السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
09:18 م بتوقيت الدوحة

تعرّض سكان غزة لكوارث صحية بسبب الحصار

THE WASHINGTON POST

الخميس، 21 يونيو 2018
تعرّض سكان غزة لكوارث صحية بسبب الحصار
تعرّض سكان غزة لكوارث صحية بسبب الحصار
ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، نقلاً عن خبراء، أن هناك أزمة في الصحة النفسية تسيطر على قطاع غزة، تولدت من الحروب المتكررة والضغوط، لتلبية الاحتياجات اليومية في هذا القطاع الفلسطيني المحاصر والفقير.

قال خبراء الصحة في العقلية إنهم شهدوا زيادة كبيرة في أعراض الضيق النفسي في السنوات الأخيرة في عام 2017، وأن عدد المرضى النفسيين الذين يزورون العيادات التابعة للحكومة بنسبة 69 % ارتفع مقارنة بالسنوات السابقة، وفقاً لمركز الميزان لحقوق الإنسان في غزة. وذكر برنامج الصحة النفسية في غزة (GCMHP) أنه تعقّب زيادة خلال العام الماضي في القلق والاكتئاب.

وفي تقرير حديث، ذكرت منظمة الصحة العالمية أن القيود المفروضة على حياة الفلسطينيين، بما في ذلك في غزة، كان لها «تأثير هائل» على الصحة النفسية للسكان، وهو ما يرقى إلى «أكثر بكثير من مجرد اضطرابات نفسية بسيطة».

وذكرت «واشنطن بوست» أن ما يقرب من مليوني فلسطيني محاصرون في قطاع غزة، وتحدهم القيود المفروضة على السفر والتجارة التي فرضتها إسرائيل ومصر والسلطة الفلسطينية للضغط على حركة حماس، مشيرة إلى أن هذا الحصار شل اقتصاد غزة، وأدى إلى ارتفاع معدلات البطالة، لافتة إلى أن سكان غزة يحصلون على ساعات قليلة فقط من الكهرباء كل يوم، ومعظم مياه الشرب ملوثة.

ونقلت الصحيفة عن حسن زيادة، مدير برنامج غزة للصحة النفسية، قوله: «نحن نتحدث عن وضع يشعر فيه غالبية الناس باليأس والعجز والضعف. إنهم يشعرون بأنهم محاصرون. إنهم يشعرون بالشلل، كما أنهم لا يستطيعون فعل أي شيء لتغيير واقعهم. والنتيجة هي ارتفاع مستويات التوتر والصدمة النفسية».







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.