الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
04:40 م بتوقيت الدوحة

تواجه السعودية اليوم في «آسيوية الشباب»

يد «الأدعم» قوية.. وفي قمة الجاهزية

العرب- عامر تيتاوي

الجمعة، 20 يوليه 2018
يد «الأدعم» قوية.. وفي قمة الجاهزية
يد «الأدعم» قوية.. وفي قمة الجاهزية
موعد جديد وتحدٍّ متجدد ينتظر منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد، الذي يتأهب لخوض استحقاق قاري جديد عند الساعة الواحدة وخمس عشرة دقيقة من ظهر اليوم بتوقيت الدوحة، في مباراته الأولى ضمن الدور الثاني من البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد أمام المنتخب السعودي على ملعب صالة السعادة بمدينة صلالة العُمانية؛ حيث تأهل منتخبنا الوطني إلى هذه المرحلة بعد أن حقق انتصارين في الدور التمهيدي مهّدا له انتزاع الصدارة أمام المنتخب العراقي بعد فوزه عليه في المباراة الأخيرة ضمن المجموعة الثانية أمس الأول. وقد ضمت المجموعة إلى جانب «الأدعم» منتخبي سوريا والعراق، بعد اعتذار المنتخب الفلسطيني عن المشاركة في اللحظات الأخيرة.

السعودي تأهل بخسارة

أما المنتخب السعودي فقد تأهل إلى الدور الثاني بحصوله على المركز الثاني، إثر خسارته المباراة الأخيرة ضمن المجموعة الثالثة أمام منتخب البحرين؛ الأمر الذي وضعه أمام منتخبنا في أولى مباريات الدور الثاني حيث تضم المجموعة الرباعية إلى جانب منتخبنا والسعودي منتخبي إيران واليابان، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات كوريا الجنوبية والبحرين والعراق وعُمان.

جاهزية وروح عالية

«الأدعم» كعادته استعد جيداً لهذه المباراة المهمة، من خلال تدريبات جادة أداها ظهر أمس على ملعب صالة مجمع الشبيبة بصلالة، بحضور جميع اللاعبين وبقيادة المدرب الجزائري شعيب كافي وجهازه الفني المعاون، وتحت أنظار الجهاز الإداري الذي يترأسه خليفة تيسير رئيس البعثة، وعيسى الملا مدير المنتخب، والإداري أيوب الشرشني. وقد وضح من جملة التمارين التي أجراها الفريق لمدة ساعة مدى الجاهزية التي وصل إليها اللاعبون وارتفاع الروح المعنوية لإكمال مشوار البطولة الآسيوية بنجاح، بعد البداية الجيدة بتحقيق انتصارين على سوريا والعراق مهّدا طريق «الأدعم» إلى الدور الثاني متصدراً مجموعته. وسيكون منتخبنا، كالعهد به ومن خلال شبابه وجهازهم الفني صاحب الخبرة والتجربة، قادراً على انتزاع الفوز أمام المنتخب السعودي في مباراة اليوم، والنظر بعد ذلك إلى المباراتين المقبلتين في الدور الثاني أمام إيران واليابان.

خليفة تيسير رئيس البعثة: خطوة أولى للتأهل إلى لقبل النهائي

قال خليفة تيسير -أمين السر المساعد للاتحاد القطري لكرة اليد رئيس بعثة منتخبنا إلى البطولة- إنه ينظر إلى مباراة اليوم نظرة تفاؤلية، بحكم المعطيات الموجودة، قائلاً: «نحن جاهزون للمنتخب السعودي، وقد حضرنا لمواجهته بشكل جيد، بعد أن تابعناه خلال مبارياته الماضية، أو من خلال الفيديو، وهذا بطبيعة الحال لا يقلل من كونه منتخباً قوياً مثل بقية فرق مجموعتنا إيران واليابان».

