الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
07:26 ص بتوقيت الدوحة

انطلاق فعاليات مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018
انطلاق فعاليات مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية
انطلاق فعاليات مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية
انطلق مساء أمس، مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية، والذي افتتحه الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، بحضور عدد من أصحاب السعادة السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية وحشد غفير من الجمهور .

حيث قاموا بجولة في موقع المهرجان وتنقلوا بين الأجنحة المختلفة للدول المشاركة، كما زاروا سوق الحرف اليدوية وشاهدوا ما تعرضه من مشغولات يدوية تتعلق بالحياة البحرية والمهن المتعلقة بها، واطلعوا على لآلئ الموروث البحري لقطر والدول المشاركة والتي تمتلك تراثاً غنياً وعريقاً ومتنوعاً، وقدّمت بعض الفرق الشعبية فقرات من الفنون الغنائية البحرية التقليدية.


واليوم الأول للمهرجان انطلاق عدد من المسابقات الفردية أو على شكل فرق، منها مسابقة حداق السيف، وهي مسابقة فردية وقد سجلت مشاركة 63 شخصاً، يتوزعون على أيام المهرجان؛ حيث شارك أمس 16 شخصاً جاءت نتائجهم كالتالي، المركز الأول سعيد خلف البدر وحصل على 5 آلاف ريال، ومحمد خالد البدر المركز الثاني وحصل على 4 آلاف ريال، ومبارك خميس حمد المركز الثالث، وحصل على 3 آلاف ريال، وعبدالعزيز صالح بوجسوم المركز الرابع، وحصل على ألفي ريال، وعبدالعزيز أحمد السويدي المركز الخامس وحصل على ألف ريال.

أما مسابقة الشوش فيشارك فيها 24 فريقاً، كل فريق يتكون من شخصين، وتنافست 6 فرق في اليوم الأول وجاءت نتائجهم كالتالي: المركز الأول كان من نصيب جاسم البلوشي ومحمد سالم، والمركز الثاني كان من نصيب عبدالله درويش ومحمد خميس، فيما حلّ محفوظ العريمي وصالح العريمي في المركز الثالث.

وكانت مسابقة التفريس وهي مسابقة فردية قد شهدت مشاركة 12 فرداً سيتسابقون على مدى يومين؛ حيث سجل اليوم الأول تنافس 4 أشخاص، حصل فيها محمد راشد الغزالي على المركز الأول، وبدر سالم على المركز الثاني، وإبراهيم أحمد على المركز الثالث.

وسيبدأ موقع المهرجان، اليوم الأربعاء، في استقبال الرحلات الطلابية من مختلف المدارس المستقلة والأجنبية، والتي ستستمر إلى حتى غدٍ الخميس.

واختارت اللجنة المنظمة للمهرجان من التراث العديد من هذه المسابقات، وبما يتناسب مع مختلف الفئات العمرية، وهي: «الحداق، التفريس، الشوش، التجديف، آلة الشراع، الشراع، السباحة، البريخة»، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات الشعبية، فضلاً عن معرض ضخم للسفن الشراعية والمحامل التقليدية أقيم على شكل مارينا في شاطئ «كتارا».

كما يحتوي المهرجان على سوق المهن والحرف البحرية للدول المشاركة يشمل جميع ما يتعلق بالصناعات الشعبية التقليدية مثل صناعة السفن والقوارب القديمة والغزل والحبال، وآلة الشراع والدقل، والقلافة، وفلق المحار لاستخراج اللؤلؤ، والحدادة واستخراج الصل والودج والقراقير وبناء العرشان، والحصر، صناعة الكرب، وصناعة الشوش التي هي نوع من المراكب المصنوعة من سعف النخيل، فضلاً عن سوق السمك، بالإضافة إلى معرض خاص على محمل «فتح الخير» يستعرض الرحلات الثلاث.

من جهة أخرى، يقدم المهرجان هذا العام باقة من العروض البحرية وتشمل السالية والقرقور والغزل، بالإضافة إلى عروض الفرق الشعبية والألعاب، والرحلات البحرية في شاطئ «كتارا»، وورش عمل الأطفال ومسابقة الفنون التشكيلية التي توثّق وتخلّد تراثنا البحري، بالإضافة إلى المقهى الثقافي الذي يستضيف جلسات حوارية لنخبة من الباحثين والمتخصصين في التراث البحري.

من جانب آخر، أعدت إدارة المهرجان لجمهور «كتارا»، باقة من العروض المذهلة للألعاب النارية على الواجهة البحرية لـ «كتارا».

جدير بالذكر أن مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية يستمر حتى الرابع والعشرين من نوفمبر الحالي، بمشاركات من تسع دول بالإضافة إلى دولة قطر.

السليطي: المهرجان يرسم صورة واقعية لتراثنا الأصيل

قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»: «للعام الثامن على التوالي، ينطلق مهرجان كتارا للمحامل التقليدية، بمزيد من التطور والتميز بشهادة الجميع، وخير دليل على ذلك هو حجم المشاركات التي استقطبها المهرجان من مختلف الدول، فلم يعد المهرجان مقتصراً على المشاركات المحلية والإقليمية، بل تعداها لتشارك دول من أوروبا وآسيا كذلك، وكل مشاركة تضفي على المهرجان رونقاً وبصمة خاصة، لنحقق بذلك أهدافنا في تعزيز تراثنا والتعريف به، والإسهام في مدّ جسور التواصل والتقارب بين الحضارات والشعوب، وتعزيز مكانة «كتارا» على الخارطة العالمية الثقافية.

وأشار إلى أن المهرجان هو الأكثر تميزاً على صعيد المهرجانات الثقافية والتراثية التي تحتضنها «كتارا» على مدار العام، لافتاً إلى ما تزخر به النسخة الثامنة من فعاليات ومسابقات وعروض بحرية تعكس ثراء التراث البحري ويعزز حضوره في المشهد الثقافي، منوهاً بأن «كتارا» أعدت برنامجاً حافلاً بالفعاليات والأنشطة والعروض تم اختيارها بعناية واهتمام كبيرين، لترسم صورة واقعية وحقيقية لملامح التراث البحري الأصيل.

وتقدّم سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بالشكر لـ «قطر للبترول» الراعي البلاتيني لمهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية.

الهتمي: يزخر بفعاليات متنوعة

قال أحمد الهتمي، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية : إن النسخة الثامنة للمهرجان تزخر بفعاليات متنوعة وأنشطة عديدة تسلّط الضوء على جميع تفاصيل التراث البحري، وتربط الأجيال بموروث الآباء والأجداد؛ لافتاً إلى أن الإعداد والتنظيم للمهرجان تميّز هذا العام بأسلوب مبتكر وعصري ومتجدد، سواء في الفعاليات والأنشطة أم العروض والمسابقات، وذلك بهدف إظهار التراث البحري وثقافة أهله بصورة حقيقة وصادقة مطابقة للبيئة البحرية.

ودعا الهتمي الزوار إلى الانضمام إلى المهرجان والاستمتاع بجميع أنشطته والتعرف على تراث الأباء والأجداد والانفتاح على المورث الثقافي للدول المشاركة، مبيناً أن هذه النسخة من المهرجان أعدّت الكثير من الأنشطة حتى تقضي العائلات أوقاتاً مميزة؛ حيث توزعت المطاعم والمقاهي على موقع المهرجان وبين المحامل حتى يعيش الزوار الأجواء البحرية، بالإضافة إلى الرحلات البحرية والفرق الشعبية وغيرها من الأجواء الممتعة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.