الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
12:04 م بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية" تعلن عن مبادرة توفير الفحص المجاني لمرضى "الجلوكوما"

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 13 مارس 2018
. - مؤسسة حمد الطبية
. - مؤسسة حمد الطبية
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن مبادرة لتوفير الفحص المجاني لمرض الجلوكوما "المياه الزرقاء"، وذلك في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للجلوكوما المقام خلال الفترة من 11 إلى 17 مارس الجاري.

وقالت الدكتورة زكية محمد الأنصاري استشاري الجلوكوما بقسم العيون بمؤسسة حمد الطبية "إن الكشف المبكر عن مرض الجلوكوما يعد أحد العوامل الرئيسية المساعدة على الحد من تطور الإصابة بهذا المرض وتدهور قوة الإبصار". 

وأوضحت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم أن قسم العيون بمؤسسة حمد الطبية يقدم العلاج حاليا لما يزيد عن 175 من مرضى الجلوكوما شهريا، حيث يعد المرض من المسببات الرئيسية لحالات ضعف الإبصار والإصابة بالعمى في قطر. 

وأشارت الدكتورة زكية إلى أن عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بالجلوكوما تتضمن تجاوز عمر الشخص 40 عاما، ووجود إصابة بالمرض في تاريخ العائلة أو الإصابة بداء السكري أو بارتفاع ضغط العين أو مقلة العين أو الإصابة بقصر النظر أو طول النظر أو بمشاكل في الدورة الدموية للنساء أو بعض المشاكل الصحية الأخرى التي تؤثر على الجسم بأكمله. 

وحذرت من أن الجلوكوما مرض يؤدي إلى التلف التدريجي للعصب البصري وهو الجزء المسؤول في العين عن نقل الصور من الشبكية إلى الدماغ حيث يؤثر أولا على الرؤية المحيطية (أي القدرة على رؤية الأشياء دون التركيز عليها مباشرة) ثم يتمدد وينتشر ليؤثر على الرؤية المركزية ولذلك يتطلب الأمر للمحافظة على البصر، العلاج المستمر طوال الحياة خاصة وأن إهمال العلاج قد يؤدي للعمى التام.

ودعت الدكتورة زكية الأنصاري إلى إجراء الفحص الدوري المنتظم للكشف المبكر عن مرض الجلوكوما حيث إنه في معظم الحالات لا يدرك الشخص أنه مصاب بالمرض مما يسبب له ضررا وتلفا غير قابل للعلاج.

وكشفت أن مؤسسة حمد الطبية تقوم بإجراء مسح يستمر ثلاث سنوات على كل عائلات المرضى الذين يعانون من الجلوكوما للتعرف على عدد من يصابون بالمرض عن طريق الوراثة وذلك لاكتشاف المرض بصورة مبكرة، في حين يستهدف برنامج الكشف المبكر عن العيون، طلاب المدارس والمواليد الجدد للتأكد من عدم إصابتهم بالجلوكوما أو أي مشكلات أخرى في العين.

ويعد مرض الجلوكوما أحد الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الإصابة بالعمى بين الأشخاص فوق عمر الـ 60 عاما إلا أنه من الممكن تجنب إصابة مريض الجلوكوما بالعمى في حال تم تشخيص المرض وتقديم العلاج مبكرا وذلك من خلال التشخيص المنتظم والعلاج المناسب حيث ينصح بإجراء فحص دوري مرة واحدة في السنة أو مرة كل سنتين بعد بلوغ عمر 35 عاما.

وتوفر مؤسسة حمد الطبية فحصا مجانيا لمرض الجلوكوما وتعقد جلسات ولقاءات توعوية للجمهور وذلك ضمن فعالياتها بمناسبة الأسبوع العالمي للجلوكوما حيث تتواجد كوادر من قسم العيون بالمؤسسة لتقديم الكشف المجاني وتوعية الجمهور حول المرض في أحد المجمعات التجارية.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.