الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
02:23 ص بتوقيت الدوحة

سحب قرعة الأدوار الرئيسية لمونديال البليارد "9 كرات" بالدوحة

117

الدوحة - قنا

الخميس، 13 ديسمبر 2018
مونديال البليارد
مونديال البليارد
سحبت اليوم قرعة الأدوار الرئيسية لمونديال البليارد "9 كرات" المقام حاليا في الصالة المغلقة في النادي العربي، بمشاركة 212 لاعبا يمثلون 55 دولة.

وحضر مراسم سحب القرعة مبارك الخيارين رئيس الاتحاد الدولي للسنوكر وسلطان السويدي مدير المونديال والجنوب إفريقي او شين عضو الاتحاد الدولي للبليارد.

وجاء توزيع اللاعبين المشاركين على 16 مجموعة، وأوقعت القرعة رباعي المنتخب القطري بشار حسين وعبداللطيف الفوال وعلي عبدالهادي المري ووليد ماجد في مجموعات مختلفة، بعد أن تمت مراعاة عدم وقوع لاعبين من دولة واحدة في نفس المجموعة، فجاء عبداللطيف الفوال في المجموعة الأولى حيث سيقابل الكويتي مشعل المرضي غدا، الجمعة.

فيما سيواجه اللاعب وليد ماجد منافسه يو شو شين من الصين تايبيه في المجموعة السابعة، أما اللاعب علي عبدالهادي المري فسيلعب أمام الصيني لو هاي تاو في المجموعة العاشرة، فيما سيخوض اللاعب المخضرم بشار حسين مواجهة صعبة أمام اليوناني دامينوس جاليوراكيس في المجموعة 16.

وبالنسبة لحامل اللقب الفلبيني كارلو بيادو فقد جاء في المجموعة التاسعة وسيقابل الأرجنتيني جورج اليانوس.

وأعرب وليد ماجد لاعب المنتخب القطري عن أمله في التأهل الى الدور ربع النهائي من البطولة وتخطي إنجاز التأهل لدور الستة عشر الذي سبق أن حققه منذ سنوات.

وقال ماجد في تصريح صحفي اليوم، إنه وجميع أعضاء المنتخب استعدوا جيدا لخوض منافسات البطولة، حيث خاضوا معسكرا تدريبيا لمدة أسبوعين، مبديا استعداده الكامل لخوض المنافسات.

بدوره، أكد بشار حسين لاعب المنتخب القطري جاهزيته لخوض منافسات الدور الرئيسي وتقديم مستويات عالية تؤهله لتحقيق الانتصارات والصعود إلى الادوار المقبلة من البطولة.

وقال حسين في تصريح صحفي اليوم، إنه استعد جيدا للبطولة، وتدرب بشكل جيد خلال الفترة الماضية مع بقية زملائه في المنتخب، معربا عن أمله في تحقيق مركز متقدم برغم صعوبة المنافسة مع أبرز أبطال العالم.

من جهته، رأى عبداللطيف الفوال لاعب المنتخب القطري أن قطر أصبحت محطة رئيسية في رياضة البليارد، حيث يحرص كل اللاعبين المحترفين في العالم على التواجد في البطولات التي تنظمها قطر وخاصة في بطولة كأس العالم.

وأوضح الفوال أن استضافة قطر لبطولة العالم للمرة الحادية عشرة على التوالي من شأنها أن تمنح الفرصة للاعبين القطريين في التواجد في هذا المحفل الكبير ومنافسة ابطال العالم والاحتكاك بهم، واكتساب المزيد من الخبرات.

وأشار إلى أن لاعبي المنتخب سبق أن حققوا نتائج جيدة ومتقدمة في النسخ السابقة من بطولة العالم، أبرزها التأهل لدور الستة عشر، مشددا على أن طموحاته عالية في تحقيق مركز متقدم هذا العام، متمنيا التوفيق لجميع أعضاء المنتخب القطري برغم صعوبة المهمة.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.