السبت 14 شوال / 06 يونيو 2020
05:35 ص بتوقيت الدوحة

مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن عن المجموعة الأولى من خبراء ملتقى قمرة السينمائيين

الدوحة - قنا

الخميس، 14 ديسمبر 2017
. - ملتقى قمرة السينمائيين
. - ملتقى قمرة السينمائيين
أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم، عن المجموعة الأولى من خبراء ملتقى قمرة السينمائيين الذين سيشاركون في نسخة العام المقبل من قمرة 2018، وهم المخرج والكاتب الروسي أندريه زفياغنستيف صاحب فيلم (ليفياثان، بلا حب)، وصانع الأفلام والفنان البصري التايلاندي أبيتشاتبونغ ويراسثاكول الفائز بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي الدولي، والمخرج الإيطالي جيانفرانكو روسي المخرج الوثائقي الوحيد الفائز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي.

وخلال مشاركتهم في النسخة الرابعة من ملتقى قمرة السينمائي الذي تقدمه مؤسسة الدوحة لدعم صناع الأفلام الواعدين، سيقدم الخبراء الثلاثة جلسات تعليمية لصناع الأفلام من قطر والعالم ليوفروا لهم فرص تطوير فريدة ومحترفة من خلال جلسات التوجيه والإرشاد وورش العمل الخاصة بتطوير الأفلام بقيادة خبراء ومختصين في الأفلام.

إلى جانب ذلك، سيقدم قمرة عروض أفلام للجمهور من إخراج الخبراء الثلاثة أندريه زفياغنستيف، أبيشاتبونغ ويراسثاكول وجيانفرانكو روسي، حيث يشاركون الحضور رؤاهم الفنية والسينمائية.
وسيشكل البرنامج للمشاركين في قمرة من صناع الأفلام فرصة مهمة للاطلاع على تفاصيل أفضل الأعمال في السينما العالمية من خلال رواد سينمائيين معروفين على مستوى العالم.

وقالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في تصريح اليوم، إن النسخة الرابعة من قمرة اختارت الخبراء الثلاثة نظرا لإلمامهم بالسينما العالمية، فضلا عن كونهم قدموا أفلاماً استثنائية تعكس عالمنا اليوم من خلال رسائل ونقاشات محفزة.. منوهة في الآن ذاته، إلى أن هذه الأسماء أعادت تعريف طريقة السرد القصصي بطريقة مختلفة عما كان سائداً.

وأوضحت الرميحي، أن مشاركة الخبراء الثلاثة ستعود بالفائدة على صناع الأفلام وتمكنّهم من تعزيز مساهماتهم القيمة في هذه الصناعة".

من جانبه قال إيليا سليمان المستشار الفني بمؤسسة الدوحة للأفلام، إن هؤلاء الخبراء قدموا أفلاماً أثرت في نفوس المشاهدين كما لم تفعل غيرها من الأفلام من قبل.. مشيرا إلى أن أفلام أبيشاتبونغ ويراسثاكول تعبر عن جمال شاعري ثري هو نتيجة تأمل وصبر شديدين. وأفلام أندريه زفياغنستيف تشكل نافذة مهمة على المجتمع الروسي الحديث، وتتميز بطريقة سرد رائعة. أما جيانفرانكو روسي فيجسد الواقع الجريء بجدية تجعل المشاهد مشدوداً إلى الفيلم لتكسب تعاطفه وتأييده. ولهذا فإن خبراء قمرة الثلاثة هم من أساتذة السينما الاستثنائيين الذي أرسوا معاييرهم الخاصة في عالم السينما العالمية".

وكانت فعاليات قمرة قد شهدت في نسخها السابقة حضور العديد من الخبراء منهم: صانعة الأفلام الأرجنتينية لوكريسيا مارتل صاحبة أفلام (المستنقع، الفتاة المقدسة، المرأة بلا رأس)، والمنتج البرتغالي المعروف باولو بارنكو، والمخرج أصغر فرهادي الفائز بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي (انفصال/ البائع)، الفرنسي برونو دومونت (كين كين الصغير)، ومخرج الأفلام الوثائقية المبدع ريثي بان (الصورة المفقودة)، الممثل والمنتج والمخرج المكسيكي غايل غارسيا بيرنال ("أمورس بيروس"، "لا"، "فشل")، صانع الأفلام الموريتاني عبدالرحمن سيساكو ("تمبكتو" الذي رشح لجوائز أوسكار أفضل فيلم أجنبي في 2015)، المخرج الروماني كريستيان مونجيو ("4 أشهر، 3 أسابيع ويومان" الفائز بجائزة السعفة الذهبية 2007، "ما وراء التلال")،
وستعلن المؤسسة لاحقاً عن أستاذي قمرة الفخريين اللذين سيشاركان إلى جانب أندريه زفياغنستيف، أبيشاتبونغ ويراسثاكول وجيانفرانكو روسي في قمرة 2018.











التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.