الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
04:09 م بتوقيت الدوحة

خلال اللقاء التعريفي.. اللواء النعيمي:

قانون الخدمة الوطنية الجديد ترجمة حرفية لـ «قطر تستحق الأفضل»

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 17 يوليه 2018
قانون الخدمة الوطنية الجديد ترجمة حرفية لـ «قطر تستحق الأفضل»
قانون الخدمة الوطنية الجديد ترجمة حرفية لـ «قطر تستحق الأفضل»
قال اللواء الركن سعيد حمد النعيمي، رئيس هيئة الخدمة الوطنية إن قانون الخدمة الوطنية هو استكمال لشرف الدفاع عن الوطن، وأوضح في اللقاء التعريفي بالقانون رقم (5) لسنة 2018 بشأن الخدمة الوطنية أن القانون ترجمة حرفية وطنية وتجسيد لمقولة إن «قطر تستحق الأفضل من أبنائها»، مشيراً إلى أن المادة الأولى من القانون تعرّف بالخدمة الوطنية، إذ تنص على أن فترة الخدمة الوطنية هي الفترة الزمنية التي يجب على المكلف قضاؤها في تحقيق الأمن الوطني وتنمية المجتمع.
أكد النعيمي أن القانون فريد في نوعه، متميز حتى على مستوى الساحة الدولية، لكونه يتضمن البناء الجسدي، والبناء العلمي للمجند، ويتمثل ذلك في تحديد القانون فترة التدريب العسكري، وأخرى للتعليم الأكاديمي.

وأعرب النعيمي عن أمله في أن يساهم الشباب القطري من خلال أكاديمية الخدمة الوطنية في بناء وطنه، وتحقيق أمنه، وتنمية مجتمعه.

وأضاف «من خلال المدة الزمنية التي سوف يقضيها المكلف في الخدمة الوطنية يتعرف على الكثير من المهارات، ويحقق الكثير من الإنجازات التي تصب في مصلحته الشخصية وفي مصلحة الوطن».
وبشأن البرنامج التدريبي في أكاديمية الخدمة الوطنية سيبدأ في الأول من سبتمبر المقبل حتى 15 أغسطس 2019.

ولفت إلى أن البرنامج التدريبي يتضمن فترتين رئيسيتين، أو فصلين رئيسيين، يبدأ الفصل الأول بداية سبتمبر حتى أول مارس 2019، ويتضمن فترة للتدريب العسكري، من خلال 3 مراحل رئيسية، كل مرحلة يقضي فيها المجند نحو شهرين، يكسب خلالها الكثير من المهارات، بدءاً من اللياقة البدنية، والثقافة الصحية، والثقافة السلوكية والتطوعية، ومهارات السباحة، والدفاع عن النفس، والرماية، ومهارات الميدان، والمعركة، والقتال في المناطق المبنية.

وأكد النعيمي أن فترة التدريب ستمكن المجند من هذه المهارات بشكل احترافي، يكون معها مرحباً به من قبل القوات المسلحة، مشاركاً في تحقيق الأمن الوطني للبلاد، وسيكون الجميع في الوحدات القتالية في القوات المسلحة في خدمته.

ولفت إلى أنه في الفصل الثاني سيبدأ تعزيز المهارات العسكرية، ويتضمن التعليم الأكاديمي الذي سيتم مع الشريك الوطني وهو جامعة قطر، حيث تم التنسيق معها لتكون الشريك الرسمي في تنظيم البرنامج الأكاديمي.

ولفت في هذه الأثناء إلى أن جامعة قطر تقدمت بخطة أكاديمية متميزة، بحيث سيمنح الطالب خلال الفصل الثاني من التدريب ساعات أكاديمية معتمدة ومقبولة في الجامعة، وفي كلية المجتمع، وفي كلية شمال الأطلنطي، حيث بإمكان الطالب المجند بعد إكمال الفصل الثاني أن يواصل مشواره الأكاديمي في جميع المؤسسات الأكاديمية الوطنية. وأكد اللواء النعيمي أن المجند في الخدمة الوطنية لن يخسر شيئاً من وقته أو من دراسته الأكاديمية، ويستطيع لو أضاف بعض المقررات الصيفية أن يستكمل دراسته الأكاديمية مع زملائه في نفس الدفعة، وفي نفس سنة الدراسة.

وقال إنه بعد تخرج الدفعة التي سوف تنضم للخدمة الوطنية خلال سبتمبر المقبل، فإن المجتمع القطري بكل قطاعاته ومؤسساته سيشهد لقانون الخدمة الوطنية بالنقلة النوعية في حياة الشباب القطري.

مبارك البوعينين:تزويد الهيئة بأسماء المطابقين لشروط الخدمة

 قال الرائد مبارك البوعينين، من وزارة الداخلية، إن الوزارة تقوم بدور تنسيقي كبير مع أكاديمية الخدمة الوطنية بشأن المجندين، وأنها كانت تقوم بمهام كبيرة حتى قبل صدور قانون الخدمة الوطنية، إذ قامت الجهات المختصة في الوزارة بتزويد هيئة الخدمة الوطنية بكشوفات بأسماء الطلاب الذين تنطبق عليهم شروط الخدمة الوطنية.

