الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
03:49 م بتوقيت الدوحة

القطاع المالي القطري يثبت قدرته على الصمود والنمو رغم الحصار

قنا

الخميس، 20 يوليه 2017
وزير المالية القطري
وزير المالية القطري
أثبت القطاع المالي لدولة قطر قدرته على الاستقرار والصمود بل والنمو أيضا في ظل الازمة الخليجية الراهنة نتيجة الحصار المفروض على الدولة.
ورغم ما اتخذته دول الحصار من خطوات وقيود تمثلت في إغلاق حدودها البرية والجوية والبحرية أمام حركة النقل القادمة من قطر، وذلك بغرض الإضرار باقتصاد الدولة وقدرتها المالية، فإن الأمور مرت عكس ذلك.
ولعل من أبرز العوامل التي ساعدت على متانة وثبات القطاع المالي القطري تجاه الحصار الجائر المفروض على الدولة هو دعم القيادة الحكيمة لدولة قطر لقضية التنوع الاقتصادي والدخول في استثمارات كبيرة خارجية تدعم تعزيز الدخل القومي وترفع القدرات المالية لدولة قطر.
وكان للجهات الرسمية في الدولة دور كبير لاحتواء التداعيات التي ترتبت على فرض الحصار على دولة قطر، حيث أدلى سعادة السيد علي شريف العمادي وزير المالية بتصريح قلل فيه من مخاوف انهيار الأسواق المالية بالدولة، خاصة بعد انخفاض مؤشر البورصة القطرية بنسبة 7.1 بالمائة في بداية الأزمة.. مؤكدا أنها "ردة فعل مفهومة" وليست هناك حاجة للقلق لأن الدوحة لديها كل الأدوات اللازمة للدفاع عن اقتصادها وعملتها.
وأشار سعادته إلى أن احتياطيات وصناديق الاستثمار التابعة لدولة قطر تمثل أكثر من 250 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، وأنه لا يعتقد أن هناك أي سبب يدعو الناس إلى القلق بشأن الريال القطري.
وأكد ارتياح دولة قطر لموقفها واستثماراتها والسيولة في أنظمتها وليس هناك أي حاجة لتدخل الحكومة في السوق وشراء السندات خاصة وأن دولة قطر لا تزال واحدة من أفضل 20 أو 25 دولة عالميا في التصنيفات الاقتصادية، وهي أفضل بكثير من بعض الدول من حولها.
وأسهمت الاستثمارات الخارجية لدولة قطر فضلا عن نشاط القطاعين الحكومي والخاص، في دعم الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وذلك إلى جانب ما تمتلكه دولة قطر من احتياطات تبلغ 340 مليار دولار وما يمتلكه مصرف قطر المركزي من احتياطي يبلغ 40 مليار دولار غير المخزون الاستراتيجي من الذهب، بينما يمتلك جهاز قطر للاستثمار حوالي 300 مليار دولار.
وكان سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي قد صرح مؤخرا في هذا الصدد بأنه في ظل ما تمتلكه دولة قطر من المقومات السابقة فإن الاقتصاد القطري قادر على تحمل أي صدمة مالية ناجمة عن أزمة الحصار التي فرضتها أربع دول عربية على دولة قطر، مشددا على أنه ليس هنالك ما يدعو للقلق، خاصة وأن دولة قطر لديها ما يكفي من سيولة لمواجهة أي نوع من الصدمات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.