الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
06:13 ص بتوقيت الدوحة

دولة قطر تشارك في المؤتمر الـ 7 لمنتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال في ناجويا

ناجويا- قنا

الإثنين، 22 أكتوبر 2018
دولة قطر تشارك في المؤتمر الـ 7 لمنتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال في ناجويا
دولة قطر تشارك في المؤتمر الـ 7 لمنتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال في ناجويا
شاركت دولة قطر في مؤتمر منتجي ومستهلكي الغاز الطبيعي المسال 2018 الذي عقد اليوم في مدينة ناجويا اليابانية تحت عنوان: "أهمية الغاز الطبيعي المسال-هل بدأت ثورة الغاز الثانية؟". ترأس وفد دولة قطر سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة.

وقد ألقى سعادة الدكتور السادة كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أكد خلالها أن جميع التوقعات تشير إلى أن الغاز الطبيعي سيكون أسرع أنواع الوقود الأحفوري نموا في مزيج الطاقة. وأضاف سعادته أن معدل نمو الغاز الطبيعي المسال في الوقت الراهن أسرع من معدلات نمو مصادر الطاقة الأخرى.

وأشار سعادته إلى أن "الموجة الثانية من إنتاج الغاز الطبيعي المسال، والتي أطلقتها دولة قطر بإضافة أربعة خطوط إنتاج جديدة، وما يتوقع أن يعقبها من إنتاج من الولايات المتحدة الأمريكية، وموزمبيق، وكندا وغيرها، سوف تزيد من حصة الغاز الطبيعي المسال في تجارة الطاقة العالمية." واعتبر سعادته تلك الموجة بمثابة "التطور الطبيعي لتلبية احتياجات المستهلك من الطاقة النظيفة، وإيصالها إلى عتبة داره في أرجاء المعمورة".

وأضاف سعادة الدكتور السادة أنه مع حلول عام 2040، سوف يفوق حجم إمدادات الغاز الطبيعي المسال للمرة الأولى حجم إمدادات الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب في تجارة الغاز. وأشار سعادته إلى أن صادرات دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال في الوقت الراهن تبلغ حوالي 77 مليون طن، أو ما يقارب ربع حجم التجارة العالمية، مما يجعلها أكبر مورد له في العالم. 

وأوضح سعادة الوزير أن تلك المؤشرات تعززها الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتوجيهاته بزيادة إنتاج دولة قطر بنسبة تصل إلى حوالي 43% من 77 مليون إلى حوالي 110 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال، مما سيساهم في سد الفجوة بين العرض والطلب والتي يتوقع أن تبدأ في منتصف العقد التالي. 

وأكد سعادة الوزير حرص دولة قطر على إعطاء الأولوية القصوى لعلاقاتها والتزاماتها التعاقدية مع زبائنها، وأنها على الرغم من الحصار الجائر وغير القانوني الذي فرضته الدول المجاورة على دولة قطر في شهر يونيو من العام الماضي، لم تتخلف عن توريد ولو شحنة واحدة من الغاز الطبيعي المسال لأي من زبائنها وفي المواعيد المحددة. 

وقد اجتمع سعادة الوزير على هامش المؤتمر مع السيد دان بروييت، نائب وزير الطاقة الأمريكي، حيث بحث الجانبان مجالات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين في مجال الطاقة. كما اجتمع سعادته مع السيد فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية. وتناول الاجتماع أحدث التطورات في أسواق النفط والغاز العالمية.

جدير بالذكر أن المؤتمر الذي يعقد سنويا في اليابان يوفر لكبار المسؤولين وصناع القرار في الدول المنتجة والمستهلكة منبرا هاما لمشاركة أحدث الاتجاهات والتطورات ولمناقشة الفرص والتحديات في أسواق الغاز الطبيعي المسال في العالم. كما يهدف إلى تشجيع الحوار الفعال بين المنتجين والمستهلكين لتعميق التفاهم المشترك بما يختص بسوق الغاز الطبيعي المسال وسبل تطويره.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.