الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
11:26 م بتوقيت الدوحة

الأمم المتحدة: 21 مليون يمني يحتاجون المساعدة والحماية

الأناضول

الخميس، 27 يوليه 2017
اليمن
اليمن
قال صندوق الأمم المتحدة للسكان، اليوم الخميس، إن 20 مليوناً و700 ألف يمني (نحو ثلثي السكان)، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة أو الحماية، جراء تصاعد النزاع المسلح.
وذكر الصندوق، في تقرير نشر على موقعه الإلكتروني، اطّلعت عليه "الأناضول"، أن النزاع في اليمن تصاعد بشكلٍ كبير، "إلى أن أصبح من بين أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم". 
وأشار التقرير إلى مقتل نحو 8167 شخصاً، وجُرح أكثر من 46 ألفاً آخرين، فيما نزح مليوني شخص داخل اليمن، بسبب العمليات العسكرية. 
وأضاف أن 900 ألف نازح عادوا إلى منازلهم، من دون تحديد مناطق العودة.
ولفت إلى أن "الوضع الإنساني كان حرجاً حتى قبل 2015 (تاريخ اندلاع الحرب في اليمن)، إلا أن العامين الماضيين قد وضعا اليمن على شفا المجاعة". 
وقال "أثّر انعدام الأمن الغذائي على 60% من السكان، كما أدى انتشار الكوليرا في اليمن مؤخراً، وإصابة 333 ألفاً، مع 5 آلاف حالة إصابة يومياً". 
وأضاف التقرير: "يتعرض اليمنيون لضغوط هائلة في محاولة للتكيف مع الوضع، بينما تستمر النساء والفتيات في دفع ثمنا باهظا، كما هو الحال في معظم الأزمات الإنسانية". 
وتواجه أكثر من مليوني ومائتي ألف امرأة وفتاة في سن الإنجاب، تحدي سوء التغذية بسبب نقص الغذاء، ومن المحتمل أن تتعرض 800 ألف امرأة لمضاعفات أثناء الولادة. 
وحذر التقرير من أن العاملين في الصحة الإنجابية بالمنشآت الصحية، باتوا "أكثر ندرة"، ومن الصعب على النساء والفتيات الحصول على الرعاية، نتيجة للوضع الأمني غير المستقر.
ووفقاً للتقرير فإن الصندوق بحاجة إلى 22 مليون دولار خلال العام الجاري، لمتطلبات التمويل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.