السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
11:24 م بتوقيت الدوحة

على هامش تدشينه حملة «العودة للمدارس»

الخرجي لـ «العرب»: افتتاحات جديدة للطرق وسط العاصمة لتقليل الازدحام

ياسر محمد

الإثنين، 11 سبتمبر 2017
الخرجي لـ «العرب»: افتتاحات جديدة للطرق وسط العاصمة لتقليل الازدحام
الخرجي لـ «العرب»: افتتاحات جديدة للطرق وسط العاصمة لتقليل الازدحام
دشن العميد محمد سعد الخرجي -مدير الإدارة العامة للمرور- أمس -بمدرسة عمر بن الخطاب المستقلة- حملة «العودة للمدارس»، بتوزيع هدايا تذكارية، وأدوات مدرسية على الطلاب، تحمل رسائل التوعية المرورية.
وأكد الخرجي -في تصريحات خاصة لـ«العرب»، على هامش تدشين الحملة- أنه تم توزيع الدوريات المرورية على الطرق والتقاطعات الرئيسية (أمس)، في أول يوم دراسي، بسب الكثافة الكبيرة في الحركة المرورية، وفك الازدحامات المحتملة، داعياً أولياء الأمور إلى الحضور مبكراً لإيصال أبنائهم للمدارس، وعدم التأخير في هذا الأمر، ما يجنبهم المخالفات المرورية، والتجاوزات الخاطئة، والسرعات غير المرغوب فيها.
وأشار إلى أن الطرق الجديدة -التي تم افتتاحها مؤخراً- قللت كثيراً من الازدحام المروري، ومنها تقاطع الرياضة «عنق الزجاجة» بالعاصمة الدوحة، والذي اكتمل %80 منه، وكذلك الطريق الموازي للكورنيش، والذي تم افتتاحه بالكامل، وهو طريق مختلف، ويمتاز بالمنظر الجمالي والحضاري الجديد.
وكشف الخرجي عن افتتاح عدد من الطرق والشوارع الجديدة وسط العاصمة خلال الفترة المقبلة، ما يقلل كثيراً من الازدحامات، لكنه دعا في الوقت نفسه قائدي المركبات للالتزام بقواعد وآداب المرور.
وأضاف أن هناك دوريات مرورية على عدد من الشوارع الهامة، لمنع دخول الشاحنات التي لا تمتلك إذناً مسبقاً بالدخول، لافتاً إلى أن عملية البناء بالدولة ما زالت جارية، وهناك شاحنات تستخدم بعض الطرق، وما تقوم به الإدارة العامة للمرور هو مسألة تقنين لدخول هذه الشاحنات، وتنسيق الحركة المرورية بين المدارس والمنشآت الحكومية والشركات، لذهاب الموظفين لأعمالهم. وأوضح مدير الإدارة العامة للمرور أن حملة «العودة للمدارس» هي احتفالية سنوية تقيمها وزارة الداخلية، ممثلة بالإدارة العامة للمرور، وتشارك من خلالها الطلاب لإيصال الرسائل التوعوية لهم، حول كيفية العبور الآمن للطريق، من خلال أماكن العبور المحددة، واستخدام الحافلات الدراسية في عملية الصعود والنزول
كما تمثل رسالة للمعلمين الأفاضل، حول كيفية تأمين طلابهم، قائلاً: «وأنا على ثقة تماماً أنهم على دراية كاملة بهذه الرسالة».
وأعرب الخرجي عن أمله في أن تحقق حملة «العودة للمدارس» هدفها في نشر الثقافة والوعي المروري لدى أبنائنا الطلاب، متمنياً عاماً دراسياً جديداً خالياً من الحوادث، والمخالفات المرورية.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.