الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
11:26 م بتوقيت الدوحة

ثقيل الشمري لـ «?العرب»:

المجاهرة بالفطر في نهار رمضان معصية وجريمة

العرب- محمود مختار

السبت، 19 مايو 2018
المجاهرة بالفطر في نهار رمضان معصية وجريمة
المجاهرة بالفطر في نهار رمضان معصية وجريمة
أكد فضيلة الشيخ الدكتور ثقيل بن ساير الشمري، نائب رئيس محكمة التمييز، عضو المجلس الأعلى للقضاء، أن المادة رقم 256 من القانون القطري جرمت الإساءة إلى الدين الإسلامي أو إحدى شعائره.

 وقال في تصريحات لـ«العرب» إن الذين ينتهكون حرمة الصيام وشعور المسلمين بالمجاهرة بالفطر في الأماكن العامة يسيئون للدين الإسلامي وشعيرة الصيام والقانون والنظام العام، حيث إن قانون الدولة يجرم المجاهرة بالفطر في نهار رمضان، إذ نصت المادة رقم «267» أنه يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، وبالغرامة التي لا تزيد على ثلاثة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من جاهر في مكان عام بتناول الأطعمة أو المشروبات، أو غير ذلك من المواد المفطرة في نهار رمضان.

وأضاف فضيلته أن على غير المحتشمات في لباسهن ومظهرهن التزام الحشمة في مثل هذه الأيام الفاضلة، احتراماً لقدسية هذا الشهر، وكذلك مراعاة لشعور الصائمين، حيث إن ديننا الحنيف يدعو إلى الحشمة في جميع أيام السنة، ولكن يتأكد الالتزام بالحشمة في هذه الأيام المباركة التي يقبل فيها المسلمون عموماً على الطاعة والعبادة.

وأكد الشيخ الشمري أنه لا ينبغي لمن منحه ولي الأمر حق الإقامة على هذه الأرض الطيبة أن يخدش فريضة الصيام بالجهر بالإفطار أو بغيره من مفسدات الصوم، فيفعل ذلك مستهتراً وعابثاً بشعيرة عامة من شعائر المسلمين.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.