السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
03:58 ص بتوقيت الدوحة

ضمن مشاريع تخرّج كلية الهندسة بجامعة قطر

طلاب يبتكرون وسيلة جديدة للمراقبة المرورية باستخدام طائرة «الدرون»

العرب- هبة فتحي

السبت، 12 يناير 2019
طلاب يبتكرون وسيلة جديدة للمراقبة المرورية باستخدام طائرة «الدرون»
طلاب يبتكرون وسيلة جديدة للمراقبة المرورية باستخدام طائرة «الدرون»
قدم عدد من طلاب قسم الهندسة الكهربائية، من كلية الهندسة بجامعة قطر، وهم (عبد الرحيم أمر الله حبيب، عمر مورينو، أحمد ماجد أبو زور) مشروع تخرجهم تحت عنوان: «مراقبة حركة المرور باستخدام طائرة استطلاع بدون طيار (الدرون)»، تحت إشراف الدكتور نزار زوربا.

من جهته، أوضح الطالب عمر مورينو أن فكرة المشروع تقوم على إطلاق الطائرة المزودة بكاميرا لتحلق فوق الشارع المراد مراقبته، وتقوم بالتقاط الصور أو الفيديو حسب رغبة المسؤول، وتنقلها له عبر تقنية الـ 4 G. ثم تتم معالجة الصورة في شاشات الكمبيوتر الموجودة في سيارات الشرطة، لحساب عدد السيارات والشاحنات والأفراد، ومن ثم يتم اتخاذ الإجراء اللازم من قبل المسؤول.

وقال الطالب عبد الرحيم حبيب إن هذا المشروع يعتمد على أحدث التقنيات لمراقبة حركة المرور باستخدام الطائرة اللاسلكية بدون طيار، والتي يطلق عليها اسم «درون». مؤكداً أن هذا المشروع سيخدم المجتمع بشكل كبير وسيساعد في الحد من الزحام المروري عن طريق التصوير من الجو، مما يسهل على أفراد الدورية المرورية اتخاذ الإجراء المناسب بدقة وكفاءة. خاصة أن جامعة قطر تحرص على مواكبة رؤية قطر 2030 من حيث تحقيق السلامة المرورية باستخدام أحدث التقنيات.

وأكد الطالب أحمد أبو زور أن طائرات الدرون تتميز بسرعتها في التنقل، وتغطية أفقية من الأعلى بشكل أفضل من الكاميرات الثابتة ذات التغطية المحدودة، ولهذا السبب فقد تم استخدامها في هذا المشروع لمراقبة الشوارع، وتحليل المعلومات، من خلال الصور والفيديوهات التي تلتقطها بأحدث تقنيات (Deep learning)، والتي تحاكي عمل عقل الإنسان من حيث التعلم مع مرور الزمن، مشيراً إلى التطبيقات والاستخدامات المختلفة لطائرات «الدرون» في الكثير من المجالات.

وقال الدكتور نزار زوربا، المشرف على المشروع، إن الميزة الأساسية في هذا المشروع هو أن الطلاب قاموا بتطوير عمل طائرة استطلاع بدون طيار، قادرة على مراقبة حالة المرور بشكل دقيق، والتفريق بين السيارات والشاحنات والمشاة. ولفت إلى أن الميزة الأخرى للطائرة «الدرون» المُستخدمة في المشروع أنها تعمل بالطاقة الشمسية، ويتم تنشيطها عن بعد، من أجل توفير السيطرة الكاملة على أدائها. وهذا ما يجعل المشروع له فائدة كبيرة لقطر، من خلال مراقبة ظروف حركة المرور في الأحداث الكبيرة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.