الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
09:06 ص بتوقيت الدوحة

وزير الدولة لشؤون الطاقة يؤكد أن إدراج "قامكو" بالبورصة يعزز مشاركة المواطنين في النشاط الاقتصادي بالدولة

148

الدوحة - قنا

الأحد، 16 ديسمبر 2018
. - سعد بن شريده الكعبي
. - سعد بن شريده الكعبي
أكد سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، أن إدراج شركة قطر لصناعة الألمنيوم يأتي في إطار حرص القيادة الحكيمة على توفير فرص استثمارية للمواطنين القطريين وعلى تعزيز مشاركتهم في النشاط الاقتصادي في الدولة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به سعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة على هامش مراسم الاحتفال بقرع الجرس إيذانا ببدء التداول على أسهم شركة قطر لصناعة الألمنيوم (قامكو) في بورصة قطر ليرتفع بذلك عدد شركات المساهمة المدرجة فيها إلى 46 شركة قطرية، كما حضر الحفل عدد من كبار المسؤولين بمجال الطاقة والمال والاستثمار.

وقال سعادته: إن هذه الفرصة الاستثمارية أعطت للمواطن القطري فرصة قيمة للمشاركة في نجاحات إحدى أكبر منتجي الألمنيوم الأولي في المنطقة وأكثرها تنافسية والتي تعتبر أحد أكثر مشاريع قطر للبترول نجاحا في قطاع الصناعات التحويلية، لذلك، فإن إدراج أسهم قامكو سيقدم فرصة للمواطنين للاستفادة من الخيارات الاستثمارية التي توفرها بورصة قطر ومن التنوع الذي يقدمه سوق الأسهم القطري".

وقد عبر سعادته عن شكره وتقديره للجهود التي قامت بها بورصة قطر لتسهيل عملية إدراج أسهم الشركة، واختتم تصريحه بأن: "هذا الإدراج سيقدم المزيد من الدعم لسوق المال القطري، وسيعزز من حركته وتنوعه في تجسيد جديد لرؤية الدولة الاقتصادية". 

من جانبه، عبر السيد راشد المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر عن سعادته وترحيبه بإدراج شركة قطر لصناعة الألمنيوم، مؤكدا أنها تشكل إضافة جديدة من شأنها أن تعمل على زيادة عمق البورصة، كما أنها ستوفر للمستثمرين فرصة جديدة وخيارا إضافيا لما هو متاح في البورصة من شركات تمثل مختلف القطاعات.

ووصف السيد المنصوري إدراج الشركة بأنه خطوة مهمة في تنفيذ رؤية قطر الوطنية لمساهمتها في تحقيق التنوع الاقتصادي وتوفير فرصة حقيقية لجميع المواطنين للاستفادة بشكل مباشر من النمو الاقتصادي والازدهار الذي يشهده القطاع الصناعي.

وقال السيد المنصوري إن هذا الإدراج يستقي أهميته من عدة عوامل أولها حكمة وبعد نظر القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في إطلاق مبادرات تشجيع الادخار والاستثمار طويل الأجل، وثانيها الثقة الكبيرة بأن الشركة ستشكل قصة نجاح قطرية جديدة في قطاع الصناعة، وثالثها النجاح الكبير الذي حققته عملية الاكتتاب والاستجابة القوية من مختلف شرائح المجتمع القطري، ورابعها الدور الذي سيلعبه الإدراج في تحفيز سوق المال وتعميقه.

وأشار السيد راشد المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر إلى أن البورصة تبذل جهدا حثيثا لزيادة عدد الشركات المدرجة فيها عن طريق زيادة الوعي بفوائد إدراجها في أسواق المال لتمويل مشروعاتها الجديدة وزيادة نموها لتواكب التطور الكبير الذي تشهده البلاد في ظل القيادة الحكيمة، لافتا إلى أن بورصة قطر تتطلع لأن يكون إدراج "شركة قطر لصناعة الألمنيوم" نقطة الانطلاق لتجديد اهتمام الشركات الحكومية والمقفلة والعائلية بالتحول إلى شركات مساهمة تطرح أسهمها للاكتتاب العام، وكذلك في المستقبل لإدراج الأدوات المالية المختلفة متضمنة الصناديق المتداولة والصكوك.

وعن خطط البورصة لإدراج شركات جديدة أفاد المنصوري بأنه لدى البورصة مجموعة من طلبات الشركات للإدراج، ويتم دراستها حاليا، مشيرا إلى أن جميع إدارات البورصة وهيئة قطر للأسواق المالية وجميع الجهات المعنية تسعى إلى استمرارية السوق الأولية والتي تتمثل في الاكتتابات العامة التي تعمل على تنشيط البورصة والسيولة في السوق.

وبشأن السوق الصغيرة والمتوسطة، أكد المنصوري توافر البنية التحتية اللازمة لإدراج هذه الشركات، والأمر منوط بالشركات الراغبة في الإدراج، مشيرا إلى أن أحد أهداف الإدراج في البورصة هو توفير خيارات أمام أصحاب الشركات للتمويل، وأن هناك حاليا في قطر مصادر أخرى للتمويل تقدمها الدولة للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال بنك قطر للتنمية، ولكن إدارة البورصة تسعى إلى تنشيط سوق هذه الشركات.

وتوقع المنصوري أن يتم تطبيق آليات تجزئة الأسهم في العام المقبل.

وقد بلغ السعر الافتتاحي لسهم شركة قامكو عند بدء التداول عليه 18.00 ريالا قطريا، ثم ما لبث أن أخذ السهم اتجاها صعوديا ليرتفع إلى مستوى 18.90 ريال قطري، ثم ليغلق عند نهاية جلسة التداول عند 13.01 ريال قطري أيضا، وقد بلغ عدد الصفقات التي نفذت خلال جلسة تداول هذا اليوم على أسهم قامكو 21,447 صفقة، وبإجمالي عدد أسهم متداولة بلغ 23 مليونا و210 آلاف و318 سهما، وبقيمة تداول إجمالية بلغت 323 مليونا و813 ألفا و409.82 ريال.

جدير بالذكر أن أهم أغراض شركة قطر لصناعة الألمنيوم هي تأسيس وإدارة وامتلاك و/أو تملك أسهم وأصول ومصالح في شركات (والشركات التابعة لها و/أو الأعمال المرتبطة بها) التي تعمل بأي شكل بمعالجة و/أو تصنيع المنتجات المعدنية بما فيها الألمنيوم، ومزاولة وتنفيذ مختلف أوجه ومراحل الأنشطة ذات العلاقة بشؤون المعادن والتعدين بما في ذلك تنمية وتطوير سلاسل التوريد ومنتجاتها، والقيام بكافة الصناعات والخدمات التي تتعلق بشكل مباشر / أو غير مباشر بأعمالها وأوجه نشاطها أو الحصول على تلك الخدمات لتحقيق أغراض الشركة.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.