الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
06:57 ص بتوقيت الدوحة

بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية وبحضور جهات دولية شريكة..

"قطر الخيرية" تنفذ مشروعاً لتحسين الخدمات الطبية في غزة

الدوحة- العرب

الإثنين، 23 أبريل 2018
"قطر الخيرية" تنفذ مشروعاً لتحسين الخدمات الطبية في غزة
"قطر الخيرية" تنفذ مشروعاً لتحسين الخدمات الطبية في غزة
احتفل مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة بتشغيل جهاز معالجة النفايات الطبية، ويعد الجهاز الذي تم تمويله بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ووزارة الصحة الفلسطينية؛ الأول من نوعه في القطاع الصحي بقطاع غزة، وهو جهاز صديق للبيئة ومن شأنه تحسين مستوى الخدمة الطبية في القطاع. 

ونفذت قطر الخيرية هذا المشروع الصديق للبيئة والذي يخص إدارة النفايات الطبية التي تخلفها المستشفيات، وذلك عبر توفير جهاز مخصص يهدف الى تحسين الوضع البيئي، خلافا للطرق التقليدية التي كانت تعتمد سابقا بإحراق النفايات أو دفنها في باطن الأرض.

وتبلغ تكلفة الجهاز 1.095.000 ريال قطري، وهي جزء من مشروع تجهيز المستشفيات بمعدات وأنظمة كهروميكانيك.

وقد مكّن هذا الجهاز العاملين في مجال التخلص من النفايات الطبية من ممارسة مهامهم بلا ارتياب أو قلق، على اعتبار أن الطرق القديمة في التعامل مع النفايات كانت تشكل خطراً على حياتهم.

وعبرت وزارة الصحة الفلسطينية، على لسان الدكتور أشرف أبو مهادي مدير عام التعاون الدولي، عن عميق شكرها لقطر الخيرية على الجهود التي تبذلها في خدمة القطاع الصحي عموماً في الأراضي الفلسطينية، معبراً عن سعادتهم الكبيرة بتوفير جهاز إتلاف النفايات الطبية، الذي قال إنه سيساعد في التخلص من النفايات بطريقة امنة، ويحد من انتشار الأوبئة والفيروسات. 

وأوضح أبو مهادي في كلمة ألقاها خلال الاحتفال الذي أقيم بمستشفى الشفاء وسط مدينة غزة وحضره مملثوا الجهات الدولية والكوادر الطبية في وزارة الصحة، أن وزارته كانت تفتقد إلى هذا الجهاز منذ وقت طويل، خصوصا أنها كانت تمارس عملية إتلاف النفايات بالطرق القديمة التقليدية (الحرق)، والتي كانت تشكل خطرا على العاملين وعلى البيئة أيضا، مؤكدا حرصهم على العلاقة الاستراتيجية التي تربط قطر الخيرية باعتبارها مؤسسة داعمة للشعب الفلسطيني، مع وزارة الصحة التي تعاني عجزا كبيراً في توفير متطلبات العمل، وكذلك في الكوادر البشرية، نتيجة الحصار المفروض على القطاع. 

بدوره، عبر مدير مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة، المهندس محمد أبو حلوب عن سعادته باستكمال هذا المشروع الذي بدأ العمل على تنفيذه خلال العام 2015، وقال أبو حلوب: "إنني في هذه المناسبة أقدر التعاون المشترك بين جميع الجهات الممولة والمشاركة والمستفيدة وفي مقدمتهم الوكالة اليابانية للتعاون الدولي التي جاءت لتكمل دور قطر الخيرية من خلال الأشراف الفني والمالي على مشروع إدارة النفايات الطبية في قطاع غزة، آملين أن يستمر التعاون فيما بيننا خدمة للقطاع الصحي وغيره من القطاعات في فلسطين".

وأكد التزام قطر الخيرية المتواصل دعما لاحتياجات الشعب الفلسطيني، موضحاً أنه كان لقطر الخيرية مساهمة كبيرة في تغطية الاحتياجات التنموية في قطاع غزة ولم تقتصر على تنفيذ المشاريع الإغاثية ومشاريع إعادة الإعمار.

وأشار إلى أن قطاع الصحة في غزة، كان من أكثر القطاعات الأساسية التي سعت قطر الخيرية إلى دعمه، إضافة إلى تنفيذ عشرات المشاريع في قطاعات أخرى كان على رأسها اسكان الفقراء والتمكين الاقتصادي والتعليم والزراعة إلى جانب برنامج الرعاية الاجتماعية المتواصل منذ نشأة مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة عام 1996.

وأطلع أبو حلوب والجهات الدولية المشاركة على آلية عمل جهاز معالجة النفايات الطبية، والذي يقوم عمله بداية، بوضع الاكياس البلاستيكية والصناديق الكرتونية التي تحتوي على المخلفات الطبية داخل الجهاز من المكان المخصص لذلك، ثم تبدأ عملية تقطيع وفرم النفايات باستخدام شفرات كبيرة وحادة داخل الحاوية، ثم تلحق هذه العملية بإدخال النفايات إلى حجرة التعقيقم باستخدام البخار، لاحقا يجري شفط المخلفات المعقمة باستخدام مضخة خارجية، ومن ثم ضخها داخل اكياس بلاستيكية.

وتشمل معالجة النفايات كل من (الضمادات والشاش والقطن والمحاقن والابر، والصناديق التي تحتوي على انابيب البلاستيك أو الزجاج، والنفايات الباثولوجية، والأدوات الحادة).








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.