السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
05:00 م بتوقيت الدوحة

متخصصون: القوانين الدولية تمنع عرقلة حركة الطيران لأسباب سياسية

ألفت أبو لطيف

السبت، 11 أغسطس 2018
متخصصون: القوانين الدولية تمنع عرقلة حركة الطيران لأسباب سياسية
متخصصون: القوانين الدولية تمنع عرقلة حركة الطيران لأسباب سياسية
أدى رفض كندا التراجع عن دفاعها عن حقوق الإنسان، إلى قيام السعودية بعدد من الإجراءات ضدها، حيث قامت بتجميد التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة بين البلدين، وطردت السفير الكندي من أراضيها، إضافة إلى إيقاف التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا، ونقل المبتعثين السعوديين إلى دول أخرى.
كما أعلنت الخطوط السعودية يوم الاثنين الماضي عن إيقاف فوري للحجوزات على رحلاتها المتوجهة إلى مدينة تورنتو الكندية، إضافة إلى إيقاف جميع رحلاتها من وإلى كندا بدءاً من الاثنين المقبل، وهو الأمر الذي سيشكل عرقلة لرحلات الطيران المدني، وإضراراً بقدرته على خدمة المسافرين، لا سيما خلال موسم الحج الحالي، حيث ستزيد معاناة الحجاج الكنديين في السفر إلى السعودية، وكذلك الصعوبة في عودتهم من هناك.
تهدد سلامة الأفراد
ويعتبر إقحام الطيران المدني في الخلافات السياسية بين الدول أمر مرفوض وغير قانوني ويضر بمصلحة المسافرين، ويعد عرقلة رحلات الطيران المدني إجراء يمس بأمن وسلامة الأفراد، وبتسهيل وصولهم إلى وجهاتهم الأخيرة، وهو أمر اختبرته قطر نتيجة الحصار الذي فرض عليها، والذي استهدف إلحاق الضرر بمنظومة الطيران المدني فيها، من خلال إغلاق المجالات الجوية أمام الطيران القطري، إلا أن الدولة تعاملت بكامل الاحترافية مع هذا الحظر الجائر، من خلال اللجوء إلى المنظمة الدولية للطيران المدني، ولقد نجحت منذ اليوم الأول بتجاوز تداعيات الحصار، حيث أثبتت منظومة الطيران المدني في دولة قطر أنها قوية جداً عبر الخطوط الجوية القطرية التي كثفت عملياتها وإنجازاتها، واستمرت بتوسيع أسطولها وشبكتها، وافتتاح محطاتها الجديدة حول العالم.
عرقلة
وفي هذا السياق، أكد سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني أنه على جميع الدول عدم إقحام الطيران المدني في الخلافات السياسية، وعليها عدم المساس بمصالح المسافرين، إذ لا يحق لأي دولة إيقاف رحلاتها أو أي شركة طيران أخرى تصل إلى أراضيها لأي سبب، بشرط أن لا يشكل ذلك خطراً، ويضر بأمن وسلامة المسافرين، لافتاً إلى أن وقف السعودية رحلاتها إلى كندا في هذه الفترة سيضر بالحجاج القادمين من هذه الدولة أو عبرها، وسيخلق لهم إرباكاً كبيراً وسيحملهم عبء نقل حجوزاتهم إلى رحلات غير مباشرة لأداء فريضة الحج أو إلغائها نهائياً إلى هناك.
وأشار رئيس الهيئة إلى الصعوبات التي يواجهها الحجاج القطريون في السفر إلى السعودية لأداء فريضة الحج نتيجة الحصار المفروض على قطر، حيث يضطرون إلى الحجز عبر محطات متعددة ما يشكل عائقاً حقيقياً لمعظم المسافرين.
وأكد سعادته أنه لا يحق لأي دولة عرقلة الطيران المدني أو حظره وتعطيل النقل الجوي بسبب الخلاف السياسي، لأن هذا يحد من عملية تعزيز أمن الطيران المدني وتسهيله للأفراد حول العالم.
إجراءات
أكد المهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، أن أي إجراء يضر بالمسافرين، ويعرقل عمليات الطيران المدني، هو أمر غير قانوني، وعلى جميع الدول عدم اتخاذ إجراءات تعسفية تجاه حركة النقل الجوي للأفراد، كالتي تمت تجاه النقل الجوي القطري من قبل دول الحصار. وبيّن المير أن على هذه الدول فصل السياسة عن الطيران المدني، وكل ما يتصل بمصلحة الأفراد، لافتاً إلى أن إيقاف السعودية رحلاتها إلى كندا هو إجراء سيضر بقدرة الحجاج على الوصول إلى الحرمين الشريفين بشكل مباشر، أو إلى إحجامهم عن أداء فريضة الحج، بسبب صعوبة الوصول بالنسبة لعدد كبير منهم.
وأشار الرئيس التنفيذي إلى الصعوبة التي يواجهها الحجاج القطريون في أداء فريضة الحج بسبب الحصار المفروض، والإجراءات التعسفية وغير القانونية التي نفذت ضد الخطوط الجوية القطرية من هذه الدول.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.