الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
04:40 ص بتوقيت الدوحة

«عادل حسين» يحرز المركز الثاني في رالي باها إيطاليا الدولي

روما- قنا

الأحد، 24 يونيو 2018
. - القطري عادل حسين
. - القطري عادل حسين
حقق السائق القطري عادل حسين المركز الثاني ضمن منافسات باها إيطاليا الدولي، سادس جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" للعام 2018، الذي جرت منافساته على مدار ثلاثة أيام.

واحتل عادل حسين بصحبة ملاحه الفرنسي جان ميشيل بولاتو على متن سيارة "تويوتا لاند كروزر" المركز الثاني في مراحل اليوم الثالث والأخير التي جرت اليوم، ليتراجع إلى المركز الثاني في الترتيب العام النهائي ضمن منافسات فئة "تي 2" بزمن إجمالي قدره 7.00.20.0 ساعات متخلفا بفارق 7.35.8 دقائق عن السائق البولندي توماس بيك بصحبة ملاحه ومواطنه ميشال ماركزويسكي على متن سيارة "تويوتا لاند كروزر" الذي سجل زمنا إجماليا قدره 6.52.45.3 ساعات.

أما المركز الثالث في الرالي فقد كان من نصيب السائق السعودي أحمد الشقاوي وملاحه الفرنسي لوران ليشلتوشتر على متن سيارة "تويوتا لاند كروزر" بعدما سجل زمنا إجماليا قدره 7.06.42.1 ساعات متخلفا بفارق 14.01.8 دقيقة عن المتصدر.

ورغم أن السائق القطري سجل الزمن الأسرع في الإجمالي طوال الأيام الثلاثة، إلا أنه تراجع إلى المركز الثاني في اليوم الأخير بعد حصوله من اللجنة المنظمة للرالي على عقوبة قدرها 16 دقيقة، بعدما استغرق فريق عمله 46 دقيقة في إصلاح مولد سيارته المكسور، فيما كان الوقت المتاح له لعمل الصيانة 30 دقيقة فقط.

وحصل عادل حسين باحتلاله المركز الثاني في منافسات باها ايطاليا على 18 نقطة ليرفع رصيده في الترتيب العام لبطولة العالم إلى 117 نقطة ويقلص الفارق مع المتصدر السعودي أحمد الشقاوي إلى 23 نقطة، بعدما حل الأخير ثالثا في الرالي ليحصل على 15 نقطة ويرفع صدارته إلى 140 نقطة.

أكد السائق القطري عادل حسين أن هدفه الأول في بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري" هو حصد اللقب الذي سبق أن حققه عام 2016، معتبرا ان حصوله على المركز الثاني في باها إيطاليا وتقليص فارق الصدارة مع متصدر البطولة خطوة نحو تحقيق الهدف.

وقال عادل حسين ،في تصريح صحفي، إنه قدم أداء جيدا في باها ايطاليا على مدار الأيام الثلاثة، ولكن تعرض مولد سيارته للكسر جعله يفقد الصدارة واللقب، حيث اضطر للوقوف في الصيانة من أجل اصلاحه، وهو الأمر الذي أخذ وقتا أكثر من المحدد، لذلك تعرض لعقوبة مقدارها 16 دقيقة.

وأوضح السائق القطري أن مرحلة اليوم كانت صعبة للغاية، وانه كان حذرا في القيادة خاصة في المناطق السيئة القيادة التي تمر بالأنهار.. لافتا إلى أنه بعد إصلاح المولد بعدما كان متصدرا للسباق وجد نفسه متأخرا بفارق 11 دقيقة عن منافسه البولندي، وهو ما جعله يضغط في القيادة لكنه أنهى السباق بفارق حوالي سبع دقائق خلف المتصدر.

وأشار عادل حسين إلى أن آماله ما زالت كبيرة في حصد اللقب العالمي في ظل بقاء خمس جولات من بطولة العالم، لافتا إلى أنه سيستعد من الآن لخوض منافسات رالي باها اسبانيا الذي سيقام خلال الفترة من 20-22 يوليو المقبل.

وتوجه السائق القطري في ختام تصريحه بالشكر إلى الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية على دعمه المستمر له في كافة الاستحقاقات سواء الداخلية أو الخارجية، كما شكر أيضا جميع الرعاة وكل أعضاء فريق عمله.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.