الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
06:30 ص بتوقيت الدوحة

"أشغال" تبدأ تنفيذ أعمال تطوير طريق الوكرة الرئيسي

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018
"أشغال" تبدأ تنفيذ أعمال تطوير طريق الوكرة الرئيسي
"أشغال" تبدأ تنفيذ أعمال تطوير طريق الوكرة الرئيسي
تعلن هيئة الأشغال العامة "أشغال" عن بدء تنفيذ أعمال مشروع تطوير طريق الوكرة الرئيسي بطول 9.2 كيلومتر وبتكلفة إجمالية للمشروع تصل حوالي600 مليون ريال قطري.

يأتي المشروع ضمن خطة أشغال لاستكمال أعمال شبكة الطرق الخاصة بجنوب البلاد، وذلك عقب افتتاح جملة من المشروعات مؤخراً والتي تخدم المناطق الجنوبية مثل الطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع وطريق ميناء حمد والطريق المداري الذي جار الانتهاء منه.  

وتمتد أعمال الطريق من تقاطع المطار بالدائري السابع وصولاً لطريق مسيعيد وتقاطع وعب بحير بالجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع حيث ستشمل الأعمال توسعة الطريق إلى ثلاثة مسارات تستوعب 6000 مركبة في الساعة في كل اتجاه بدلاً من مسارين تستوعب 4000 مركبة في الساعة في كل اتجاه وهو ما سيحقق انسيابية مرورية كبيرة ويختصر زمن الرحلات أمام القادمين من الدوحة في اتجاه الوكرة والمناطق الجنوبية ، لاسيما وأن المشروع سيتضمن إنشاء أربع تقاطعات جديدة وتحويل الدوارات الحالية إلى تقاطعات بإشارات ضوئية فضلاً عن إنشاء نفق يوفر تدفقاً مرورياً حراً في كلا الاتجاهين.

كما يتضمن المشروع إنشاء مسارات للدراجات الهوائية والمشاة بطول 6.1 كيلومتر تمتد من تقاطع المطار حتى محطة الريل راس بو فنطاس.

يشكل طريق الوكرة الرئيسي نقطة ربط استراتيجية وحلقة وصل رئيسية بين مدينتي الدوحة والوكرة، حيث يرتبط بشكل مباشر مع الطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع (طريق الوكرة الموازي) وصولاً لطريق مسيعيد، كما يتكامل طريق الوكرة الرئيسي مع محطة المترو التابعة لقطر ريل وذلك في إطار تطوير شبكة مواصلات كفؤة قادرة على تحسين تدفق حركة المرور. 

مراحل المشروع
جدير بالذكر أنه من المقرر الانتهاء من أعمال المشروع في الربع الثالث من عام 2020، وسيتم إنجازه على ثلاثة مراحل:
تمتد المرحلة الأولى لمشروع تطوير طريق الوكرة من قرية بروة، الواقعة عند تقاطع المطار شمالاً وحتى طريق الوكرة ومحطة راس بو فنطاس. وتمتد اعمال الانشاء على مدى 1.8 كيلومترا وذلك على اتساع ثلاثة مسارات في كلا اتجاهي طريق الوكرة الرئيسي. كما تشمل المرحلة الأولى أعمال طرق فرعية على امتداد 840 متراً شمالي طريق الوكرة الرئيسي.

وتمتد المرحلة الثانية للمشروع من دوار الوكرة سابقاً وحتى ما قبل دوار الصدفة. وتتضمن القيام بأعمال طرق تمتد على مسافة 1.9  كيلو متر تقريباً. كما تشمل الأعمال ثلاثة مسارات في كل إتجاه، ويحتوي المشروع على نفق يمتد بطول حوالي 160 متر ويقع أسفل محطة قطر ريل الوكرة الرئيسية. 

سيتم تنفيذ المرحلة الثالثة من طريق الوكرة الرئيسي والتي تبدأ بحوالي 1 كيلو متر قبل دوار الصدفة وتمتد حتى محطة الوقود الواقعة باتجاه طريق مدينة مسيعيد.  وتتضمن أعمال الإنشاءات تطوير الطريق بامتداد 5.5 كلم تقريباً من طريق الوكرة الرئيسي وتحويل ثلاثة دوارات رئيسية هي دوار الصدفة ودوار أريدو ودوار عفجا في منطقة الجبل إلى تقاطعات بإشارات ضوئية بالاضافة إلى إنشاء تقاطع مروري في شارع الرازي.

يخدم الطريق عدداً كبيراً من الأحياء والمجمعات السكنية والتجارية في مناطق الوكرة والوكير قرية بروة وسوق الوكرة، ويعد أحد أهم مشروعات المنطقة الجنوبية كونه سيسهل حركة مرور سكان مدينة الوكرة مباشرة باتجاه مدينة الدوحة شمالاً وإلى مدينة مسيعيد من الناحية الجنوبية. 

يعد تطوير الطريق الرئيسي للوكرة استكمالاً لمشاريع شبكة الطرق السريعة في قطر. وذلك لأنه سيحقق أثراً إيجابياً كبيراً على الحركة المرورية في المنطقة الجنوبية، كما ستنعكس آثاره الإيجابية في تخفيف الضغط المروري في كافة مناطق الوكرة، متكاملاً بذلك مع باقي المحاور بشبكة الطرق السريعة التي تم افتتاحها مؤخراً كالطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع (طريق الوكرة الموازي) الذي يتصل باستاد الوكرة، أحد الملاعب المضيفة لكأس العالم في دولة قطر 2022. 

