الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
01:22 م بتوقيت الدوحة

الكعبي قرع جرس بداية جلسة الأحد..

انطلاق التداول على أسهم «قطر لصناعة الألومنيوم» بالبورصة

نبيل الغربي

الأحد، 16 ديسمبر 2018
انطلاق التداول على أسهم «قطر لصناعة الألومنيوم» بالبورصة
انطلاق التداول على أسهم «قطر لصناعة الألومنيوم» بالبورصة
انطلقت أمس الأحد، عمليات التداول على أسهم شركة قطر لصناعة الألومنيوم (قامكو) في بورصة قطر، ليرتفع عدد شركات المساهمة المدرجة فيها إلى 46 شركة قطرية. وقد حضر مراسم الاحتفال بقرع الجرس إيذاناً ببدء التداول على أسهم الشركة، سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ «قطر للبترول»، كما حضر المراسم عدد من كبار المسؤولين في مجال الطاقة والمال والاستثمار.

قام سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي بقرع الجرس عند الساعة التاسعة والنصف تماماً؛ إيذاناً ببدء التداول على أسهم الشركة. وأكد سعادته في تصريح بهذه المناسبة، أن إدراج شركة قطر لصناعة الألومنيوم يأتي في إطار حرص القيادة الحكيمة على توفير فرص استثمارية للمواطنين القطريين وعلى تعزيز مشاركتهم في النشاط الاقتصادي بالدولة.

وقال سعادة المهندس الكعبي: «إن هذه الفرصة الاستثمارية أعطت للمواطن القطري فرصة قيّمة للمشاركة في نجاحات إحدى أكبر منتجي الألومنيوم الأولي في المنطقة وأكثرها تنافسية، والتي تُعدّ أحد أكثر مشاريع «قطر للبترول» نجاحاً في قطاع الصناعات التحويلية. لذلك، فإن إدراج أسهم «قامكو» سيقدّم فرصة للمواطنين للاستفادة من الخيارات الاستثمارية التي توفرها بورصة قطر، ومن التنوع الذي يقدّمه سوق الأسهم القطري.

وقد عبّر سعادته عن شكره وتقديره للجهود التي قامت بها بورصة قطر لتسهيل عملية إدراج أسهم الشركة، واختتم تصريحه قائلاً: «إن هذا الإدراج سيقدّم مزيداً من الدعم لسوق المال القطري، وسيعزز من حركته وتنوعه في تجسيد جديد لرؤية الدولة الاقتصادية».

وقد بلغ السعر الافتتاحي لسهم شركة «قامكو» عند بدء التداول عليه 18 ريالاً، ثم ما لبث أن أخذ السهم اتجاهاً صعودياً ليرتفع إلى مستوى 18.90 ريال، ثم أغلق بنهاية جلسة التداول عند 13.01 ريال. وقد بلغ عدد الصفقات التي نُفّذت خلال جلسة تداول هذا اليوم على أسهم «قامكو» 21.447 صفقة، وبإجمالي عدد أسهم متداولة بلغ 23.210.318 سهماً، وبقيمة تداول إجمالية بلغت 323.813.409.82 ريالاً.

ويُذكر أن أهم أغراض شركة قطر لصناعة الألومنيوم، تأسيس وإدارة وامتلاك و/أو تملّك أسهم وأصول ومصالح في شركات (والشركات التابعة لها و/أو الأعمال المرتبطة بها) التي تعمل بأي شكل بمعالجة و/أو تصنيع المنتجات المعدنية بما فيها الألومنيوم، ومزاولة وتنفيذ مختلف أوجه ومراحل الأنشطة ذات العلاقة بشؤون المعادن والتعدين، بما في ذلك تنمية وتطوير سلاسل التوريد ومنتجاتها، والقيام بالصناعات والخدمات كافة التي تتعلق بشكل مباشر/ أو غير مباشر بأعمالها وأوجه نشاطها، أو الحصول على تلك الخدمات لتحقيق أغراض الشركة.

