السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
02:03 م بتوقيت الدوحة

رابطة رجال الأعمال تبحث مع وفد جزائري سبل تعزيز الشراكة والتعاون في المجالات الاستثمارية

الدوحة - قنا

السبت، 10 نوفمبر 2018
. - رابطة رجال الأعمال
. - رابطة رجال الأعمال
بحث اجتماع نظمته رابطة رجال الأعمال القطريين مع وفد جزائري برئاسة سعادة السيد سعيد جلال وزير التجارة سبل تنمية الشراكة وتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في المجالات التجارية والاستثمارية، ودراسة الفرص المتاحة في هذه المجالات.

ونقل بيان صدر عن سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس رابطة رجال الأعمال القطريين ، تأكيده على أهمية السوق الجزائري والميزات الطبيعية والاقتصادية للجزائر مركزا على الامكانيات الطبيعية من تنوع مناخي وأرضية زراعية بإمكانها أن تؤسس لتعاون مهم في القطاعين الزراعي والسياحي، وذلك بالاضافة للايدي العاملة المتخصصة والماهرة في هذا البلد الشقيق. 

كما أكد حرص رجال الاعمال القطريين على بحث إمكانية التعاون والاستثمار المشترك سواء في قطر او الجزائر طالما يحقق هذا التعاون المنفعة المشتركة للطرفين.

كما نقل البيان عن سعادة وزير التجارة الجزائري قوله " إن مثل هذه اللقاءات تؤكد متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين"، داعيا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية القطرية الجزائرية وزيادة معدلات نموها لتصل إلى مستوى طموحات البلدين.

وأضاف أن السوق الجزائري كبير وواعد ولديه الكثير من الامكانيات والفرص الاستثمارية في مختلف في القطاعات (كالتعدين والادوية والسياحة والصناعة والخدمات والزراعة) مما يشجع المستثمر القطري على إقامة الأعمال فيها.

كما أشار إلى أن الجزائرتعتبر بوابة افريقيا لموقعها الجغرافي الهام، وعلاقاتها المتميزة مع كافة الدول الافريقية والاوروبية، ويمكن للمستثمر القطري الاستفادة من هذه المميزات.

وفي هذا الاطار أكد سعادة السيد حسين الفردان النائب الأول لرئيس الرابطة، حرص رجال الأعمال القطريين على تنمية وتطوير التعاون مع نظرائهم في الجزائر لما تمتاز به من فرص استثمارية في العديد من القطاعات الزراعية والسياحية والصناعية، لاسيما الصناعات الغذائية .

واتفق الجانبان على تفعيل مجلس الاعمال القطري الجزائري، لتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار، والاطلاع على أهم الفرص الإستثمارية التي يزخر بها البلدان.

يشار إلى أن التبادل التجاري بين البلدين وصل نحو 163 مليون ريال قطري في العام الماضي مقارنة مع 134 مليون ريال في العام الذي سبقه، وبنمو نسبته 22 في المائة..فيما تعمل نحو 115 شركة قطرية جزائرية مشتركة في السوق القطري والجزائري.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.