ولفت إلى أن الجهات المختصة في الجوازات تقوم بإصدار الكتب المطلوبة والمتعلقة بحصر أفراد الأسر من ناحية الأم أو الأب، للإفادة بشأن المجندين وحيدي الأبوين، لتمكين أكاديمية الخدمة الوطنية من اتخاذ القرار المناسب. وذكر الرائد البوعينين أن وزارة الداخلية تقوم برفع كشوف بأسماء الضباط المرشحين المنتسبين للمؤسسات العسكرية للجنة الموحدة الدائمة لاختيار المرشحين لشطب أسماء المرشحين من قوائم الطلاب الذي تنطبق عليهم الخدمة الوطنية.

عبد الله الدوسري:لا ابتعاث قبل الخدمة.. والتأجيل بشهادة معتمدة

قال عبدالله بن مسلم الدوسري -من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية- إن الطلاب الحاصلين على ابتعاث لا يقبل ابتعاثهم إلا بعد أداء الخدمة الوطنية، وذكر أن تأجيل الخدمة أو الإعفاء منها يتم بشهادة صادرة من أكاديمية الخدمة الوطنية، التي ستتحقق من حالات الإعفاء أو التأجيل. وأكد الدوسري أن وزارتي التمنية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، والتعليم والتعليم العالي لن تبتعثا أي طالب إلا بعد شهادة صادرة من الأكاديمية، تبين أنه دارس للطب، أو من طلاب جامعات القائمة الأميرية.

وأضاف: «بالنسبة للجهات المشمولة في برنامج الابتعاث الحكومي، فإن هناك 35 جهة يتم ابتعاث الطلاب إليها، مبيناً أن الابتعاث يكون في تخصصات الدولة بحاجة إليها، وجدد التأكيد أن أي طالب غير مدرج في البعثة الأميرية، أو لا يدرس الطب، عليه أن يتوجه للأكاديمية لأداء الخدمة.

خالد العلي: «التعليم» مستعدة لتلبية الاحتياجات الأكاديمية
 
أكد الدكتور خالد العلي -من وزارة التعليم والتعليم العالي- أن الوزارة على استعداد لتلبية كل احتياجات الطلاب القطريين، التي تطلبها أكاديمية الخدمة الوطنية، وذكر أن هناك تنسيقاً جارٍ بين الوزارة والأكاديمية، يضمن وجود موظف من الوزارة مدة يوم أو يومين أسبوعياً في الأكاديمية، لإنجاز المطلوب من الوزارة.

وذكر الدكتور العلي أن الوزارة تعمل دائماً على تنقيح قوائم الجامعات التي يبتعث إليها الطلاب القطريون، وأن أول قائمة للجامعات هي جامعات البعثات الأميرية، حيث يتم التنسيق بشأنها مع الديوان الأميري، ووصف هذه الجامعات أنها مميزة جداً، وأن عدد الطلاب الذي يتوجه إليها سنوياً قليل، معرباً عن أمله في أن يزيد عددهم خلال الفترة المقبلة.

عبد الله الكواري:تأجيل مؤقت للحالات المرضية.. وإعفاء غير اللائقين

 وبشأن تأجيل الخدمة الوطنية للطلاب المبتعثين من القائمة الأميرية أو من «قطر للبترول» أو الخطوط الجوية القطرية وغيرها، قال العقيد عبدالله عيسى الكواري -مدير الشؤون القانونية في وزارة الدفاع- إن المادة (20) من قانون الخدمة الوطنية تنص على تأجيل الخدمة مدة سنة، على أن تجدد حتى إتمام الدراسة أو بلوغ السن الثامنة والعشرين -أيهما أسبق- للمقبولين في برنامج البعثة الأميرية، ولمن يحصل على قبول غير مشروط في إحدى كليات الطب المعتمدة لدى وزارة التعليم والتعليم العالي.

وأضاف: «الطالب الحاصل على رعاية من (قطر للبترول) أو من الخطوط الجوية القطرية، عليه أن يتقدم إلى الأكاديمية خلال فترة الـ 60 يوماً التي نصت عليها المادة وأن يقدّم مستنداته، حيث ستقوم الأكاديمية بمنحه كتاباً موجهاً إلى وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على أساس استكمال إجراءات قبوله في البعثة، وفي حال استوفى المعايير المطلوبة لدى الوزارة وصار من المقبولين في برنامج البعثة الأميرية سيُمنح كتاباً من الوزارة موجهاً إلى الأكاديمية، ومن ثم يُمنح التأجيل لقبوله في برنامج البعثة الأميرية».

وبشأن تأجيل الخدمة الوطنية للطلاب الذين لديهم حالات صحية، لفت العقيد الكواري إلى أن القانون يعطي تأجيلاً للطالب المعتل صحياً بطريقة مؤقتة، أما الطالب غير اللائق صحياً تماماً فيُمنح إعفاء من الخدمة. وذكر في هذه الأثناء أن أي قطري بلغ سن التكليف أو حصل على شهادة الثانوية العامة حتى سن الـ 35 عليه أداء الخدمة الوطنية.

وذكر أن قانون الخدمة الوطنية راعى الجوانب الإنسانية للطالب وحيد الأبوين -الوحيد لأم والوحيد لأب- حيث منحه فرصة تأجيل الخدمة لمدة عام قابل للتجديد، وفي حال رُزق الأبوان بأبناء آخرين يُلغى التأجيل وفقاً للمادة (26) من القانون ويلتحق بالخدمة الوطنية. وذكر أن التأجيل يُحصل عليه في حال أن يكون أحد الأبوين على قيد الحياة. وقال إنه في حال انتفاء سبب التأجيل، عليه التقدم للأكاديمية خلال 30 يوماً من زوال السبب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.