بورصة قطر بأعلى مستوى خلال 20 شهراً

ارتفع المؤشر العام للبورصة القطرية %0.39 في ختام تعاملات أمس الأحد، بإقفاله عند النقطة 10496.5، رابحاً 40.36 نقطة دفعته إلى بلوغ أعلى مستوياته خلال 20 شهراً. وسجلت مؤشرات 5 قطاعات ارتفاعاً أمس، بصدارة البضائع والخدمات الاستهلاكية، بنمو نسبته %1.17، فيما تراجع قطاعا النقل والعقارات بمعدلين بلغا %0.38 و2.19 % على الترتيب. وارتفعت سيولة البورصة أمس الأحد %115.8 إلى 486.46 مليون ريال مقابل 225.4 مليون ريال بالجلسة السابقة، كما قفزت أحجام التداول %342.9 إلى 29.46 مليون سهم مقابل 6.72 مليون سهم الخميس الماضي.
وتصدّر سهم «قامكو» نشاط التداول والارتفاعات في البورصة القطرية بأولى جلساته في السوق، بكميات بلغت 23.21 مليون سهم بقيمة 319 مليون ريال، مرتفعاً بواقع %30.1 عند سعر 13.01 ريال.

المنصوري: «قامكو» تزيد عمق البورصة

عبّر السيد راشد المنصوري، الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، عن سعادته وترحيبه بإدراج شركة قطر لصناعة الألومنيوم، مؤكداً أنها تشكّل إضافة جديدة من شأنها أن تعمل على زيادة عمق البورصة، كما أنها ستوفر للمستثمرين فرصة جديدة وخياراً إضافياً لما هو متاح في البورصة من شركات تمثل مختلف القطاعات.

وأكد أن إدراج شركة «قامكو» إضافة جديدة للبورصة، خصوصاً أنها إحدى الشركات التابعة لـ «قطر للبترول»، والتي تتمتع بثقة كبيرة لدى جميع المستثمرين، سواء على المستوى المحلي أو العالمي؛ مشيراً إلى أن هذا الإدراج هو الثالث للبورصة العام الحالي، حيث تم إدراج صندوقين استثماريين قبل إدراج أسهم «قامكو» مؤكداً أن إدارة البورصة ترحّب بكل شركة تدرج. وأضاف المنصوري، في تصريحات صحافية، أن أداء البورصة خلال 2018 هو الأفضل عالمياً، مشيراً إلى أن عملية تجزئة القيمة الاسمية لأسهم الشركات المدرجة من 10 ريالات إلى ريال واحد قد تتم خلال العام المقبل.

وعن خطط البورصة لإدراج شركات جديدة، قال المنصوري: «إن إدارة البورصة لديها مجموعة من طلبات الشركات للإدراج في البورصة، ويتم دراستها حالياً»، مشيراً إلى أن إدارة البورصة وهيئة قطر للأسواق المالية وجميع الجهات المعنية تسعى إلى استمرارية السوق الأولية، والتي تتمثل في الاكتتابات العامة والتي تعمل على تنشيط البورصة والسيولة في السوق.

وبسؤاله عن السوق المتوسط والصغير، قال المنصوري إنه موجود، حيث إن البنية التحتية متوافرة، والدور على الشركات الراغبة في الإدراج؛ مشيراً إلى أن أحد أهداف الإدراج في البورصة هو توفير خيارات أمام أصحاب الشركات للتمويل، وأن هناك حالياً في قطر مصادر أخرى للتمويل تقدمها الدولة للشركات المتوسطة والصغيرة من خلال بنك قطر للتنمية، ولكن إدارة البورصة تسعى إلى تنشيط سوق الشركات المتوسطة والصغيرة لمن يرغب من هذه الشركات.

إلى ذلك، وصف السيد المنصوري إدراج الشركة بأنه خطوة مهمة في تنفيذ رؤية قطر الوطنية لمساهمتها في تحقيق التنوع الاقتصادي، وتوفير فرصة حقيقية لجميع المواطنين للاستفادة بشكل مباشر من النمو الاقتصادي والازدهار الذي يشهده القطاع الصناعي.

وقال السيد المنصوري: «إن هذا الإدراج يستقي أهميته من عدة عوامل، أولها حكمة وبُعد نظر القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، في إطلاق مبادرات تشجيع الادخار والاستثمار طويل الأجل، وثانيها الثقة الكبيرة بأن الشركة ستشكل قصة نجاح قطرية جديدة في قطاع الصناعة، وثالثها النجاح الكبير الذي حققته عملية الاكتتاب والاستجابة القوية من مختلف شرائح المجتمع القطري، ورابعها الدور الذي سيلعبه الإدراج في تحفيز سوق المال وتعميقه».

وأشار السيد راشد المنصوري إلى أن بورصة قطر تبذل جهداً حثيثاً لزيادة عدد الشركات المدرجة في البورصة، عن طريق زيادة الوعي بفوائد إدراجها في أسواق المال لتمويل مشروعاتها الجديدة وزيادة نموها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.