الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
04:57 م بتوقيت الدوحة

د. ميسر صديق الشريك ورئيس مجلس إدارة شركة «إبهار للمشاريع»:

الصفقات العقارية تحقق معدلات نمو متميزة

الدوحة - العرب

الأربعاء، 15 أغسطس 2018
الصفقات العقارية تحقق معدلات نمو متميزة
الصفقات العقارية تحقق معدلات نمو متميزة
قال الدكتور ميسر صديق، الشريك ورئيس مجلس إدارة شركة «إبهار للمشاريع»، معلقاً على البيانات الواردة من إدارة التسجيل العقاري عن شهر يوليو لعام 2018، إنه قد تم إبرام عدد 429 صفقة عقارية، بقيمة إجمالية بلغت 4,317,411,330 ريالاً، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 224 %، مقارنة مع شهر يونيو للعام الحالي 2018، حيث تم إبرام 267 صفقة عقارية، بقيمة إجمالية بلغت 1,332,394,154 ريالاً، محققة معدل ارتفاع في عدد الصفقات حوالي 62 %، ومعدل ارتفاع في حجم الصفقات حوالي 31 %.
يرجع سبب معدل الارتفاع في شهر يوليو إلى حجم الصفقات الاستثمارية العقارية والتجارية التي احتلت النصيب الأكبر من المبيعات لهذا الشهر، بالإضافة لعدد أيام التداول، حيث بلغ خلال شهر يوليو 23 يوم عمل، مقارنة بشهر يونيو 13 يوم عمل في شهر رمضان الكريم، وإن فرق التغير في السوق العقاري لهذا الشهر يرجع إلى زيادة المعروض والتنوع في الطلب من حيث العقارات والأراضي الفضاء، والتغير في الأسعار حسب الطلب والبلديات، وإليكم مخطط أعمال التداول عن خمسة أشهر.
القيم المالية
بموجب التقرير الشهري للسجل العقاري كشف لشهر يوليو أن بلدية الدوحة تحتل المركز الأول، حيث بلغت القيمة المالية للصفقات لبلدية الدوحة 1,877,455,604 ريالات عن بيع 123 عقاراً، وتليها بلدية الريان في المركز الثاني بقيمة تداول بلغت 1,242,827,186 ريالاً عن بيع 88 عقاراً، وتأتي بلدية الوكرة في المركز الثالث بقيمة تداول بلغت 386,873,373 ريالاً عن بيع 64 عقاراً.
وعلق الدكتور ميسر صديق، الخبير المثمن العقاري، الى اتجاه المستثمرين والاستثمار في العقارات التجارية والاستثمارية طويلة الأجل، محققاً عوائد من العقارات على المدى البعيد، وكذلك الاتجاه لمناطق الريان والوكرة، نظراً لانخفاض سعر الفوت، سواء كانت مباني أو أراضي فضاء، مما يشجع على الاتجاه نحو المناطق الجديدة.
حجم الصفقات
ويقول الخبير المثمن العقاري د. ميسر صديق إن النسبة المئوية لعدد الصفقات المتداولة، حسب البلديات، طبقاً لصفقات السجل العقاري خلال شهر يوليو توضح أن البلديات الأكثر مبيعاً ونشاطاً تأتي بلدية الدوحة بنسبة 29 %، حيث المباني الاستثمارية والتجارية والإدارية، وتحتل المركز الثاني بلدية الريان بنسبة 21 %، حيث المجمعات السكنية، والفلل السكنية، وتحتل بلديتا الوكرة والظعاين المركز الثالث بنسبة مبيعات 15 % من المباني والفلل السكنية، ثم تأتي في المرتبة الرابعة بلدية أم صلال بنسبة 09 %، وبذلك يؤكد د. ميسر صديق على اتجاه المواطنين والمستثمرين نحو الاستثمار تجاه الشمال ومناطق الوكرة والوكير، حيث إنها منطقة جاذبة للاستثمار، وبعيدة عن الكتلة السكنية داخل مدينة الدوحة.
اللؤلؤة والقصار
تزايد عدد الصفقات بمنطقة اللؤلؤة والقصار لشهر يوليو (52 صفقة)، بقيمة 116,173,410 ريالاً، وعن شهر يونيو 32 صفقة، بقيمة 79,056,006 ريالات، ويمثل زيادة بنسبة 61.5 % في عدد الصفقات عن شهر يونيو، نظراً لعدد أيام التداول خلال شهر يوليو ( 23 يوماً)، بينما كان (13 يوماً) خلال شهر يونيو، مقارنة بشهر فبراير للعام الحالي 2018 نفس عدد الصفقات (52) وحدة سكنية مباعة بقيمة 112,816,470 ريالاً، محققاً انخفاضاً في القيمة المباعة حوالي 3 % نظراً لتنوع الوحدات السكنية من شقق وتاون هاوس وفلل سكنية، ولكن للنظرة المستقبلة نتوقع زيادة في المبيعات لهذه المنطقة الواعدة والجاذبة للاستثمار، سواء للمواطنين والأجانب، وتحقيق المشروعات التنموية التي تسعي لها الدولة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.