الجمعة 28 جمادى الأولى / 24 يناير 2020
01:43 م بتوقيت الدوحة

صاحب السمو والرئيس الروسي يبحثان العلاقات الثنائية

موسكو - قنا

الإثنين، 26 مارس 2018
صاحب السمو والرئيس الروسي يبحثان العلاقات الثنائية
صاحب السمو والرئيس الروسي يبحثان العلاقات الثنائية
بحث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية الصديقة، سبل توطيد علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في عدة مجالات، من بينها الدفاع والطاقة والاقتصاد والاستثمار والتبادل التجاري والبحث العلمي، بالإضافة إلى سبل تعزيز التعاون في مجال تنظيم بطولة كأس العالم وتبادل الخبرات لاسيما التي ستستضيفها روسيا 2018 وقطر 2022. 

كما بحث سمو الأمير وفخامة الرئيس الروسي مختلف القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سمو الأمير وفخامة الرئيس الروسي، مساء اليوم، بقصر الكرملين، وكان فخامة الرئيس في بداية الاجتماع رحب بسمو الأمير.. مشيرا فخامته إلى تطور العلاقات بين البلدين منذ زيارة سموه الأخيرة لموسكو في العام 2016.. مؤكدا أن التواصل بين البلدين مستمر بشكل دائم.

وقال فخامة الرئيس "إن العلاقات بين قطر وروسيا أكملت عامها الثلاثين مع حلول العام 2018، موضحا أن حجم التبادل التجاري والاستثماري في ازدياد، خاصة في السنة الماضية، لكنها لا تزال دون طموح البلدين متطلعا فخامته إلى تطورها وتنميتها".

من جانبه أكد سمو الأمير، أن العلاقات الثنائية تطورت بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين منذ آخر لقاء له بفخامة الرئيس الروسي، مضيفا سموه أن طموح البلدين في التعاون أكبر مما هو عليه الآن، رغم قوة العلاقات والثقة المتبادلة بين الطرفين، مؤكدا على ضرورة تطويرها في المجالات الأخرى لاسيما في حجم التبادل التجاري.

وأشار سمو الأمير إلى أهمية العام 2018 بالنسبة لقطر وروسيا باعتباره العام الثقافي المشترك بينهما، منوها سموه بالتعاون الكبير بين البلدين في مجال الثقافة.

وأوضح سمو الأمير أن قطر تعول على الأصدقاء في روسيا بالتعاون معهم لأهمية روسيا، ولعلاقاتها التاريخية مع العالم العربي، ولدورها أيضا في حل بعض القضايا في العالم العربي.

كما أعرب سموه عن تعازيه لفخامة الرئيس والشعب الروسي في ضحايا حريق المركز التجاري بمدينة /كيميروفو/ الروسية، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين. 

حضر الاجتماع عدد من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير.

ومن الجانب الروسي حضره عدد من أصحاب السعادة الوزراء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.