الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
06:26 ص بتوقيت الدوحة

لعنة الإصابات تطارد الدحيل مع بداية الموسم

الدوحة - قنا

الإثنين، 06 أغسطس 2018
نبيل معلول واللاعبين يطمئنون على اسماعيل محمد
نبيل معلول واللاعبين يطمئنون على اسماعيل محمد
ألقت لعنة الإصابات بظلالها على نادي الدحيل، حيث افتقد الفريق في أقل من أسبوع اثنين من أبرز لاعبيه وهو ما سيصعب المسؤولية على الجهاز الفني للفريق الذي ينتظره استحقاق آسيوي مهم يوم 28 أغسطس الجاري عندما يواجه فريق برسيبوليس الإيراني في ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم. 

وسيجد نادي الدحيل القطري المتوج بالثلاثية في الموسم الماضي ( بطولة الدوري، وكأس قطر، وكأس سمو الأمير المفدى ) نفسه في وضعية محرجة لاسيما وانه ينافس في هذا الموسم على جبهتين ولعل أهمهما دوري أبطال آسيا، حيث يبحث الفريق عن مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية التي حققها إلى حد الآن في البطولة القارية بعد نجاحه في تحقيق 8 انتصارات متتالية ليصبح رابع فريق آسيوي في تاريخ دوري الأبطال يحقق هذا الرقم.

بداية الإصابات انطلقت في نهائي كأس السوبر القطري والتي خسرها الدحيل أمام الريان بركلات الترجيح ،عندما أصيب لاعب خط الوسط كريم بوضيف في مطلع الشوط الأول مما اضطر المدرب لتغييره في وقت مبكرا، قبل أن يعلن النادي في وقت لاحق أنه سيفتقد خدمات بوضيف لمدة تصل إلى 6 أسابيع تقريبا بعد أن اثبتت الفحوصات إصابته في غضروف الركبة.

لكن النادي تلقى ضربة موجعة أمس الأحد في أولى مواجهاته بدوري نجوم QNB والتي فاز بها بثلاثة أهداف دون رد على حساب الشحانية، عندما أصيب لاعبه إسماعيل محمد بعد تدخل عنيف من نادر عوض لاعب الشحانية في الشوط الثاني لينقل على إثرها إلى المستشفى ويعلن النادي في بيان له اليوم "أن لاعبه قد أصيب إصابة بليغة تمثلت في كسر مضاعف في ساقه اليسرى" وهو ما يعني انتهاء موسمه مبكرا بعد أن قام بالعملية الجراحية اليوم وسيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح ما بين 6 إلى 7 أشهر ليبدأ بعدها عملية التأهيل تمهيدا لعودته للمستطيل الأخضر مرة أخرى.

وينضم الثنائي المصاب إسماعيل محمد وكريم بوضيف إلى الغائب الأبرز عن الملاعب يوسف المساكني الذي كان قد تعرض لقطع في الرباط الصليبي في الموسم الماضي، ليبقى الفريق يعاني من هذه اللعنة التي تطارد أبرز ركائزه الأساسية، وخاصة وان الثلاثي الغائب يعتبر من الأفضل في الساحة الكروية بالدوري القطري، إضافة إلى أن غيابهم سيترك فراغا كبيرا في تشكيلة التونسي نبيل معلول الذي حل بديلا للمدرب السابق جمال بلماضي، لاسيما في المواجهة الأبرز في دوري أبطال آسيا.

ويأمل الجهاز الفني لنادي الدحيل في أن يظهر اللاعبين البدلاء بمستوى أفضل من أجل سد الفراغ، حيث سيواصل الفريق مشواره في الدوري بمواجهة الخور في الأسبوع المقبل، وسيعمل على الاستفادة من مباريات الدوري من أجل تجهيز لاعبيه بالشكل الأفضل للمواجهة الأهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.