الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
04:37 ص بتوقيت الدوحة

خلال الاجتماع التشاوري لمنظمات المجتع المدني بالأمم المتحدة

«القطرية للعمل الاجتماعي»: الناس هم محور التنمية المستدامة

الدوحة- قنا

السبت، 23 يونيو 2018
المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي
المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي
شاركت المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في الاجتماع التشاوري لمنظمات المجتمع المدني بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة الذي عقد في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقدمت المؤسسة ورقة عمل عن أفضل السبل لتمكين منظمات المجتمع المدني من الإسهام في تطوير آليات العمل بالمجلس بكياناته المتنوعة.

واقترحت ورقة العمل التي عرضها الدكتور حسن بن يوسف الدربستي المدير التنفيذي لإدارة التخطيط والتطوير بالمؤسسة تنظيم اجتماعات تنويرية لأصحاب الصفة الاستشارية تعقد بالتوازي مع اجتماعات نيويورك وجنيف، علاوة على استخدام الاعلام الفضائي لنشر الوعي حول المشاركة الفعالة في الاجتماعات.

واستعرضت الورقة أفضل السبل للمشاركة في آليات الأمم المتحدة من قبل أصحاب الصفة الاستشارية عن طريق تعزيز الحوار وبناء التحالفات بشأن القضايا التي تتبناها الأمم المتحدة، وتقديم المشورة الفنية، والمشاركة في وضع السياسات، وايضاً المشاركة في اجتماعاتها باستمرار وبشكل فعال.

وبينت الورقة القطرية التجربة التي تخوضها منظومة مؤسسات المجتمع المدني من أجل خدمة الفئات السكانية المستهدفة معتمدة على " أن الناس هم محور التنمية المستدامة" وأن رؤية المؤسسة تقوم على إحداث التحول من حالة "الاعتمادية والتهميش" إلى حالة "القدرة على العطاء والتمكين". 

وأكدت الورقة القطرية على أنه من الممكن استنفار طاقات المجتمع المدني وتشكيل جبهات فاعلة محليا وإقليميا ودوليا، لتحقيق نجاحات باهرة وابتكار نهج وبيانات جديدة حيوية وفاعلة، ومقاربات تخطيطية واستعراضية وتقويمية. 

وأوضحت الورقة تجربة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في استخدام مبادئ وأحكام حقوق الانسان في تحديد وسائل تنفيذ الادماج الكامل للفئات السكانية المستهدفة من النساء والأطفال وكبار السن والشباب والأيتام والأشخاص ذوي الإعاقة، وابتكار منهجيات فاعلة في عمليات الاستعراض والرصد لتنفيذ الخطط التنموية الشاملة. 

يذكر أن المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي كانت قد حصلت على الصفة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة في يوليو عام 2017.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.