وشدّد خليفة تيسير على أن مباراة اليوم أمام السعودية تعتبر مهمة جداً، ويحسب لها ألف حساب، وهي تمثل الخطوة الأولى للتأهل إلى الدور قبل النهائي، كما قال: «إن لاعبوا الأدعم يملكون الإمكانيات والقدرات التي تؤهلهم لتقديم المزيد، وإنهم عازمون على تحقيق أفضل النتائج».

 وعلّق رئيس بعثة الأدعم على منتخبي إيران واليابان في مجموعتنا قائلاً: «ان المنتخب الياباني يتميز بعامل السرعة، بينما يتميز الإيرانيون بالقوة البدنية، وكلا المنتخبين يمتلك القدرات الفنية العالية».

جهد مقدّر.. وعطاء مستمر

مجهودات كبيرة يبذلها الجهاز الإداري -برئاسة خليفة تيسير- لتوفير كل المتطلبات وتسهيل مهمة جميع أعضاء البعثة لأداء مهامهم، وإنجاح مشاركة منتخبنا الوطني في النسخة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد، ويعاون رئيس البعثة في مهمته عيسى الملا مدير المنتخب، وأيوب الشرشني إداري الفريق، اللذان يواصلان العمل في كل وقت من أجل راحة الوفد، وهذه كلمة حق يجب أن تقال، وهما يمثّلان إلى جانب كل أعضاء البعثة واجهة مشرفة لكرة اليد القطرية.

أيوب الشرشني إداري منتخبنا: البداية القوية طريقنا للفوز اليوم

أعرب أيوب الشرشني إداري منتخبنا الوطني للشباب عن تفاؤله بمستوى «الأدعم» وقدرته على تحقيق الفوز في المباراة المرتقبة أمام السعودية اليوم، وقال الشرشني: هناك شروط ومعطيات لا بد من اتباعها والالتزام بها حتى تتحقق تلك الغاية، وننتزع نقاط مباراة اليوم، وأهم تلك الشروط هي البداية القوية، وأن تكلل تلك البداية بتسجيل الأهداف، ما يكفل للاعبينا السيطرة على المباراة وتسييرها وفق ما نريد.

وأضاف إداري «الأدعم»: من المهم جداً اليوم أن نلعب على النقائص الموجودة في خصمنا، الذي يفتقر للاعبين أصحاب اليد اليسرى، الأمر الذي سيجعل هجومه مفتقداً للتنويع.

واعتبر أيوب أن مثل هذه المباريات تلعب على جزئيات بسيطة وتفاصيل صغيرة، متمنياً أن تكلل الجهود بالفوز اليوم، وفي المباريات المقبلة، حيث نواجه منتخبي إيران واليابان تباعاً ضمن هذه المجموعة.

الشعبي والملا اليوم في صلالة


ينتظر أن يصل اليوم إلى مدينة صلالة أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد، يرافقه محمد جابر الملا أمين السر العام للاتحاد، لمتابعة فعاليات البطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد، والاطلاع عن قرب على مسيرة منتخبنا الوطني الشاب، وتقديم الدعم والمساندة للاعبين، وكذلك الالتقاء بأسرة كرة اليد الآسيوية، الموجودين في صلالة، على شرف البطولة الآسيوية للشباب.

دوري من دور واحد

تجرى مباريات الدور الثاني من البطولة عن طريق إقامة دوري من دوري واحد، في إطار كلا المجموعتين، حيث تضم كل منها أربعة فرق تتنافس في ما بينها، ويصعد في نهاية الأمر منتخبان إلى دور الأربعة، حيث تجرى تلك المرحلة بنظام المقص، حيث يلاقي أول المجموعة الأولى ثاني المجموعة الثانية وبالعكس، ليصعد الفائزان إلى المباراة النهائية.

بينما يتحدد صاحب المركز الثالث من خلال لقاء الخاسرين، والفائز منهما سوف يكمل عقد المتأهلين إلى كأس العالم المقبلة في إسبانيا 2019، حيث يصعد ثلاثة منتخبات من خلال البطولة الآسيوية.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.