الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
11:16 ص بتوقيت الدوحة

"ما حدث في آيفون يبقى في آيفون".. آبل تسخر من منافسيها

مواقع إلكترونية

الإثنين، 07 يناير 2019
. - أيفون
. - أيفون
بالرغم من معاناة شركة آبل الأميركية على صعيد المبيعات ونزول أسهمها خلال الأيام القليلة الماضية، فإنها لم تفوت فرصة عقد مؤتمر سي إي أس 2019 في لاس فيغاس للسخرية من منافسيها والتشديد على موضوع الخصوصية.

فقد وضعت الشركة الأميركية على سطح مبنى فندق الماريوت إعلانا كتبت فيه "ما يحدث في آيفون يبقى في آيفون"، وهو تحوير للجملة المعروفة لدى زوار المدينة والتي تقول "ما حدث في فيغاس يبقى في فيغاس"، كناية عن حفظ الخصوصية.

وقد ظهر هاتف آيفون مع الكاميرا الخلفية وباللون الأسود، وفي أسفل الإعلان رابط صفحة الخصوصية في الموقع، في إشارة واضحة من آبل إلى أنها تضع خصوصية المستخدمين في أعلى أولوياتها.

ويأتي هذا الإعلان قبل انطلاق مؤتمر سي إي أس 2019 المقرر يوم غد الثلاثاء، والذي يركز هذا العام على التطور في الذكاء الاصطناعي الذي توفره المساعدات الرقمية من غوغل وأمازون.

ففي سعيها لجذب الانتباه في المؤتمر إلى مساعدها الرقمي، وضعت غوغل إعلانا له في المدينة خارج مرآب سيارات بعنوان "هاي غوغل"، وهو ما يبدو أنه شجع آبل لخطوتها الجريئة بالرغم من أنها لا تشارك في المؤتمر.

وقد كان الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك قد شدد في أكثر من مناسبة على حرص شركته على حماية خصوصية مستخدميها، وعدم استخدام معلوماتهم كمصدر للدخل وتحقيق الأرباح مثل شركات أخرى، في تلميح واضح لمنافسي آبل الرئيسيين غوغل وفيسبوك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.