرتادو المحل من مختلف الجنسيات من المواطنين والمقيمين والسياح الأوروبيين والآسيويين، وكانوا يستمتعون بالأطباق الشامية المميزة، والديكورات الجديدة للمكان، والعروض الفنية، متوقعاً أن يستمر الإقبال على هذا النحو حتى نهاية الموسم؛ بنسبة تحوم حول الـ %80 تقريباً. وأوضح فراس والي أن المطعم يستعد حالياً، بعد انتهاء مهرجان ربيع سوق واقف، لاستقبال مشجعي المنتخبات العربية المشاركة في كأس أمم آسيا، التي سيقوم بعرضها من خلال الشاشات المنتشرة في المحل، ومن المتوقع أن تستقطب عدداً كبيراً من الزبائن المشجعين، كما من المتوقع أن تعود النسب إلى الارتفاع مجدداً بعد انتهاء العائلات في الدوحة من التحضير للعودة إلى المدارس، مشيراً إلى ارتفاع نسبة ارتياد السياح الأجانب للمطعم، لا سيما أولئك القادمين عبر البواخر السياحية، بالإضافة إلى بعض السياح العرب من الكويت وسلطنة عمان؛ الذين ازدادت أعدادهم خلال فترة العطلة المدرسية والمهرجان.
مستويات جيدة
بدوره، قال دريد سعيد -مدير مطعم لوجيرمه- إن الإقبال ممتاز جداً خلال الفترة الحالية، حيث هناك كثافة وازدحام كبيرين في السوق بشكل عام، وفي المطاعم بشكل خاص، لا سيما خلال فترة مهرجان ربيع سوق واقف، الذي انتهت فعالياته منذ أيام قليلة، حيث وصلت نسب الإشغال إلى 90 % تقريباً، مشيراً إلى أن مرتادي المحل في غالبيتهم من داخل الدوحة، سواء كانوا مواطنين أو مقيمين، بالإضافة إلى عدد جيد من السياح الأوربيين.
وأوضح أن الفعاليات، على غرار مهرجان ربيع سوق واقف، تساهم بشكل قوي ولافت في استقطاب وجذب الزوار من داخل الدوحة وخارجها إلى السوق، وبالتالي إلى مطاعمه ومحلاته، خاصة مع تنوع تلك الفعاليات، مشيراً إلى ترقب مزيد منها في قادم الأيام حتى انتهاء الموسم.
ولفت سعيد إلى أن الموسم الشتوي يملك مؤشرات على موسم جيد بالسوق، حيث حقق مستويات كبيرة إلى حد الآن، مقاربة بمستويات السنوات السابقة، منوهاً بأن هناك العديد من المرتادين من مختلف الجنسيات من السياح.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.