تحويلة مرورية

ولتنفيذ أعمال تطوير طريق الوكرة الرئيسي تنفذ هيئة الأشغال العامة "أشغال" إغلاق المسار المؤدي من منطقتي المشاف والوكير ومركز فاحص الوكرة في اتجاه الدوحة وفقا للخريطة المرفقة، وذلك اعتباراً من يوم السبت الموافق 27 أكتوبر 2018  وحتى الربع الأول من عام 2020. 

وسيتم تنفيذ التحويلة المرورية بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور لاستكمال أعمال الإنشاءات الخاصة بالنفق الواقع في طريق الوكرة الرئيسي.  

وكما يظهر بالخريطة المرفقة، سيقوم رواد الطريق باتباع الاتجاهات المذكورة حسب وجهتهم:


من منطقتي المشاف والوكير
عند الخروج من منطقتي الوكير والمشاف، يستطيع رواد الطريق الانعطاف يساراً عند تقاطع الإشارات المرورية التي تربط شارع سعود بن عبد الرحمن وطريق الوكرة الموازي وذلك باتجاه الدوحة ومطار حمد الدولي.  

من فاحص الوكرة ومحطة وقود
 
عند الخروج من فاحص الوكرة ومحطة الوقود باتجاه الدوحة، يمكن لمرتادي الطريق التوجه للدوحة ومطار حمد الدولي من خلال التوجه إلى التقاطع المؤقت قرب المحطة، والانعطاف يميناً وصولاً إلى دوار الصدفة ثم الالتفاف إلى الخلف. 

ستقوم هيئة الأشغال العامة بتركيب اللوحات الإرشادية لتنبيه مستخدمي الطريق بهذا التغيير المروري، وتهيب بجميع مستخدمي الطريق الالتزام بحدود السرعة المقررة عند 50 كيلومتر في الساعة واتباع اللوحات الإرشادية حفاظاً على سلامتهم.

شبكة جنوبية متكاملة

طريق الوكير 
أنجزت أشغال تطوير طريق الوكير الذي يربط بين الطريق المداري وطريق ميناء حمد وصولا للوكير بطول 10.5 كيلومتر، حيث قامت بتحويل الطريق  من مسار في كل اتجاه إلى طريق سريع يتألف من أربع مسارات في كل اتجاه يستوعب نحو 8000 مركبة في الساعة.

الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع
يبلغ طول الطريق 11 كيلومتراً، ويصل بين الطريق الدائري السابع وطريق مسيعيد، حيث سيعمل على تسهيل الوصول لمناطق الوكرة والوكير والمشاف، كما يعتبر خياراً مرورياً بديلاً لطريق الوكرة الرئيسي من خلال اتصاله بطريق مسيعيد والطريق الدائري السابع. 

ويضم الطريق خمسة تقاطعات متعددة المستويات، كما يضم المشروع ممرات للمشاة ومسارات للدراجات الهوائية يبلغ طولها 42 كيلومتراً.

طريق ميناء حمد
يصل طريق ميناء حمد بين ميناء حمد وبين الطريق الدائري السابع، بطول يبلغ 14 كيلومتراً، ويضم أربعة مسارات في كل اتجاه، وهو ما يسهل حركة الشاحنات القادمة من وإلى الميناء باتجاه الصناعية وبالتالي تعزيز حركة نقل السلع والبضائع من الميناء مع باقي مناطق الدولة سيما وأن الطريق يعتبر ممراً يختصر الرحلات بديلا عن الطريق المداري الرئيسي. ساهم طريق ميناء حمد في توفير زمن التنقل بما يزيد عن 15% سيما وأن السعة المرورية للطريق تصل إلى 8000 مركبة في الساعة في كل اتجاه.

الطريق المداري

افتتحت "أشغال" أجزاء ضخمة من الطريق المداري والذي يبلغ طوله نحو 195 كيلومتر، ويعتبر الطريق إضافة هامة لشبكة الطرق في قطر حيث أنه سيكون بمثابة محورٍ مروريٍ هام يربط مناطق الجنوب بمناطق الشمال في الدولة، بدءاً من مناطق مسيعيد في الجنوب وحتى غرب مدينة الخور في الشمال، ويتم من خلال المشروع أيضاً تنفيذ 21 تقاطعاً رئيسياً ما بين جسور علوية وأنفاق، تربط بين الطريق المداري والطرق الرئيسية والسريعة التي يمر بها مثل الطريق الدائري السابع، وطريق سلوى، وطريق دخان، وطريق الشمال وصولا لطريق الخور السريع، وهو ما سوف ينعكس بشكل كبير على تعزيز الانسيابية المرورية بشكل كبير وتقليل زمن الرحلة من خلال الطريق المداري بنحو 50% في المتوسط مقارنة بالزمن الذي كانت تستغرقه نفس الرحلة من خلال الطرق القائمة.

الطريق الدائري السابع
يمثل الطريق الدائري السابع أحد المحاور الهامة التي تتكون منها شبكة الطرق السريعة في قطر. وبكونه طريقاً سريعاً يوفر تدفقاً مرورياً دون توقف وهو ما حقق أثراً إيجابياً كبيراً على الحركة المرورية في جنوب البلاد، كما انعكست آثاره الإيجابية في تخفيف الضغط المروري على الطرق القائمة بالمناطق الأخرى، متكاملاً بذلك مع باقي المحاور بشبكة الطرق السريعة التي ستتوالى افتتاحات أجزائها على مدى الأشهر القادمة. 

ويمتد الطريق الدائري السابع على مسافة 22 كيلومتراً من مطار حمد الدولي وصولاً إلى الطريق المداري، ويتضمن خمسة مسارات في كل اتجاه بالإضافة إلى حوالي 48 كيلومتراً من المسارات المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية والتي تحيط بها أعمال التجميل والتشجير.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.