الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
05:23 م بتوقيت الدوحة

متوقعة حدوث «تحقيق عالمي»..

صحيفة أميركية: مولر يستعد لكشف تلاعب الإمارات والسعودية وإسرائيل بالانتخابات الأميركية

وكالات

السبت، 15 ديسمبر 2018
صحيفة أميركية: مولر يستعد لكشف تلاعب الإمارات والسعودية وإسرائيل بالانتخابات الأميركية
صحيفة أميركية: مولر يستعد لكشف تلاعب الإمارات والسعودية وإسرائيل بالانتخابات الأميركية
أكدت صحيفة «ذا ديلي بيست» الأميركية، أن مكتب المحامي الخاص روبرت مولر يستعد للكشف عن جانب مختلف من تحقيقاته، حول الدور الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية، لافتة إلى أنه سيتم الكشف عن ملامح التدخل الإماراتي السعودي الإسرائيلي في الانتخابات الرئاسية.

 كما نقلت عن 3 مصادر مطلعة، قولها: «سيبدأ مكتب المدعي العام مطلع العام المقبل في كشف النقاب عن محاولات دول في الشرق الأوسط للتأثير على السياسة الأميركية».

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يصبح «تحقيقاً عالمياً» مشيرة إلى وجود كادر من فريق التحقيق يقضي وقته في التركيز على الكيفية التي دفعت بها دول في الشرق الأوسط الأموال للسياسيين في واشنطن، بهدف التأثير على السياسة، في ظل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأوضحت: المرحلة الثانية من تحقيقات مولر تركز على علاقة حملة ترمب بشخصيات إماراتية وسعودية وإسرائيلية، لافتة إلى استجواب عدة شهود مرتبطين بحملة ترمب حول محادثاتهم واجتماعاتهم مع أشخاص متصلين بعمق مع الإمارات والسعودية وإسرائيل.

 ونقلت «ذا ديلي بيست»، وفقاً لوكالة «سبوتنك» الروسية، عن أشخاص مطلعين على سير التحقيقات، أن المواضيع في تلك الاجتماعات تناولت استخدام التلاعب في وسائل الإعلام الاجتماعية للمساعدة على تثبيت ترمب في البيت الأبيض، بهدف الإطاحة بالنظام في إيران.

وأشارت الصحيفة إلى دور مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي مايكل فلين، الذي أقرّ العام الماضي بالكذب بشأن اتصالاته بالروس في المحادثات والتواصل مع ممثلين وأفراد مؤثرين من حكومات أجنبية، بما في ذلك الإمارات والسعودية وإسرائيل.

وكان المحقق الخاص مولر قد أكد في مذكرة قضائية أن فلين قدم المساعدة في التحقيقات التي يجريها، وفي تحقيقات جنائية فيدرالية أخرى لم يحددها، بينها 19 استجواباً.

وقال هاري ليتمان، المدعى العام السابق: «سيكون الأمر مثل طفو غواصة على صفيحة المياه، ولكن على جانب لم نره من قبل»، مشيراً إلى أن «ما توصل إليه مولر حتى الآن كان غنياً ومفصلاً بما يفوق التوقعات». ويحقق فريق مولر في لقاءات رجل الأعمال اللبناني- الأميركي جورج نادر، الذي يقال إنه قام بالتوسط بين مساعد ترمب، ومؤسسة شركة «بلاكواتر» العسكرية الخاصة إيريك برينس، وممثلي الحكومات الخليجية، وشخصية إسرائيلية واحدة.

ومع أن نادر تعاون مع مكتب روبرت مولر منذ مارس الماضي أثناء التحقيق، فلا يزال من غير المعروف ما هي الشهادات التي قدمها للمدعين.

وأفادت «ذا ديلي بيست» بأن نادر أبلغ المحققين بأن وليي العهد في كل من السعودية والإمارات، محمد بن سلمان، ومحمد بن زايد، كانا يرغبان في مساعدة ترمب على الفوز بالانتخابات.

وأضاف الموقع أن خبير الأمن السيبراني جو زاميل، الذي له علاقات قوية مع الاستخبارات الإسرائيلية، كان أيضاً على استعداد لتقديم خدماته.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.